Breaking

الجمعة، 28 ديسمبر 2018

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 29 كانون الاول الى الجمعة 04 كانون الثاني 2018

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 29 كانون الاول الى الجمعة 04 كانون الثاني 2018
توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 29 كانون الاول الى الجمعة 04 كانون الثاني 2018   


كيف سيكون حظك لهذا الاسبوع؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى القارئ إليك 
توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 29 كانون الاول الى الجمعة 04 كانون الثاني 2018  من موقعكم حظك اليوم -توقعات الابراج 

نظرة فلكية عامة لهذا الاسبوع 

مع حلول العام الجديد 2019 عام الفوضى والنزاعات والصراعات تتابع التاأثيرات الفلكية التي بدأت في العام السابق ترافقنا معظم ايام السنة الحالية سنة تخطي القوانين التي ستكون مثقلة بنتائج الكوارث التي حملتها السنة السابقة على الصعيدين الطبيعي والاقتصادي قد لا تحمل هذه السنة حلولا واضحة لاي من المشاكل السابقة لا سيما على الصعيد العام 

ستكون السنة حافلة بالأحداث العالمية وذلك بسبب ثلاثة مربعات فلكية بين المشتري ونبتون وبسبب وصول كوكب أورانوس الى برج الثور واستقرار زحل في برج الجدي. أضف إلى ذلك تأثيرات حركة الكسوف والخسوف الواضحة على منطقة الشرق الأوسط. إنها سنة التقلبات والمفاجآت والانهيارات والأحداث الدراماتيكية

لكن بالمقارنة مع 2018 تبدو هذه السنة مسالمة اكثر من سابقتها تطغى الدبلوماسية على القوة حيث يكون الجميع مستعدين لتقديم تنازلات منطقية بغية الوصول الى اوضاع مستقرة

حركة الكواكب تكون على الشكل التالي الشمس زحل وبلوتون في الجدي والمشتري وعطارد في القوس الزهرة في العقرب المريخ في الحوت الي غاية 1/1 /2019 اورانوس في الحمل

  :برج الحمل
مهنياًفي بداية الاسبوع تسير الأمور بشكل رائع وقد تسير بشكل تلقائي من دون مشاكل تذكر. يكافئك الحظ على تفهمك الأمور بشكل هادىء وذكي، ويفاجئك بتطور سعيد شرط اتباع الإرشادات والتقيّد بالقوانين. تتوضّح امامك الرؤية وتمرّ بفترة مهمّة من حياتك بحيث يكون الباب مفتوح لتحقيق الارباح وللتوصل الى انجازات كبيرة. لا تلغ المواعيد ولا الارتباطات،أدعوك الى تعزيز التحالفات والصداقات وعدم البقاء وحيداً. هذه فرصتك الثمينة لكسر القيود والتحرّر من العوائق النفسية وغيرها،حان الوقت لتصحيح الانطباعات ولوضع حدّ ربّما لتدخلات الآخرين. لا تبك على الاطلال أيها الحمل الحساس. ضع حزنك جانباً، وانطلق لمواكبة الحظ واغتنام الفرص.
عاطفياً  يعلن هذا الاسبوع عن إشراق في حياتك ونجاح كبير تحققه على صعيد شؤونك الحميمة. تلبي دعوات كثيرة وتجد أجوبة عن حيرتك. تعيش أحداثاً جميلة ولقاءات رومانسية جداً تعوّض عن أضرار الشهر الماضي المعنوية، وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها. ويسمح لك بالتقرّب جداً من الحبيب. فرص عديدة لتصحيح الأخطاء التي سببّت تراجعاً. وأعتقد انّك ستحظى باهتمام الحبيب وتعاطفه، هذا عدا عن عاطفتك الواضحة تجاهه ورعايتك له بشكل دائم. قد تعيش عشقاً مميزاً وولهاً وعلاقة استثنائية تحلم بها. تلتقي أشخاصاً كثراً يتركون أثراً كبيراً في قلبك أو يحركون مشاعرك.
صحيا:  اسبوع جيد على الصعيد الصحي رغم انك تشعر ببعض القلق على صحتك ومخاوف كثيرة تدور فى نفسك لا تقلق انت بخير وتستطيع العمل وكل ما تفكر فيه اوهام لا اساس لها من الصحة حاول الخروج للطبيعة والاهتمام برؤية المناظر الخضراء والاستمتاع بها

برج الثور:

مهنيًّا: يسلط الفلك فى هذا الاسبوع الضؤ على القضايا المتعلقة بجهاز دعمك لذلك ضاعف حذرك وكن واعياً لكل كلمة تقولها أو حركة تقوم بيها. كن متنبهاً في أثناء قيادة السيارة، أو مشاركتك في اجتماع أو مقاربتك للحبيب. رتّب أمورك وخفف من التشنج أو الغضب.كما أن ميلك إلى فرض الإرادة بصورة قاسية قد يولِّد حولك عدائية. تستاء من بعض الذين يخلقون المصاعب في كل مرة، فتثار نقاشات حامية ومواجهات. يخيّم التردد على مشاريعك وأعمالك، أحذّرك من استثمارات مجازفة أو مواجهات مع السلطة وعليك التروي في المجال الاستثماري والمالي وضبط النفس أمام الرغبة في الصرف والتبذير والتروي وعدم الخوض في مغامرات غير محسوبة
عاطفياًلحسن الحظ إن الوضع العاطفي يبدو محمياً من الأمور المربكة، يدعم الحظ قدرك العاطفي وحياتك الاجتماعية. نزاع مع أحد أفراد العائلة وبعض التهديدات التي تتعلق بعلاقة وخلافات وانفصال، إلا أن فرص إعادة اللحمة كبيرة، والتسوية تبدو الحل المناسب ، ولا سيما إذا اعتمدت الرقّة والليونة في التعامل. قد يخيّبك أحد مواليد الثور مثلك، أو الحوت أو الجوزاء أو العذراء، وتشعر بالحاجة إلى مواجهته. أما الحكمة فتقضي بالابتعاد وإعطاء الوقت حتى تُسوّى الأمور. تقارب وتودّد وسلام بعد عراك. 
صحيا:  حياتك الصحية هي أهم ماتملك حاول ان تحافظ عليها من نزلات البرد والأمراض المعدية فأنت تعلم جيدا أن مناعتك ضعيفة حاول أن تعالج ذلك

برج الجوزاء:

مهنياًها أنت أمام مفترق طريق تلوح أعمال كثيرة في الأفق وتراكمات وتعب وإرهاق، ما يستدعي الكثير من التحضير والبرمجة والترتيب واستباق الأمور ووضع البدائل والتفكير في حلول، في حال لم تسر الأمور كما كنت تشتهي. يطرأ بعض الضغط والتوتر، يظهران جلياً في بعض الفترات ، وبلبلة وفوضى وبعض المخاوف. حذار الحوادث التافهة والتهور والطيش. إن كوكب مارس يتحدث عن تغيير في الاتجاهات ورياح انقلابية قد تغزو حياتك، وتأتي مع الأيام والأسابيع المقبلة، إلا أنك ترى ملامحها منذ الآن وهي دقيقة جداً في وقت يكون الإشراق الشخصي قوياً، والتألق الفكري في أوجه. إلا أن هذا الوضع يجعلك متسرعاً، وغير قادر على الصبر والانتظار.
عاطفياً: تستعيد كامل حيويتك واشراقك. تتنفّس الصّعداء وتعود الأمور تدريجياً الى نصابها. وعساك تكون قد تعلّمت درساً سهلاً في الهدوء والرصانة والنضج. بتأثيراتها الجميلة واجوائها المنعشة. تتحرّر من الشعور الضاغط وتستعيد روحك المرحة وحبّك الواسع للحياة. بإمكانك تلطيف الاجواء ووضع حدّ لبعض الخلافات المربكة. خذ المبادرة بوقف النزاع فوراً وطيّ الصفحة نهائياً. ما الفائدة من حرق الاعصاب وهدر الوقت الثمين؟ لا تحقد ، فانت طيب القلب، سامح الحبيب وابدأ صفحة جديدة. لا داعي إلى إظهار حقيقة مشاعرك إذا كنت غير قادر على تمالك نفسك، واحتفظ بملاحظاتك لنفسك حالياً.
صحيا:  حالتك الصحية على  ما يرام ولا ينقصك سوى تناول الأكلات الصحية وممارسة الرياضة بإنتظام خلال الفترة القادمة للحفاظ على صحتك
برج السرطان:
مهنياًمتحن الفلك فى هذا الاسبوع قوة عزيمتك لتجد نفسك امام الامر الواقع فتقلق بعض الشيء بسبب عدم قدرتك على ضبط إيقاع التطوّرات. وقد لا تكون تطوّرات للضبط. فالجمود أو حتّى التراجع النسبي يقلقك. وربّما تندفع لاتخاذ إجراءات مهمة ثم تغيّر رأيك وتتراجع. تمضي متأرجحاً في خياراتك وادعوك هنا الى تركيز اهتمامك على عمل واحد وانجازه بشكل تام قبل الانتقال الى آخر. تتذّمر من بعض التأخير وربّما لن تحصل على جواب حاسم. فعوضاً عن التململ والتأفف من دون نتيجة. احصر جهودك على التحضيرات وقم بالتجهيز والتمهيد للمرحلة التالية. لا تُضِع وقتك سدى، وخذ بعين الاعتبار أنّك قد تراوح مكانك سارع الى تصحيح الامور وإعادتها الى نصابها. اعتذر عما بدر منك من مضايقات وكفّر عن ذنبك.
عاطفياًلا شك في أنّك تعلم ان المواقف العنيدة تسيء الى الروابط العاطفية وغيرها. وانت بطبعك ترغب في السيطرة وفرض النفس، الامر الذي يؤدي الى اصطدامات مع الحبيب. تعاني صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهّمه، وربّما يصل بك الأمر الى اتّهامه باللامبالاة والإهمال.تشتعل النقاشات بصورة سريعة وتكثر الانتقادات الجارحة التي لن تحتملها العلاقات المتأرجحة او الجديدة. فكن متيقظاً وحاول تلطيف الأجواء. تذكّر أنك صاحب التأثيرات السلبيّة ولا بدّ أنّك تترك أسوأ الانطباعات وأبشعها، فلا تتوهّم أنّ الحبيب وحده مخطئ.
صحيا: ابتعدت عن ممارسة الرياضة منذ فترة طويلة ولديك هذا الاسبوع فرصة جيدة لإستعادة لياقتك البدنية مع حلول المساء، لا تقترب من الاماكن المثيرة لحساسية الصدر وتناول كميات كبيرة من المياه.


برج الاسد:

مهنيًّا يبدو هذا الاسبوع خالياً تماما من السلبيات بحيث يتركز انتباهك نحو الطرق الملائمة والمتنوعة التي تساهم في تقويتك ويكون باستطاعتك دعم المواقف والشعور بالاعتزاز والفخر. تحقق انجازات عديدة وتتقدم بشكل ملموس. كذلك تكون التأثيرات بناءة، تتيح لك فتح أبواب جديدة، ومتابعة المسيرة لتحقيق التقدم والتطور المطلوبين. تبدو متفائلاً وواثقاً، وتنطلق بلا قيود. لا تقبع في زاويتك منتظراً الحظ يهبط عليك من السماء، بل قم بالمساعي اللازمة، ناقش، فاوض، أعرض نفسك ولا تخجل! يجب أن تحسن ترويج ذاتك، وتبرز كفاءاتك، وتصر على إبراز تفوقك. إذا فعلت، تصادف النتائج المرجوة، وتجد نفسك في موقع آخر حجبت عنه طويلاً، ربما لأنك فضلت الانزواء والانتظار.
عاطفيًّا: قد يحمل هذا الاسبوع أوضاعاً عاطفية مميزة أو لقاء حاراً ومهماً يجعل قلبك يخفق بسرعة أكبر. يبتسم لك الحظ والحب فتمارس سحرك وتأسر الجميع، وتعبر عن نفسك بطلاقة مستقطباً الإعجاب. تطلب شيئاً فينفذ. يكاد لا يستطيع أحد أن يرفض لك طلباً في هذه الأثناء. بعض مواليد الأسد يستفيدون من ظرف ما، لوضع شروطهم وتحقيق مآربهم. يختبر القدر إحدى العلاقات الناشئة. ربما تحتاج علاقة ما إلى التطور البطيء بعيداً عن الضغوط. تدرك أن بعض الارتباطات تحتاج إلى مسؤولية كبيرة ووعي لنتائجها.
صحيا:  مارس الرياضة المفضلة لك ولا تهمل الرياضة تغير من وضعك الصحى والمشى يجدد طاقتك ويخرجك من حالة الفكر المستمر والقلق التى تنتابك هذه الفترة واتبع نظام غذائى صحى سليم يعوض ما يفقده جسمك من فيتامينات.



برج العذراء:

مهنيًّا: من الممكن ان تكون هناك ظروف معقدة وصعبة الا ان الجو الفلكي العام وتاثيراته تسمح لك بإحداث تغييرات لافتة في حياتك، كما تسمح لك التخطيط ثم التنفيذ النشيط والناجح. أدعوك الى تحديد الأوّلويات والإشراف على جميع التفاصيل والتحققّ من حسن سير الاعمال الروتينية. يجب التنسيق جيداً بين العمل الروتيني والتحضيرات للأعمال المقبلة بادر الى التحرك لتأكيد فرصك واستباق الآخرين عليها. واحذر في الوقت نفسه اثارة الحسد والغيرة في قلوب بعضهم. تسمح لك الظروف تحسين وضعك المادي سواء بالتخلّص من فواتير واستحقاقات متراكمة او كسب ارباح طارئة وغير طارئة.

عاطفيا  تطرح أسئلة كثيرة وتكاد لا تعرف ماذا تريد فعلياً. قد تخوض نقاشاً مع بعض المقربين، وتتلقى اقتراحات مهمة وعروضاً وتنطلق نحو بعض القرارات والخيارات. يبدو هذا الاسبوع زاخراً بالالتزامات والعقود والاتفاقات العاطفية والعائلية. تظهر في الأفق مشاريع زواج وارتباطات سعيدة. تخضع لتأثيرات جميلة ودافئة الامر الذي يجلب السلام ويشجّع على الانسجام بين الطرفين.تلمس تعاطفاً من قبل الحبيب واستعداداً لارضائك. ولا بد من ان تتعاطف بدورك ايضاً معه لحسن الظروف والحظوظ التي تتمتع بها.
صحياينصحك طبيبك الخاص بالاهتمام بصحتك بطريقة أفضل، ولا تنتظر ان تفقد الوزن الزائد دون مجهود ورعاية منك، والأفضل التخلص من عشقك للوجبات السريعة. فحاول ان تمارس الرياضة 


:برج الميزان

مهنياًيسلط الفلك فى هذا الاسبوع الضؤ على المشاكل الصحية ومن المتوقع ان تشعر بالتعب لكن الوضع الفلكي جيد جدا بحيث تصادفك فرصٌ مميزة تفتح لك باب الحوار والتفاهم والتصالح. تسهل عليك التسويات وكذلك الصداقات والدراسات على أنواعها. بإمكانك تحديد موقفك من الكثير من الامور واتخاذ قرارات حاسمة اذا شئت. قد تعود عن بعض القرارات السابقة لعدم اقتناعك التام بها، وربّما تبدأ تحركاتك باتجاه مختلف عن السابق. تبدو لك الامور واضحة ولذلك يسهل عليك حسم المواضيع والقرارات تساعدك الظروف على اقتحام مجالات جديدة واثبات وجودك وكفاءتك.
عاطفيا: إنه اسبوع رومنسي يمهد للمزيد من المحبة. يتلمس تقارباً في وجهات النظر فلا تكتفِ بالمقرابة بل سارع الى التحرّك نحو تعزيز الروابط لا عذر لديك للتأخير، بل تخطئ في تأجيل المحادثات والمصالحات. يتوجب عليك توظيف الطاقة الايجابية لتبني اسساً متينة تدع الروابط بينك وبين الحبيب في جميع الأحوال عليك التعامل معه كما تعاملك الظروف الفلكية اي بالحسنى والدعم.أما العازب فيفرح لكثرة الفرص المتوافرة من دعوات وارتباطات اجتماعية متنوّعة والتي قد تفتح الباب للقاءات عاطفية مستقبلية. لا تتحفظّ، فالأجواء رومانسية بامتياز.
صحيا  لا تعاند بشكل أكبر فأنت تعاني من كثير من الضغوط النفسية وعليك الاسترخاء واخذ أجازة لشحن الطاقة من جديد وحاول ان تمارس رياضة تساعدك على تفريغ الشحنات السلبية


برج العقرب:

مهنياً سوف تعيش فهذا الاسبوع لحظات جميلة وتحقق حلما او امنية وسوف تسير الأمور على أفضل ما يرام وتكتشف لديك مواهب كثيرة وقدرات هائلة تدفعك إلى التطلّع نحو المزيد من الأهداف، وبالتالي نحو المزيد من العطاء. تتحرّر بسهولة من العوائق فتبدو لك بسيطة وغير مهمّة على الإطلاق. تساعدك الظروف على فرض الشخصية وإثبات الكفاءة وحصد التأييد وكسب الثقة. تشعر بقوة ذهنية هائلة فتلمع افكارك وتأسر الجميع بوضوحها ومنطقها. تبرع في مجال الكتابة والفن والتجارة وتتميّز بحججك القوية، ولا بدّ ان من تترك انطباعاً كبيراً عن دهائك. لن يُخفى عليك سرّ ولن يتمكّن احد من الايقاع بك.
عاطفيًّايبدو الطقس العاطفي غائماً. قد تعيش التباساً وغموضاً وبعض البلبلة، كما الارتباك وعدم الوضوح. يعرقل الحظ بعض الخطى في الحياة الشخصية، ويجعلك عصبي المزاج، وعدائياً مع المقربين. تميل إلى المواجهة وفتح الملفات القديمة، أو حشر الآخرين في الزاوية ودفعهم إلى ردات فعل، قد لا يكون التراجع عنها سهلاً. أنصح لك التعامل بهدوء وليونة، حتى تنال ما تريد من دون إثارة الأزمات غير المفيدة. قد تعيش حباً مستحيلاً أو ربما تضطر إلى الانفصال أو قطع علاقة ناشئة، لسبب أخلاقي أو عائلي، أو تجنباً للخلافات بين بعض الأطراف
صحيا يجب أن تعطي اهتماماً كبيراً لصحتك وأن تعاود ممارسة التمارين الرياضية، والمشي في غالبية الأوقات قد يفيدك أيضاً، وعليك أيضاً أن تركز في تناول وجبات الغذاء في اليوم.


برج القوس:

مهنياًلا شكّ في أن الحماسة بدأت تعود الى حياتك المهنية وتلمس التحوّلات الإيجابية وبقدر استعدادك وجهوزيّتك للإنطلاق تحصد وتجني أرباحاً وثقة. أنتَ مولودٌ قادرٌ على التكيّف مع مختلف الظروف. اتّكلْ على قدراتك القياديّة ولا تخشَ الخروج الى الضوء و يحمل إليك في جعبته بعض المفاجآت السارّة التي تصلك من خلال اتصالات او اجتماعات او حتّى من خلال الأقرباء. لن تواجه منافساً قويّاً ولن تتعثر مساعيك الدؤوبة. لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلاً عند المطبات. افتح قلبك احياناً وعينيك أحياناً أخرى. كن ذكياً واطلب المساعدة قبل تأزّم الأمور. لا أعتقد أنّ الحظّ يخذلك هذه المرّة، وقد يكون من المستحسن اللجوء الى المرونة وتنشيط الحياة الاجتماعية.
عاطفيا: تنعم بفترة جميلة ودافئة تكثر خلالها المفاجآت والتطوّرات السّارة. لقاءات عذبة وأفراح ودعوات اجتماعية تنعش الروابط وتقرّب المسافة بين الطرفين. ان الجو صافياً ومناسباً لتذليل العقبات، لكن يجب التحرّك فوراً اغتناماً منك للتأثيرات الايجابية المسيطرة. تكون معظم أيام الاسبوع مناسبة لتقديم المساعدة على مختلف المستويات، حتّى لو لم يتعاطف الشريك مع محاولاتك بشكل كامل حاول ان تتواصل معه بشكل مرن. لا تفرض رأيك وبالتأكيد لا تحاول إقناعه بأفكارك. فقد يكون مستاءً من تصرفك الضاغط، الأمر الذي يدفعه إلى الابتعاد او النفور. في جميع الأحوال امتنع عن الانفعال وردّ الفعل، لا تتحفّظ بل قدّم له الدعم وكن الى جانبه.
صحيا اهتم بصحتك ولا تهمل انت تحتاج زيارة الطبيب و اتباع التعليمات واتباع نظام غذائى سليم يحتوى على الخضراوات والفاكهة، واخذ بعض الفيتامينات التى يحتاج لها جسمك واخذ فترة من الراحة لا تتعرض للتوتر و المناقشات الحادة 

برج الجدي:

مهنياً لا ترتكب حماقات وحاول أن تتماشى مع التعليمات من دون استخفاف لأنها لم تخطئ في السابق. قل في نفسك أن الأمور قد تزداد تحسناً وأن الصبر والهدوء يحاصران المشاكل. لا حلّ أمامك إلا بقبول ما يُطلب منك والابتعاد عن التدخل في أمور لا تعنيك، أو الاستجابة لمشيئة القدر من دون انتفاضة واحتجاج واعتراض. من المحتمل أن يسجل هذا الشهر قطيعة أو انفصالاً وقرارات مفاجئة، فتتخلى عن التزام أو تقدّم استقالتك، او تفسخ حلفاً أو تواجه بعض الخصوم والمنافسين بحدة كبيرة. قد ينتصر عليك الآخرون، وتجد نفسك في الموقف الأضعف. يواجهك بعضهم بحقائق سابقة ووقائع لا تستطيع إلا الاعتراف بها. إلا أن الصبر قد يكون مفتاح الفرج، كما أن قدراتك على التأقلم تخدم مصالحك، فتتعاطى مع بعض المستجدات بمرونة، وتجتاز الأوقات الصعبة بلا خسائر كبيرة إذا أردت. تُعالج المستجدات المالية والحياتية والقدرية.
عاطفياً: تعيش حيرة وشيئاً من التردد والانقباض. يهملك الأصدقاء أو الأحباء أو لا يكرسون لك الوقت الكافي الذي تحتاجه للشعور بالأمان. تواجه أيضاً بعض المصاعب والعراقيل المتعلقة بالشأن العائلي، وتأسف لبعض التصرفات أو المواقف.. قد تنشأ أزمة ثقة بينك وبين الأحباء، أو تذهب للتحقق من أمر أو خبر تلقيته، أو تعيش مراجعة الذات، فتود العودة عن قرار أو خيار. من الممكن أن يغيب عنك الحبيب لأمر طارئ، لسفر اضطراري أو لمهمة يؤديها غصباً عنك، ربما. من الممكن أن تجد نفسك أمام خيار وحسم أو ضرورة اتخاذ قرار نهائي، بالنسبة إلى علاقة تسبب لك الأرق. وقد تكون الأجواء مغايرة، فتتخذ قراراً نهائياً بالارتباط، بعد فترة من التردد.
صحيا: يمكنك أن تستمع إلى الأطباء أو تقرأ المزيد من الكتب التي تحتوي على طرق الحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض، لتساعدك على الحفاظ على صحتك وعدم التدهور فيها.

برج الدلو:

مهنيًّاقد تواجه فى هذا الاسبوع مشكلة مالية متعلقة ببعض الفواتير او الديون الا ان تبدو الظروف الإيجابية قوية وتقدم لك فرصاً على طبق من فضة، وتحمل إليك الحظ، من أجل إنجاح مشاريعك، والتقدم بطلباتك والاقتراحات. كل شيء يسير بصورة جيدة بالإجمال. تعوّض عن الكثير من تراجع الشهر الفائت وربما تسترجع بعض الأرباح والأموال، ليس بسبب قوّة الحظ وحده، بل بمساعدة وجهد منك. لا تستسلم للخمول، إسع جاهداً لتحسين وضعك المهني واستغلّ الأجواء الجيدة كي تدفع عجلة عملك الى الامام. تسمح لك الظروف بالاتكال احياناً على الآخرين وايضاً بتكثيف الاتصالات والمشاورات وحتّى طلب المساعدة.
عاطفياًيترتب عليك مواجهة الحقائق والأمر الواقع. أمورٌ تحتاج الى اعادة تقييم استعداداً منك لتعزيز استقرارك ودعم عواطفك. تضطرّ إلى لقاء الحبيب في جلسة نقاش صريح. لا تفاجأ باتهاماته فربّما هو لا يزال مستاءً من تصرفاتك ومواقفك اللامبالية أو الانانية. قد يكون على حقّ لكن، في جميع الأحوال، حان الوقت لتبرّر أمرك ولتعيد الأمور الى نصابها. لا تسمح للجفاء أن يستمرّ ولا تترك له أثراً بينكما. تعيد حساباتك هذا الشهر وتطرح التساؤلات حول جديّة بعض العلاقات وفائدتها. قد تكتشف فجأة أن الشريك ليس الشخص المطلوب.
صحيا:  تنال حالة صحية جيدة هذا الاسبوع عموما ولكن عليك بالمزيد من الاهتمام بصحتك والحفاظ عليها، ولا تجعل الضغوط التي تتعرض لها تنسيك تناول الوجبات الغذائية في موعدها.

برج الحوت:

مهنيًّا: تفرض عليك شروط كثيرة في بداية هذا الاسبوع وأدعوك إلى الاهتمام بسلامتك وصحتك وعدم المبالغة في توظيف طاقاتك. من الأفضل لك التصرف بليونة وحكمة وتروّ الوقت ليس سانحاً لفرض وجهة نظرك ورفع التحديات. قد تحتاج إلى كبت مشاعرك وإخفاء آرائك الحقيقية ومسايرة بعض الخصوم أوالمزعجين تجنباً لمواجهات تدور لغير مصالحك عليك السعي من أجل تسوية الأوضاع وإيجاد التفاهم في محيطك، ومناقشة الآخرين للوصول إلى اتفاقات مكتوبة قد تواجه نزاعاً أو صعوبة وتسير الأمور عكس مبتغاك. لكنك قادر على الانتصار على هذه المصاعب إذا شئت.
عاطفيًّا قد لا تتوافر ظروف جيدة للعازبين لكي يعرفوا أوقاتاً من الرومنسية وفرصاً للارتباط إلا أن الجو العام يشير إلى حياة اجتماعية أكثر غنى من الشؤون الشخصية تتراجع الحظوظ وتبرد المشاعر يكبر خطر الانفصال أو النزاع والخلاف مع الحبيب والشريك. تبدو مهتماً بشؤون أخرى أو يتعامل معك الآخر بطريقة مشاكسة تكون صعب المراس لا يرضيك شيء قد تفتقر الى الشجاعة في معالجة الامور او تكون جريئاً جداً الى درجة التحدي.
صحيالا تترد الذهاب الى الطبيب المختص وابتعد عن اخذ العلاج من نفسك فأنت لست على دراية كبيرة بما يدور داخلك ولا تستمع إلى نصائح الاصدقاء الغير المختصين


-------


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اذا كان لديك اي سؤال يمكنك طرحه اسفل المقال فى المكان المخصص لتعاليق وساكون سعيد بالرد عليكم