اخر المواضيع

الاثنين، 1 يناير 2018

توقعات برج الدلو لشهر كانون الثاني- يناير 2018

توقعات برج الدلو لشهر كانون الثاني- يناير 2018
توقعات برج الدلو لشهر كانون الثاني- يناير 2018 

نظرة عامة  كانون الثاني- يناير 2018

مما لا شك فيه اننا مررنا في سنة كثيرة الاحداث صادمة بتقلباتها التي جعلت بعض البلدان تخضع خلالها الى التفتيت الذي شمل الدول العربية والشرق الاوسط بمجمله والى الكثير من المعاكسات والحوادث والتهديدات ان كان من خلال الاحداث الامنية والسياسية او من خلال تقلبات الطبيعة من اعاصير وزلازل وهزات اقتصادية وصلنا الى الشهر الاخير الذي نوعا ما يبشر بالسلام ويهدىء الخواطر . بالنسبة الى ابرز الاحداث الفلكية عن شهر (ديسمبر) يسجل هذا الشهر نهاية فصل الخريف وبداية فصل الشتاء يوم 21 كانون الاول (ديسمبر) انتقال الشمس من برج القوس الى برج الجدي يوم 21 (ديسمبر) كذلك سوف نشهد حدثاً مهماً وبارزاً هو انتقال زحل الى برج الجدي الترابي بتاريخ 20 كانون الاول ومدة الزيارة ستكون طويلة لمدة سنتين ونصف السنة من بعد ما امضى في ضيافة برج القوس لمدة سنتين ونصف السنة الشهر خاصة مع حصول ظاهرة القمر العملاق في برج الجوزاء يوم 3 كانون الاول وسوف نشهد يوم 18 ولادة قمراص جديدأ في برج القوس بالاضافة الى المثلث الفلكي بين المشتري من برج العقرب ونبتون في برج الحوت الذي يدل على تحالفات ومصالحات وتغييرات على الساحة التي تتلائم مع ما يحصل في المنطقة بكاملها ولا يمكن احراز النجاح الا مع جهود مستمرة وعمل دؤوب وشفافية في التعاطي كما علينا المواجهة وعدم الاستسلام امام المعوقات.

توقعات برج الدلو لشهر  كانون الثاني- يناير 2018

تتواجد الشمس في برج الجدي حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير، ما يعني أنّك ستشهد فترة زمنية مملّة ومخيّبة للآمال ولن تحظى ببداية سنة منعشة لأنك غارق في دوامة من التأخير والمماطلة. قد تحاول بعض المسائل المهمّة إلا أنّك ستواجه خيبة أمل متكرّرة وبالتالي من المستحسن أن تنجز المهام الأساسية بعد تاريخ 19 كانون الثاني/يناير. إضافة الى ذلك تفتقد النشاط والحيوية في النصف الأول من الشهر لدرجة أنّك قد تفشل باجتياز بعض الامتحانات والمسابقات وهذا لا يعني أنك ستكون في منأى عن المشاكل لاحقًا لكن الضغوط تخفّ تدريجيًّا، لكنّها لن تختفي. لن تكون خمولاً فالظروف معاكسة وقد تظهر منافسة قوية أو خصم شرس ليستفزّك أو ليتحدّى كفاءتك.


  

مهنياً

ان تجمع الكواكب في الجدي اي في مواجهة برجك وهي الشمس عطارد زحل والزهرة يستدعي الانتباه والتنظيم والتخطيط قبل المبادرة وحاذر تآمر الحظ عليك من خلال أعداء ومنافسين، كما قد تعاني ضغوطاً مختلفة تسبّب لك الأرق والتعب وربما القطيعة من الممكن جداً ان ترافقك خيبات الأمل وقد تشعر بالإحباط أو الإضطراب خلال النصف الأول من الشهر. ينصحك الفلك أن تقوم بعملك على أكمل وجه دون تذمّر. أترك الملاحظات والشكاوى الى حين وصولك إلى البيت. سوف تواجه تأخيراً في اعمالك هذه المدة وقد يتم إلغاء أكثر من إجتماعٍ لأسباب مختلفة. تضحك لك الدنيا مجدّداً ما إن تصل الشمس الى برجك بتاريخ 19 كانون الثاني/يناير. فمن المحتمل أن يصلك جواب يحلّ مشاكلك المعقدة أو قد تطلق مشروعاً جديداً أو قد تقدّم أعمالك قبل الموعد المحدد. كما تلاحظ، سوف تقدّم لك هذه الفترة تعويضات على مستويات عدّة وسوف تشجّعك على فتح صفحة جديدة دون الشعور بأيّ ذنب.

عاطفياً

قد تصادفك ظروف محزنة أو قد تشعرك هذا الشهر أنّ الوقت يمر ببطءٍ شديد. بالتالي، تحتاج الى الحب لسدّ الفراغ الذي يُتعبك. بإمكانك مثلاً الإستمتاع بأوقاتٍ مسليّة مع الشريك ومشاركة مشاعرك وأفكارك معه/معها. إستعن بالحبيب للتخطيط لرحلات ونزهات تعيد البهجة إلى قلبك. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فمن المتوقّع أن تبقى أمورك العاطفية على حلها هذا الشهر أو لغاية تاريخ 18 من المحتمل أن تتبدّل أوضاعك للافضل بالإجمال، من المفضّل أن تنتظر وصول الشمس والزهرة الى برجك لإتخاذ القرارات المهمّة أو فتح صفحة جديدة من حياتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق