Breaking

الخميس، 9 يناير 2020

توقعات برج الثور عام 2020

توقعات برج الثور عام 2020
توقعات برج الثور عام 2020
ايام قليلة وتمر سنة 2019، حاملة معها احداث كثيرة بإيجابياتها وسلبياتها، بتفاؤلها وتشاؤمها، بخيباتها وأحلامها. ومع ذلك يبقى الأمل بالعام الجديد، 2020، كبيرًا، يحمل في أيامه بشرى تحقيق الأماني التي يتمناها الكثيرون.

اليوم ومن خلال هذا الموضوع سوف نضع بين ايديكم توقعات برج الثور عام 2020ونتمني ان تكون سنة 2020 سنة جيدة علي جميع الاصعدة لك يا برج الثور



توقعات برج الثور لعام 2020



 برج الثور عام 2020 على الصعيد المهني

عام 2020، سيكون حافلًا بالمهام على صعيد عملك، وسيعيش برج الثور علاقات ودية مع المحيطين في العمل. كُن مستعدًا لمواجهة حالات الطوارئ أيضًا. سيكون هذا هو الوقت المناسب للبحث عن مفتاح، لرفع أجرك، أو الترقية، أو الاستقرار في مهنتك وما شابه ذلك. من المرجح أن يحصل المشاركون في الأبحاث والمبيعات على دفعة جيدة هذا العام. فى الرربع الاخير من السنة بعد راحة قصيرة فى الصيف سوف تستأنف وتيرة الخاص بك المحمومة فى العمل. لا شيء سيوقفك.  ستكافأ على مجهوداتك زذالك بترقية او زيادة فى الراتب. العاطل عن العمل من مواليد الثور سيكون عام مناسب للتوفق والبحث عن عمل جديد.
قد تعيد بناء حياتك المهنية من جديد وقد تكافأ على جهد سابق وتنجز ما يسعدك جدا ان كان من خلال ولادة مشروع جديد وتتلقى دعما من سلطة قوية الربح المادي هذه السنة سيكون على قدر مجهودك الذي تبذله.



  برج الثور عام 2020 على الصعيد العاطفي

الحياة العاطفية للثور ستكون مستقرة خلال العام 2020، وسيتم العثور على التناغم مع الذات ومع الشريك. السنة الجديدة هي فترة مثالية من أجل معرفة ما الذي يريده الثور في العلاقات. قد لا يشعر الذين ينتمون الى برج الثور بالراحة للقيام بالتغييرات في العلاقات، ولكن ما يجب معرفته هو أن التغييرات هذه ستساعدهم على المدى البعيد. والخبر الجيد هو أن التغييرات هذه لن تكون ضخمة بل ستكون صغيرة، تغييرات بسيطة وصغيرة ولكنها ستؤدي الى ما أكبر وأشمل مع نهاية العام.  في حال كان الثور أعزباً فإن الفترة الحالية مثالية من أجل العمل على المهارات الرومانسية.

بشكل عام الحياة الرومانسية ستسير بشكل بطيء وإنما ثابت خلال الأشهر الأولى من العام. ورغم أن الشريك قد يبدو أحياناً وكأنه منفصل عاطفياً أو غامض ولكن الحالة النفسية والعاطفية هذه غير موجهة ضد الثور بل هي مرحلة يمر بها الشريك على الصعيد الشخصي والقائمة على التخلص من العلاقات السامة في حياته كي يتخلص من التأثيرات السلبية على العلاقة التي تجمعه بالثور.

يمكن القول بأن الذين ينتمون الى برج الثور عاشوا خلال الاعوام الثلاث الماضية فترة فيها الكثير من القيود التي فرضتها الحياة الاجتماعية للشريك ولكن الصورة على وشك أن تتبدل من خلال تبني مقاربة قائمة على تحسين العلاقة والتواصل وفق قاعدة «حلول لكل يوم بيومه». فكما قلنا في البداية، التغييرات قادمة ولكنها ستكون خطوات صغيرة ستترك أثرها الكبير جداً مع نهاية العام.

 بالنسبة للعازب او المنفصل ، سيكون الحب مطلوبًا. سيكون لديك مغامرات جميلة ، وخاصة في فصل الصيف  هذا هو العام المثالي لإتخاذ القرارات والإرتباطات. سيزيد المشتري، كوكب الحظ المتواجد فى برج الجدي ، من فرص نجاح الارتباطات . إذا كنت غير مرتبط، فاستعدّ لوصول الأخبار السعيدة. تعلن لك هذه السنة عن مشروع خطوبة أو زواج. تحضّر جيداً لأنك سترتبط عاطفياً. وسوف تصل مع نهاية العام الى الاستقرار العاطفي كخطوبة او زواج



  برج الثور عام 2020 على الصعيد المالي

رغم أن الذين ينتمون الى برج الثور لا يريدون التفكير بالعام 2019، ولكن في مرحلة ما عليهم القيام بذلك لأنه أثر وبشكل مباشر على الأوضاع المادية حينها وسيؤثر على الأوضاع المادية للعام 2020.

هناك ضرورة لإصلاح الخلل الناجم عن القرارات المالية الخاطئة. تدليل الذات وإنفاق المال على الملذات الخاصة يمكن تأجيله، البداية يجب أن تكون بتحقيق الإستقرار المادي ثم يمكن التفكير بالإنفاق على الذات.

  برج الثور عام 2020 على الصعيد الصحي

صحتك في أحسن أحوالها هذه السنة، وطاقتك في أعلى مستوياتها. بالطبع يشهد كل شهر بعض الانخفاض أحياناً في مستوى الطاقة، لكنه يكون عابراً سرعان ما يزول لتستعيد بعده حيوتك المعهودة. تبدو وكأنك تنسى أي أمر يتعلق بالصحة، لأنك لا تشكو من أي مشكلة صحية، وقد يؤدي بك ذلك الى نوع من التراخي والإهمال والمبالغة في الأمور، التي قد يكون لها انعكاس ضار عليك.


 برج الثور عام 2020 على الصعيد الدراسي

ستكون سنة ناجحة تتغلّب خلالها على الصعاب وتتقدم خطوات كبيرة. تتمتّع بحظوظ كبيرة وبفرص ثمينة تفتح لك أبواباً رائعة. تحصد النجاحات الواحدة تلو الأخرى وربما الجوائز والمكافآت. أجل إنها سنة التكريم والتألق والتوفيق.

لكن تحتاج الى ترك المشاكل الشخصية وعدم الإنجراف وراء أمور لا تعنيك وذلك من أجل تحقيق أفضل أداء في جامعتك أو مدرستك، لاسيما في آذار وكانون الأول لأنهما الأصعب والأكثر تعقيداً. من جهة أخرى، يجلب لك كوكب الزهرة نجاحاً وأخباراً سارة في كانون الثاني ونيسان وأيار وحزيران وأيلول لتحقق أفضل أداءٍ لك على الإطلاق. بالإضافة الى ذلك، يساعدك كوكب المشتري على تحقيق أكثر مما كنت تعتقد. إنها بالتأكيد سنة ناجحة. ضع نصب عينيك هدفاً سليماً وقم بالتخطيط للمستقبل. حظاً موفقاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اذا كان لديك اي سؤال يمكنك طرحه اسفل المقال فى المكان المخصص لتعاليق وساكون سعيد بالرد عليكم