اخر المواضيع

الاثنين، 20 نوفمبر 2017

تعرف ما تخبئه الأبراج لحياتك العاطفية في الايام الاخيرة من 2017

تعرف ما تخبئه الأبراج لحياتك العاطفية في الايام الاخيرة من 2017
تعرف ما تخبئه الأبراج لحياتك العاطفية في الايام الاخيرة من 2017
ينتظر الكثيرون حلول عام جديد لكي تشهد حياتهم العاطفية بعض التغييرات الايجابية في حالة كانت اوضاعهم العاطفية تعبانة او تعزيز حالتهم العاطفية اذا كانت حلوة. اليوم ومن خلال هذا الموضوع تعرف ما تخبئه هذه الايام الاخيرة من عام 2017  لجميع لمواليد الأبراج الـ12 على المستوى العاطفي



برج الحمل 
يريد جزء منك رحيل الشخص الذي تحبين. لكن الجزء الآخر يرفض ذلك. فعقلك وقلبك لا يقرران الأمر نفسه. لذا عليك قياس هذا الأمر بحسب ميزان سلبياته وإيجابياته ثم أخذ القرار المناسب تبعاً لذلك. وتذكري أنّك لا تحتاجين إلى العيش مع رجل يريد دائماً أن يسيّرك وفقاً لإرادته الخاصة وأن يسلبك حضورك وشخصيتك.  



 برج الثور
لا تشعرين بالارتياح في الآونة الأخيرة. فأنت لا تعرفين أيّ الطرق تسلكين في حياتك الزوجية. وكل شيء يبدو بالنسبة إليك مشوشاً وغامضاً. لكن الصعوبات التي تواجهينها هي التي ستقودك إلى أخذ القرار المناسب في ما يتعلق بعلاقتك بزوجك. قد لا تكون الأشهر الأخيرة من العام هي الأفضل بالنسبة إلى هذه العلاقة لكنها لن تخلو من الأوقات المميزة التس ستدفعك إلى الشعور بالتفاؤل. 



برج الجوزاء
شهدت حياتك الكثير من التغييرات خلال العام 2017 على المستوى المهني كما العائلي. أما في الأشهر الأخيرة من العام فستصبح التحولات التي لطالما أعربت عن خوفك منها أمراً حتمياً. فتحلي بالجرأة لتقبلها. كذلك ستجدين حلولاً للكثير من المشكلات التي واجهتها مع زوجك في الأشهر الماضية.



برج السرطان
لم يكن هذا العام الأفضل بالنسبة إليك على مستوى حياتك الزوجية. فقد كان غياب الثقة هو العنوان الأساسي لعلاقتك وزوجك. أما ما يمكن قوله في ما يتعلق بالأشهر الأخيرة فهو أن الأمور ستسير نحو الأفضل. فكل منكما يبدي تمسكه بالآخر وعدم قدرته على التخلي عنه.  



برج الاسد
تشعرين بالملل في إطار حياتك الزوجية. فالروتين يسيطر عليها. وقد تستسلمين أحياناً وترغبين في الرحيل. لكنّك ستستجمعين أنفاسك في الأشهر الأخيرة من العام وستعيدين الأمور إلى نصابها. لن يكون الخلاف بينك وبين زوجك عنواناً لهذه المرحلة. فمن الممكن أن تقوما بمشاريع مشتركة تعيد الإشراق إلى علاقتكما.



برج العذراء
حققت الكثير من الإنجازات على مستوى حياتك العاطفية وستواصلين ذلك خلال الأشهر الأخيرة من العام. قد لا تنتبهين  إلى التطور الذي حققته لكن لن يحل العام الجديد قبل أن تكوني فخورة بنفسك. وما يجب أن تعرفيه هو أن زوجك سيشعر بالكثير من الامتنان تجاه ذلك وسيسعى إلى تقديم ما يشعرك بالفرح في المقابل.



برج الميزان
تحملين في قلبك جرحاً عاطفياً عميقاً يؤرق هدوءك دائماً. وهذا يعود إلى أمر مسيء قام به زوجك تجاهك. لكنّك ستبدئين بالشعور بالتحسن في الأشهر الأخيرة من العام. وستتمكنين من من تجاوز الأمر والمسامحة. وهكذا ستبدأ مرحلة جديدة من حياتك أكثر سعادة.



برج العقرب
لطالما حكم التفكير المنطقي حياتك بكل جوانبها. حتى على المستوى العاطفي يسبقك عقلك إلى الحكم وأخذ القرارات. ورغم أنّك تحبين استقلاليتك وتحترمينها كثيراً فستبدئين في الأشهر الأخيرة من العام فهم معنى المشاركة الزوجية. وهذا ما سيجعل زواجك يسير على الطريق الصحيح كما سيدفعك وزوجك إلى تنفيذ الكثير من المشاريع المؤجلة.





برج القوس
تظهرين تعلقك بحياتك السابقة في منزل أهلك وفي زمن مراهقتك. وهذا ما يمنعك من الانسجام مع الزمن الراهن بطريقة واقعية. فأنت تعيشين غالباً في عالم الخيال وتفرضين على زوجك أفكاراً وتطلعات صعبة التحقيق. ولن يتغير الأمر كثيراً في الأشهر الأخيرة من العام. لكن عليك أن تعرفي أن هذا يضيع وقتك ويمنعك من عيش اللحظات الحالية بسعادة واستقرار.



برج الجدي
أنت سعيدة الحظ وقد التقيت حب حياتك والرجل الذي لطالما حلمت به. ورغم أن زوجك ينتقدك بصراحة فأنت تعرفين أنه يحبك إلى حد كبير جداً. لذا ستنجحين في الأشهر الأخيرة من العام في أن تحقّقي الكثير من التقدّم. وهذا ما ينطبق على الأشهر الأولى من العام الجديد أيضاً.



برج الدلو
في الأشهر الأخيرة من هذا العام سيعود الماضي إلى الحضور في حياتك. ستتذكرين الكثير من الأحداث غير الفرحة التي واجهتها سابقاً وهذا ما سيولد في داخلك مشاعر سلبية وسينعكس بطريقة سيئة على حياتك الزوجية. لذا حاولي أن تحتفظي من ماضيك بالصور الجيدة فقط. فأنت تحتاجين إلى ما يشجعك على المضي قدماً نحو تطوير علاقتك وشريك حياتك.



برج الحوت
ستتخلصين أخيراً، وخلال الأشهر المتبقية من هذا العام، من آثار كل الأحداث المتعبة التي شهدتها حياتك الزوجية في الأشهر السابقة. لذا ستعيشين وزوجك حياة أكثر ارتياحاً. لكن من الضروري أن تتجنبي الأشخاص الذين قد يؤثرون سلباً على علاقتكما وخصوصاً أولئك الذين لعبوا دوراً سيئاً في خلافاتكما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق