اخر المواضيع

السبت، 3 فبراير 2018

توقعات برج الدلو لشهر شباط - فبراير 2018

توقعات برج الدلو لشهر شباط - فبراير  2018
توقعات برج الدلو لشهر شباط - فبراير  2018 

نظرة عامة  شباط - فبراير 2018

لا تزال تداعيات الخسوف القمري في برج الاسد والقمر العملاق والاحداث التي تسببوا بها من تهديدات وعرقلة وارباكات ومعاكسات ومضايقات وضغوطات وبعض النزوات الامر الذي يتطلب الصبر والتأني وعدم المجازفة والمغامرة كما يشير الامر اما الى ارتباط جديد او فراق او طلاق يجعل مواليد الاسد وبرج الدلو المواجه له اعادة النظر بشأن ماض ووضع حد لبعض التدخل في حياتهم الشخصية وذلك ابتداء من نهاية الشهر الاول كانون الثاني (يناير) هذا على صعيد الابراج اما تداعيات هذه العوامل الفلكية سوف تعرض الولايات المتحدة الاميريكية لبعض الازمات اذ قد تشهد انقلابات غير منتظرة وازمة اقتصادية تستدعي التدخل لمعالجتها وقد يزيد من حدة هذه الضغوطات الكسوف الحاصل في منتصف شهر شباط (فبراير) وتكون نقطة الصفر واشارة لاندلاع ازمة ما او لحصول حدث مفاجئ في الدولة الكبرى.

توقعات برج الدلو لشهر  شباط - فبراير 2018

بالرغم من تواجد الشمس في برجك حتّى تاريخ 18 شباط/فبراير، الا انك سوف تعاني من تداعيات كسوف الشمس الجزئي الحاصل في برجك في منتصف الشهر والذي يؤثر عليك مباشرة ويدعوك الى الحذر وعدم اهمال صحتك او المبالغة بأي أمر, لكن سوف تتحرر وتشعر بالقوّة والثقة بالنفس.


  

مهنياً

مع وجود الزهرة وعطارد في برجك هو ظرف ملائم لفتح صفحة جديدة من حياتك. تملك كل ما يلزم لاستلام مناصب قيادية والعمل ضمن فريق. أنت قادر على جذب انتباه من حولك وحثّهم على العمل، لذا ينبغي أن تتحلّى بالمحكمة والموضوعية إذا أردت القيام بخطوات كبيرة وناجحة. سوف تمنحك الكواكب قوّة عقلية وجسدية كبيرة لتصبح منافساً شرساً على الصعيد المهني. بإمكانك الحصول على المكاسب والتوقيع على الصفقات إضافة الى ذلك، قد تفاجىء الآخرين بقدرتك على تحليل العقود وإحياء النقاشات العميقة.

عاطفياً

يستقر كوكب الحب في برجك حتى تاريخ 10 ويعدك بأجواء عذبة منعشة رومنسية ويجعلك تشعر بسلام داخل وانسجام كبير مع الأحبّاء وفي مختلف نواحي علاقتك. مشاعرك ملتهبة أيضاً وبالتالي أنت على أتم الاستعداد للقيام بالخطوة الأولى. أنت واثق من مخططاتك وستحظى بمساعدة كوكب الزهرة وعطارد من برجك الذي سيعزّز قدراتك العقلية وسيجعلك أكثر جاذبيّة ولطفاً. لن يجد الآخرون أيّة صعوبة في فهمك ممّا يجعل الشهر مناسباً للتصالح مع الأحبّاء والإلتزام في علاقة جديّة. أما إذا كنت غير مرتبط وكنت ترغب بالإلتزام في علاقة، فمن المستحسن ألاّ تغيب عن الاجتماعات والاحداث الاجتماعية واللقاءات المختلفة، فهذا الوقت مثالي للوقوع في الحب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق