اخر المواضيع

الأربعاء، 4 أبريل 2018

توقعات برج الاسد لشهر نيسان - ابريل 2018

توقعات برج الاسد لشهر نيسان - ابريل 2018
توقعات برج الاسد لشهر نيسان - ابريل 2018 

نظرة عامة  نيسان- ابريل 2018

يبدو الربيع متفجرا ولا تزال النقمة مستمرة ولا تزال الاجواء تحت وطأة التصعيد هذا الشهر ايضا بسبب الوضع الفلكي والتنافر بين الكواكب التي تشكل مسدساً مع زحل وبلوتون فيوحي بمشاكل جاسوسية وبعمليات احتيال وبداية ازمة مالية وبارقام مغلوطة واوهام بنهضة اقتصادية مصطنعة في بعض الاحيان ويعيدنا بالذاكرة الى الازمة القتصادية في ايلول 2008 عندما دخل بلوتون الى الجدي وشكل معاكسة مع اورانوس في الحمل وهي بداية مرحلة تاريخية صعبة شهدناها جميعا
 لن تخف معالمها قبل شهر أيار المقبل مع انتقال اورانوس الى برج الثور الترابي ذلك التنافر بين الزهرة في الثور والمشتري في العقرب والمواجهة بين المريخ بلوتون وزحل الذي سوف يتراجع في الجدي ابتداء من تاريخ 18 نيسان قد نفاجأ بحرب واجتياحات لبعض البلدان قد نشهد تناقضات كثيرة وأحداث مذهلة ومشحونة ومفاجآت بالنسبة الى بعض التنقلات والمواصلات.ان شهر دقيق وقد يكون الاكثر عرضة لأحداث مربكة قد تغيّر اتجاهات الكثيرين وتقلب بعض المقاييس وقد يحمل اتهامات وإدانات ومحاكمات تتركّز عليها الأنظار والأسماع.


توقعات برج الاسد لشهر  نيسان- ابريل 2018

يمنحك هذا الشهر أفضل الأدوات والشروط كما يحمل اليك مفاجآت وانتصارات وارباح للتغلّب على العقبات ويساعدك على تخطي متاعبك وهمومك ويدعمك على تحقيق أهدافك وأحلامك. مع تواجد الشمس في برج الحمل حتى 20 نيسان تشعر بالقوة والثقة


  

مهنياً

 تغمرك القوة بما يكفي للشروع في عملٍ جديد، ويساهم مزاجك الجيّد في جذب المزيد من الفوائد أكثر ممّا تتخيّل. تتحلّى بالمرونة عند التفاوض وانت على استعداد لاستقبال الناس والخبرات الجديدة ويمكنك التعامل مع الأمور بسهولة أكثر وهو الوقت المثالي للقيام بورشة عمل أو رحلة عمل أو خطّة جديدة. في الواقع، تجني ثمار عملك اليومي بالحصول على التقدير الذي تستحقه. إيّاك أن تخاف من أن تكون مختلفاً أو مبتكراً. ومع ذلك، سوف تشعر ببعض الضغط خلال الأيام العشرة الأخيرة مع انتقال الشمس الثور في مواجهة برجك وقد تحمل بعض التعقيدات. من الممكن أن تشكو من قلّة التعاون أو من كونك غير مستعدّ لمواجهة الحقائق. قم بتحضير عملك على أحسن ما يرام وتأكّد من أنك توحي بالثقة والمهارة. قد يبدأ البعض منكم عملاً جديداً.

عاطفياً

 تساعدك الأجواء الهادئة في هذا الشهر على التعامل بشكل أفضل مع شريك حياتك. وطالما أنّ طريق التواصل ما زال معبّداً بينكما، لا داعي للقلق أبداً. ومع ذلك، إذا كانت العلاقة غير مستقرة، قد تعاني من الصعوبات هذا الشهر. من جهة أخرى، قد تتحوّل الأسابيع الثلاثة الأولى لتكون مخيّبة للآمال. بسبب وجود كوكب الزهرة في معاكسة برجك من الثور في هذه الحالة، عليك بذل الجهد الكافي لتجنّب الخلافات. إذا كنت غير مرتبط بأي علاقة، ما عليك سوى انتظار وصول الشمس الى برجك أو حتى عيد ميلادك، وعندها تلاحظ تغيّراً ملحوظاً في حياتك الرومانسية. تفاءل بالخير، فالأسبوع الأخير من الشهر يحمل الأوقات الإيجابية والمرحة مع انتقال كوكب الحب الى برج الجوزاء الصديق. 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق