حسب علم الارقام تعرف علي معني ودلالات العام 2020
حسب علم الارقام تعرف علي معني ودلالات العام 2020


العام 2020 وفق علم الأرقام هو عام الطاقة والتأثيرات والتعاون والعلاقات وذلك لان الطاقة التي ترتبط بالأرقام تجعله الفترة المثالية كي تتجلى وتبرز بكل صورها وأشكالها. 


معني ودلالات الرقم 2020

كما سبق وقلنا العام 2020 هو عام الطاقة والتعاون ولكن لفهمه بشكل أفضل علينا أن نفهم ما الذي تعنيه الأرقام التي يتألف منها.

2+0+2+0=4

الرقم 2020 يتألف من رقمين مكررين هم 2 وبالإضافة الى الصفر وعليه وحين نضيف الأعداد الى بعضها البعض نحصل على 4.


معني ودلالات الرقم 2

الرقم ٢ يرتبط وبشكل أساسي بالعلاقات.. سواء العلاقات المهنية أو العائلية أو الغرامية. هي العلاقات القائمة على التعاون والتناغم والوئام.  عادة في حال كان الرقم ٢ بمفرده فهو يمثل الوحدة ولكنه وبما انه جزء من ارقام اخرى فهو يمثل النقيض كلياً.
 يمثل التعايش المفاجئ اي انه حين يبدو للشخص بان كل شيء يسير بشكل عشوائي فانه يخلق الوئام والترابط الذي كان يظنه الشخص بانه مستحيلاً  وهذا كل يرتبط بطاقته الايجابية بشكل كبير. هو أشبه بحب بعد فترة طويلة جداً من الوحدة.
كما انه يملك نزعة كامنة في التعامل مع الاخرين بحساسية ولباقة وبطريقة فعالة وذلك لان الدبلوماسية من أساسياته.



معني ودلالات الرقم 0

الرقم صفر في المقابل يمثل كل ما هو محتمل اي انه رقم الإحتمالات اللامتناهية، هو رقم  كل شيء أو لا شيء. يمثل الانفتاح والافكار الحرة التي لا يقف بوجهها أي شيء أو حدود.
هو رقم لا حدود له على الإطلاق وعليه فهو يمثل الشمولية المطلقة اللامحدودية. الصفر يمثل كل شيء يمكنه ان يجد طريقه للوجود في هذا العالم لانه جوهر كل شيء.. فكل شيء يجد طريقه للوجود من العدم والصفر لا يمثل اي قيمة عددية بمفرده ولكنه يضيف قيمة لاي شيء يضاف اليه.





دلالات ومعني الرقم 4
الرقم 4 يرتبط بالتركيز على بناء الأسس المتينة للمستقبل. وبما أن تحقيق هذا الهدف يتطلب الكثير من الجهود فإن الرقم ٤ يأتي مع طاقة آخرى تسهل علينا المهمة وهي القدرة على التركيز وعلى ملاحظة التفاصيل الضرورية التي تساعدنا على المضي قدماً نحو الهدف.
أحياناً يتم إعتبار الرقم ٤ على انه من الارقام التي لا تجلب الحظ وذلك لانه كما قلنا يرتبط بالعمل، والغالبية لا تحب العمل. وعليه طاقة الرقم هذا ترتبط بآلية تقبلكم له، فمن يمكنه تقبل وفهم الرقم هذا سيتمكن من حصد كل إيجابيته وذلك لانه رقم عملي جداً يمكن الأشخاص الذي يبذلون كل الجهد الممكن من تحقيق الأهداف حتى ولو كان صعبة المنال.

البعض قد يتخوف من الرقم هذا بحكم أنه كما قلنا يتمحور حول العمل بجدية، ولكنه يأتي مع طاقات اخرى تسهل على الشخص القيام بذلك، فسيكون هناك الإستعداد للعمل لساعات طويلة والقدرة على التركيز وعلى وضع الخطط العملية والعمل مع الاخرين بفعالية تامة وبالتالي الرقم هذا هو فرصة لا تعوض من أجل بناء مستقبل أفضل.


وفق علم الأرقام معنى الرقم يرتبط بالظروف الخاصة به بكل شخص. ولكن هناك أيضاً طاقة عالمية للأرقام والتي تفرض نفسها خلال 12 شهراً.

العام 2020 والذي هو العام رقم 4 كطاقة عالمية يمثل التركيز على بناء الأسس المتينة من أجل المستقبل. وهذه الطاقة ستؤثر على الأفراد، والشركات والجماعات والبشرية بشكل عام. خلال العام الجديد سيكون هناك توجه عام للجميع نحو تحمل مسؤولية الأفعال لأنه سيكون هناك وعي جماعي لعواقب الأفعال وبالتالي سنجد بأن الكل سيفكر قبل الكلام أو التصرف.  

الرقم هذا أيضاً يحمل طاقة التركيز على اللحظة أي عيش كل يوم بيومه وإنما ليس بشكل مستهتر وإنما عيش كل يوم بيومه مع الوضع بالحسبان الآلية التي سيؤثر بها على الغد.

طاقة العام 2020 العالمية تجذب المنطق والعقلانية كجزء من أسلوب الحياة ومنح التفاصيل الإهتمام وإنجاز الأعمال بشكل منظم.

وعليه فأن طاقة 2020 تتضمن :
جوهر الرقم 4 والذي هو العمل والتركيز على بناء أسس آمنة ومتينة للمستقبل.
جوهر الرقم 2 والذي يتمحور حول العمل الجماعي، العلاقات والدبلوماسية.
جوهر الرقم صفر والذي هو الطاقة التي لا حدود لها والشمولية.


المعاني كلها تتوافق مع بعضها البعض بشكل مثالي وتشكل هدفاً نحتاج اليه بشدة. فالكل يريد المستقبل الآمن، والعلاقات المبنية على أسس متينة، والدبلوماسية التي تساعدنا على التواصل مع الآخر وتقبله