اخر المواضيع

السبت، 3 فبراير 2018

توقعات برج الحمل لشهر شباط - فبراير 2018

توقعات برج الحمل لشهر شباط - فبراير  2018
توقعات برج الحمل لشهر شباط - فبراير  2018 

نظرة عامة  شباط - فبراير 2018

لا تزال تداعيات الخسوف القمري في برج الاسد والقمر العملاق والاحداث التي تسببوا بها من تهديدات وعرقلة وارباكات ومعاكسات ومضايقات وضغوطات وبعض النزوات الامر الذي يتطلب الصبر والتأني وعدم المجازفة والمغامرة كما يشير الامر اما الى ارتباط جديد او فراق او طلاق يجعل مواليد الاسد وبرج الدلو المواجه له اعادة النظر بشأن ماض ووضع حد لبعض التدخل في حياتهم الشخصية وذلك ابتداء من نهاية الشهر الاول كانون الثاني (يناير) هذا على صعيد الابراج اما تداعيات هذه العوامل الفلكية سوف تعرض الولايات المتحدة الاميريكية لبعض الازمات اذ قد تشهد انقلابات غير منتظرة وازمة اقتصادية تستدعي التدخل لمعالجتها وقد يزيد من حدة هذه الضغوطات الكسوف الحاصل في منتصف شهر شباط (فبراير) وتكون نقطة الصفر واشارة لاندلاع ازمة ما او لحصول حدث مفاجئ في الدولة الكبرى.

توقعات برج الحمل لشهر  شباط - فبراير 2018

يتميز هذا الشهر بديناميكية عالية بفضل حركة الكواكب المختلفة من وجود المريخ كوكبك الاساسي في برج القوس الصديق مدة استثنائية لغاية 17 آذار (مارس) والاحداث الايجابية التي يحملها معه من قدرات نادرة لكسب النجاح على كافة الاصعدة وجرّاء حدوث خسوف للقمرفي برج الاسد الصديق بحيث تستفيد من العمل ضمن فريق ما دامت الشمس وعطارد والزهرة متواجدة في برج الدلو ومهما كان العمل الذي تقوم به، سوف تكون سعيداً ومتصالحاً مع نفسك.


  

مهنياً

يتحسّن أداؤك هذه الفترة وتفضّل العمل ضمن مجموعات لأنّك بحاجة الى الدعم والتشجيع كي تتقدّم. إضافةً الى ذلك، تستمتع بتنفيذ الأفكار المبتكرة ولا تمانع السفر أو التباحث مع الآخرين للوصول إلى أفكار جديدة. كما تلاحظ، تجد سهولة في التواصل مع الآخرين ضمن فريق مما ينعكس إيجاباً على فعاليّتك وصورتك المهنيّة. لكن من المحتمل أن يخيب ظنك خلال الأيام العشرة الأخيرة بسبب قلّة فعاليّتك أو جرّاء حصولك على نتائج غير مرضية أو بسبب قلّة تعاون الآخرين معك. فلا تؤجل أعمالك لأن جهودك قد تذهب سدىً ولا تعرّض نفسك لمواقف صعبة.

عاطفياً

ينصحك الفلك أن تحلّ مشاكلك الشخصية قبل تاريخ 18شباط/فبراير موعد انتقال الزهرة الى برج الحوت اي الى مواجهة مع برجك إذا أردت أن تتقدم وأن تحظى ببعض الأوقات الممتعة. تحيطك تأثيرات إيجابية وتمنح علاقاتك الإنسجام والسلام. سوف يكون الوقت مناسباً لحلّ الخلافات وإعادة المياه الى مجاريها. يمنحك كوكب المشتري وقتاً كافياً لتوطيد علاقتك بالحبيب والسعي الى فهم حاجاته بهدف بناء أسس متينة للعلاقة. تجد سهولة بالتعويض عن الأوقات الضائعة ومصالحة الحبيب من المحتمل أن تكون الأيام الخمسة عشرة الأخيرة مخيّبة للظنّ إذا كنت تعقد آمالاً كبيرة، لاسيما إذا كنت غير متربط او تبحث حالياً عن شريك جديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق