اخر المواضيع

الأربعاء، 1 نوفمبر، 2017

توقعات برج الحمل لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017

توقعات برج الحمل لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017
توقعات برج الحمل لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017 

نظرة عامة  تشرين الثاني- نوفمبر 2017

تتجلى الصورة الفلكية هذا الشهر مع وجود المشتري في برج العقرب في مكان مناسب ان تواجد كوكب الحظ الاكبر في برج مائي حدث فلكي جيد ومهم جدا يتحدث عن اتفاقات مبادلات دولية وتوازنات مالية واقتصادية كما يجلب تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خاصة في الشرق الاوسط ويبرز تقارب بين المتناحرين وبين الطوائف كما يعتبر هذا الشهر مهماً لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول، على أثر بعض الأحداث العالمية المهمة التي توقظ الضمائر وتحثّ على التضامن والمساعدة.قد نشهد في هذا الشهر انتقالاً جماعيًا من مكان الى آخر، بسبب ظروف معيشية سيّئة تطرأ لسبب أو لآخر. يُركّز الضوء أيضاً على طريقة التعليم والتفكير والتدريس وسوف نسمع اخبار طيبة تدعو الى الفرح والتحرر من الضغوط بحيث يحمل بعض البشرى وواحة فلكية تعد بالانفراج فنشهد على تغيير للعالم الذي نعيش فيه ونعبر الى عالم جديد. 

توقعات برج الحمل لشهر  تشرين الثاني- نوفمبر 2017 

 تختفي غيوم الشهر الفائت الداكنة ليحلّ مكانها انقشاع وانفراج. يسجّل هذا الشهر أوضاعاً فلكية جيدة، ويشير الى تحسّن ملحوظ على مختلف الصعد المهنية، القانونية، الدراسية والعائلية والعاطفية. بعد المشاغل والمتاعب الأخيرة، ها أنت مقبل على تغييرات واعدة بمستقبل أفضل. يسود جوّ إيجابي وسهل نوعًا ما، يفتح أمامك الأبواب التي أغلقت أخيرًا.

  

مهنياً

لا أعدك بالمعجزات لكن الظروف هذا الشهر مفيدة وسائرة نحو التحسّن التدريجي في النصف الثاني منه بعد صخب الشهر الفائت وفوضاه تهدأ الأجواء وتصفو بشكل واضح لتسمح لك بإعادة تنظيم أفكارك ومشاريعك. يسمح لك الشهر بإعادة خلط الأوراق ومن ثم تأدية دور بارز بعد أن تراجعت أسهمك وخفّت شعبيّتك. ها هو الحظ يناديك فلا تتردّد في اقتحام الفرص. لا تخشَ الضغوط التي قد تحاول ثنيك عن المحاولة. تقدّم بعزم ولا تتراجع قبل الوصول إلى الهدف. فإذا كنت بصدد تسوية قضية معيّنة إجمع المستندات والمعطيات كافة، ثم بادر إلى التحرّك. فاوض وساوم وحاور بهدوء.

عاطفياً

تشهد حياتك العاطفية والشخصية بعض التقلبات مع وجود المريخ في الميزان فكن متيقظ فانت لست في وضع فلكي مناسب لمناقشة المسائل الحساسة والدقيقة. تشتّد أزمات الغيرة والتملك لتصبح حبيباً متملكاً تثير استياء الحبيب وانزعاجه. أو قد تعاني هذا الشهر تصرّفات الحبيب الانانيّة، فتشكو من إهماله لك ومن بخله أو فتور عواطفه. تظهر الخلافات بشكل واضح في أقل الأيام حظًّا لكن العلاقة المتينة قد لا تتأثر على الاطلاق بهذه الغيوم السود، وهذا أمر جيد. أمّا العلاقة الجديدة أو المتأرجحة فقد تكون في حالة خطر. لحسن الحظ تنفرج الأمور في الأسبوع الأخير.. تقدّم وتعاطف مع الحبيب. قدّم بعض التنازلات في سبيل تهدئة الأوضاع. لا تستسلم للتصرّفات الصبيانيّة حتى لو شعرت بضغوط او كنت تحت ظروف صعبة. قاوم ودافع عن حبّك واستقرارك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق