اخر المواضيع

الاثنين، 1 يناير 2018

توقعات برج الحوت لشهر كانون الثاني- يناير 2018

توقعات برج الحوت لشهر كانون الثاني- يناير 2018
توقعات برج الحوت لشهر كانون الثاني- يناير 2018 

نظرة عامة  كانون الثاني- يناير 2018

مما لا شك فيه اننا مررنا في سنة كثيرة الاحداث صادمة بتقلباتها التي جعلت بعض البلدان تخضع خلالها الى التفتيت الذي شمل الدول العربية والشرق الاوسط بمجمله والى الكثير من المعاكسات والحوادث والتهديدات ان كان من خلال الاحداث الامنية والسياسية او من خلال تقلبات الطبيعة من اعاصير وزلازل وهزات اقتصادية وصلنا الى الشهر الاخير الذي نوعا ما يبشر بالسلام ويهدىء الخواطر . بالنسبة الى ابرز الاحداث الفلكية عن شهر (ديسمبر) يسجل هذا الشهر نهاية فصل الخريف وبداية فصل الشتاء يوم 21 كانون الاول (ديسمبر) انتقال الشمس من برج القوس الى برج الجدي يوم 21 (ديسمبر) كذلك سوف نشهد حدثاً مهماً وبارزاً هو انتقال زحل الى برج الجدي الترابي بتاريخ 20 كانون الاول ومدة الزيارة ستكون طويلة لمدة سنتين ونصف السنة من بعد ما امضى في ضيافة برج القوس لمدة سنتين ونصف السنة الشهر خاصة مع حصول ظاهرة القمر العملاق في برج الجوزاء يوم 3 كانون الاول وسوف نشهد يوم 18 ولادة قمراص جديدأ في برج القوس بالاضافة الى المثلث الفلكي بين المشتري من برج العقرب ونبتون في برج الحوت الذي يدل على تحالفات ومصالحات وتغييرات على الساحة التي تتلائم مع ما يحصل في المنطقة بكاملها ولا يمكن احراز النجاح الا مع جهود مستمرة وعمل دؤوب وشفافية في التعاطي كما علينا المواجهة وعدم الاستسلام امام المعوقات.

توقعات برج الحوت لشهر  كانون الثاني- يناير 2018

تطلّ هذه السنة وتحمل معها أياماً واعدة نظراً لتواجد الشمس عطارد والزهرة في برج الجدي حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير وتواجد كوكب المشتري في برج العقرب طيلة هذه السنة في المقابل يتواجد كوكب المريخ في العقرب أيضاً ويتناغم مع برجك لكي يوفر لك حيوية ممتازة بالإجمال، يتميز هذا الشهر بالحركة والحيوية والعوامل الإيجابية. من المتوقّع أن تحيطك الشمس بجوّ من التفاؤل والمرح حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير. خلال هذه الفترة، من المحتمل أن تكتشف هواية جديدة أو أن تنضم إلى منظمة معينة.


  

مهنياً

بداية عام مهمّ للغاية يجعلك تتقدم بخطى ثابتة حين تتحرر من معاكسة زحل من برج القوس فيخفف عنك الضغوطات وتستفيد من وجود المشتري والمريخ في العقرب الصديق الذي يدعم خطواتك ويبشر بآفاق جديدة واسفار مثمرة واتصالات واسعة من المحبّذ أن تنهي كل الاعمال المهمّة قبل تاريخ 20 كانون الثاني/يناير إذا اردت الحصول عل نتائج مضمونة. تتمتّع بطاقةٍ كبيرة طيلة هذا الشهر وبالتالي ينبغي أن تسيطر عليها كي تتفادى المشاكل والمشاجرات. يعلن كوكب الزهرة عن أخبارٍ سارة مثل الوصول الى حلول لمسائل عالقة أو الحصول على مكاسب وأرباح غير متوقّعة. سوف تستمتع في المنافسة أو الدفاع عن قضيّة محقّة أو حتّى المشاركة في اجتماعات وحلقات مناقشة. دون شك، إنّها فترة إيجابيّة جداً فلا تخف من طلب المساعدة المعنويّة أو الماديّة. في المقابل، لن تسير الأمور بالشكل المطلوب خلال الأيّام العشرة الأخيرة من الشهر ومن المحتمل أن تشتكي من تراجعٍ أو فشلٍ أو تأخير.

عاطفياً

يناسبك وجود الزهرة في الجدي بحيث يسمح لك الوقوع في غرام الشريك مجدداً بسبب غياب ضغوط نفسية شخصية ونظراً إلى قدرتك على استيعاب آراء الحبيب المختلفة لآرائك. ًيطلّ الشهر الاول من العام الجديد ويكلّل أيّامك باجواء من الحب والرومانسيّة. إنّه الوقت المناسب للتحضير للقاء عائلي وشهر عسلٍ ثاني. بإمكانك توطيد العلاقة بالشريك عبر اللجوء للمحادثات العاطفيّة والتعليقات الإيجابيّة. إضافةً الى ذلك، سوف تجد سهولة في التعويض عن الأوقات الضائعة والسعي لمصلحة الحبيب أو لقاء وجوه جديدة قبل تاريخ 20 كانون الثاني/يناير. مع تواجد كوكب الزهرة الشمس والزهرة في برجك، سوف تتمتّع بجاذبية كبيرة. لكن قد تكون الأيّام العشرة الأخيرة مخيّبة للأمل مع انتقال الزهرة والشمس الى برج الدلو وبالتالي خطّط خلال هذه الفترة لمشاريع شخصيّة أو لقاءات ضمن مجموعات صغيرة. من ناحية إيجابيّة، تحمل هذه الأيام مكافآت قيّمة إذا قرّرت التواصل بفعاليّة مع الحبيب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق