Breaking

الخميس، 9 يناير 2020

توقعات برج الجوزاء عام 2020

توقعات برج الجوزاء عام 2020
توقعات برج الجوزاء عام 2020
ايام قليلة وتمر سنة 2019، حاملة معها احداث كثيرة بإيجابياتها وسلبياتها، بتفاؤلها وتشاؤمها، بخيباتها وأحلامها. ومع ذلك يبقى الأمل بالعام الجديد، 2020، كبيرًا، يحمل في أيامه بشرى تحقيق الأماني التي يتمناها الكثيرون.

اليوم ومن خلال هذا الموضوع سوف نضع بين ايديكم توقعات برج الجوزاء عام 2020 ونتمني ان تكون سنة 2020 سنة جيدة علي جميع الاصعدة لك يا برج الجوزاء



توقعات برج الجوزاء لعام 2020


 برج الجوزاء عام 2020 على الصعيد المهني

فى بداية العام الجديد 2020 ستكون هناك  ضغوطاً ومسؤوليات كبيرة. قد يلقي أمامك واجبات معقّدة وقد تجد نفسك قادر على تأجيلها أو إهمالها. سوف تتذمر من كثرة المهمات والتنقلات وورشات العمل بل قد تنزعج حتّى من عملك الروتيني الذي لطالما كنت سعيداً به.

سيكون الربع الثاني من عام  2020 عكس الربع الاول حيث سيكون أكثر إثارة. سوف تستثمر في عملك مع التحفيز والصرامة. خارج المجال المهني 
فى الرابع القلق من السنة سيكون نشاطك المهني هادئًا أو مملاً خلال هذا الربع. لا يمكنك الانتظار لقضاء بضعة أسابيع مع أحبائك خلال فصل الصيف. سوف تستمتع بالعطلات الخاصة بك لتعتني بنفسك ومن حولك
من المرجح أن يكون النصف الأخير من عام 2020 مسرحا لمواجهات مهنية. سينشأ صراع بينك وبين زميل لك في العمل ، مما يجعل الجو صعبًا ومؤذًا. حكمتك وقدرتك على التكيف ستجعلك تفوز. لن تفلت صفاتك التي أظهرتها لتوضيح هذا الوضع من مشرفك. سيتم تعيين مسؤوليات جديدة لك او تحصل على ترقية كنت تنتظرها  . سوف يرافقك المشتري حتى نهاية ديسمبر ، مما يجعلك النجم فى العمل بمبادراتك القوية.
 بالنسبة لمواليد برج الجوزاء العاطلين عن المعل و يبحثون عن وظيفة سوف يضاعفون الاجتماعات المهنية لهذا العام وسيدخلون فى الكثير من المبارايات . و بعد خيبة أمل قليلة ، سيحافظون على الروح المعنوية ووفى اخر المطاف سيحصلون على وظيفة العمر التى كانو يحلمون بها.


  برج الجوزاء عام 2020 على الصعيد العاطفي

خلال العام الجديد الحياة العاطفية للجوزاء حادة جداً. العام 2019 على الصعيد العاطفي يمكن وصفه بالممل، ولكن الفترة المقبلة ستعيد الحماسة والشرارة الى الحياة العاطفية. ولكن الذين ينتمون الى برج هذا لن يجدوا السعادة في العلاقات العابرة بل سنجدهم يبحثون عن علاقات رومانسية فيها الحب والتفاهم. بطبيعة الحال هذا لا يعني أن الجوزاء لن يشعر بالملل بعض الأحيان، فالأمر خارج عن سيطرته لكونه من الأبراج التي تختبر الملل في العلاقات بسرعة، ولكن الملل لا يعني أنه حان الوقت لإنهاء العلاقة بل على العكس فإن ذلك يعني أنه حان الوقت لتجربة بعض الأمور الجديدة ضمن أطر العلاقة.
 بعض الذين ينتمون الى برج الجوزاء والذين هم من النوع الذي يحرص وبشدة على خصوصيته والذين من النوع الذي يحب «سراً» سيجد نفسه أمام مرحلة مختلفة كلياً أذ أنه من المتوقع أن تصبح تلك العلاقة معروفة للجميع.
ما يجب فعله خلال هذه المرحلة هو تقبل معرفة الجميع بذلك وإنما منعهم من إبداء الرأي والتدخل فيما لا يعنيهم.
الجوزاء الأعزاب سيجد الحب بطريقة فريدة من نوعها ومن شخص لم يكن يتوقع أن يجد الرومانسية معه، وفي الواقع سيكون هناك إختلاف في ذوق الجوزاء الأعزب إذ سنجده يتقبل فكرة علاقات عن بعد، أو علاقة حب مع شخص يكبره أو يصغره سناً أو مع شخص يحمل جنسية مختلفة.



  برج الجوزاء عام 2020 على الصعيد المالي

خلال العام الجديد لن يكون هناك أي داعٍ لأن يقلق الجوزاء حول المال. الأوضاع المادية بشكل عام خلال العام الجديد ستكون جيدة وبالتالي سيملك ما يكفي من أجل تسديد ما عليه تسديده وحتى أنه سيملك ما يكفي من المال من أجل إنفاقه على الأمور التي يحب الإنفاق عليها.

العام 2020 ورغم أنه لن يجلب الوفرة المادية ولكنه سيكون مريحاً أي أنه لن يشغل بال الجوزاء ولن يجعله يقلق حول عدم القدرة على دفع المستحقات لأنه سيتمكن من القيام بذلك. والسر الوحيد لضمان إختبار الراحة المادية هذه خلال العام الجديد هو التوازن، أي يجب  إيجاد مقاربة متوازنة منطقية.

  برج الجوزاء عام 2020 على الصعيد الصحي

تحسّن في وضع الصحي العام بعد مرحلة لم تكن فيها بكامل نشاطك. ولكن ثمة دروس عليك أن تفهمها. وهي أن لكل إنسان حدوده، ولا يمكنك أن تكون في كل الأماكن وتقوم بكل شيء. عليك باحترام حدود قدرتك وعدم تخطيها، لذا حاول أن تستغّل طاقتك في أمور مهمة حقاً بالنسبة إليك وتُدخل المزيد من السعادة إلى حياتك، وتترك الباقي لأشخاص آخرين. كما حاول أن تتجنب القلق والخوف والانفعالات السلبية والغضب التي لا تساهم إلا في استنفاد طاقتك.

 برج الجوزاء عام 2020 على الصعيد الدراسي

إنه عام جيد على صعيد الدراسة. هذا يعني أنك تستطيع تحقيق نجاح بارز في دراستك. تسنح لك الحظوظ بتحسين أدائك الدراسي ورفع معدّلك الأكاديمي فتعوّض عن أي تأخير أو تراجع سابق. لكن في الحقيقة، هناك أيضاً تأثيرات سلبية في هذا المجال ناتجة عن معاكسات بلوتو وزحل. في حال كنت تقع تحت تأثيراتها هذا العام، عليك أن تبذل مجهوداً إضافياً من أجل إتمام السنة الدراسية بنجاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اذا كان لديك اي سؤال يمكنك طرحه اسفل المقال فى المكان المخصص لتعاليق وساكون سعيد بالرد عليكم