اخر المواضيع

الثلاثاء، 30 يناير 2018

العالم يشهد ظاهرة القمر الدموى الأزرق العملاق

العالم يشهد ظاهرة القمر الدموى الأزرق العملاق
العالم يشهد ظاهرة القمر الدموى الأزرق العملاق


يسجل تاريخ 31 حدوث ظاهرة كونية نادرة لم يشهدها العالم منذ 150 عامًا، مع نهاية يناير الحالي، وذلك مع أول كسوف كلي للقمر مع ظاهرة «القمر الأزرق».
تبدأ ظاهرة، "القمر الأزرق الدموي العظيم" ، يوم 31 كانون الثاني (يناير ) الجاري، ويأتي ذلك بعد مرور أيام منذ آخر ظاهرة قمرية حدثت ليلة رأس السنة الميلادية.
وشاهد العالم ظاهرة القمر العملاق يوم رأس السنة، عندما ظهر بحجم أكبر بنسبة 14% من حجمه الطبيعي، وبضوء أسطع بنسبة 30%.

ان وصول القمر إلى أقرب نقطة مدارية له إلى الأرض، نتيجة تزامن حدوث 3 ظواهر فلكية في نفس الوقت، وهي ظاهرة القمر الدموي، مع ظاهرة القمر الأزرق، وظاهرة الخسوف الكلي للقمر.
لكن المشهد المقبل هو الأكثر إثارة، حيث أن القمر العملاق المقبل سيكون منظورًا من غرب أمريكا الشمالية عبر المحيط الهادئ إلى شرق آسيا.

وأن الأشخاص الذين يعيشون فى الولايات المتحدة سيتمكنون من رؤية خسوف القمر قبل شروق شمس يوم الأربعاء، أما بالنسبة لأولئك الذي يعيشون في الشرق الأوسط وآسيا وشرق روسيا وأستراليا ونيوزيلندا، فسوف يتمكنون من مشاهدة هذا الحدث مرئيًا خلال طلوع القمر في صباح يوم 31 كانون الثاني (يناير).
وستكمن أفضل رؤية لظاهرة «الأقمار الزرقاء»، التي تحدث كل عامين ونصف العام، في نصف الكرة الغربي، حيث شهد العالم آخر خسوف كلي للقمر الأزرق في أواخر عام 1866.

انتقال "القمر الدموي الازرق العملاق" الى برج الاسد الناري يترافق مع خسوف كلي للقمر يغطي قرصة الارض وينتج عنه تغييرات داخلية شخصية كون هذا الخسوف حاصل في برج الاسد الذي يرمز الى الحب والابداع كما يسلط الضؤ حوالي شهر تقريبا على علاقة معينة او مغامر عاطفية جديدة ليحتل الحب مرتبة عالية في حياتك هذه العواطف والرومنسية تؤثر ايجابا على كل من مواليد الحمل الاسد والقوس يبقى على مواليد الثور العقرب والدلو التنبه الى هذه الفترة الضاغطة عائليا وشخصيا كما يترتب عليهم معرفة التنسيق جيدا بين الواجبات وتحديد الالويات والتخفيف من المزاجية والابتعاد عن التجاذبات والتوترات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق