اخر المواضيع

الأربعاء، 1 نوفمبر، 2017

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017
توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني- نوفمبر 2017 

نظرة عامة  تشرين الثاني- نوفمبر 2017

تتجلى الصورة الفلكية هذا الشهر مع وجود المشتري في برج العقرب في مكان مناسب ان تواجد كوكب الحظ الاكبر في برج مائي حدث فلكي جيد ومهم جدا يتحدث عن اتفاقات مبادلات دولية وتوازنات مالية واقتصادية كما يجلب تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خاصة في الشرق الاوسط ويبرز تقارب بين المتناحرين وبين الطوائف كما يعتبر هذا الشهر مهماً لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول، على أثر بعض الأحداث العالمية المهمة التي توقظ الضمائر وتحثّ على التضامن والمساعدة.قد نشهد في هذا الشهر انتقالاً جماعيًا من مكان الى آخر، بسبب ظروف معيشية سيّئة تطرأ لسبب أو لآخر. يُركّز الضوء أيضاً على طريقة التعليم والتفكير والتدريس وسوف نسمع اخبار طيبة تدعو الى الفرح والتحرر من الضغوط بحيث يحمل بعض البشرى وواحة فلكية تعد بالانفراج فنشهد على تغيير للعالم الذي نعيش فيه ونعبر الى عالم جديد. 

توقعات برج العذراء لشهر  تشرين الثاني- نوفمبر 2017 

انطلاقة موفقة ومهمة جدا تتفوق فيها على غيرك بأشواط بحيث توفر لك الكواكب أفضل الفرص لقلب المعطيات لصالحك ولتجديد وابتكار وسائل في سبيل تحسين الأوضاع مهما كان وضعك أو موقعك وحقل اختصاصك. كذلك يعدك الفلك بظروف جيدة وايجابية ناجحة ونشيطة وفعالة بسبب دعم الكواكب من برج العقرب الصديق بالاضافة الى انتقال المريخ من برجك الذي سبب لك بتقلبات كثيرة أهنئك بالحظ السعيد والدعم المتواصل الذي ينتظرك هذا الشهر.

  

مهنياً

لا أبالغ إذا قلت إن هناك مؤامرة فلكية لإنجاحك! وقد تكون فعلاً الى جانب المنتصرين في هذا الشهر. أنت تتمتّع بحس قوي بالمسؤولية، كذلك تتميّز بالعقل المنطقي والعملي، لذلك أعتقد أنك ستسرع إلى رفع أكمامك وإلى المباشرة بالعمل فوراً.  انفراجات عديدة ومتنوعة بسبب قدرتك على التفاهم والتعاون سواء على مستوى الزملاء والمعاونين أو المسؤولين. لن يخذلك الحظ، بل قد يقف الى جانبك في وجه الخصوم والمنافسين، قد تتلاحق الاحداث من اتصالات واخبار ونتائج وزيارات بشكل سريع لتعجز ربما عن اقتناص جميع الفرص الثمينة، ولهذا من الضروري تنظيم الوقت وإزالة العقبات.

عاطفياً

 تنتهي من حالة التردد واللااستقرار في هذا الشهر الناجح بسبب انفتاحك وقدرتك على توضيح أفكارك بدون إثارة احتجاج أو تذمر. إنّه شهر جميل يفتح أبواب التواصل وتسوية الخلافات بتحديد النقاط والعمل على إيجاد حلول لها، لذلك لا تتحفظ، بل كن متساهلاً، فهذه هي فرصتك لإظهار الوجه الآخر لشخصيتك: المرونة والتسامح والقدرة على التأقلم والتعبير. تزداد العلاقة متانة وتتوضّح الصورة لدى الحبيب ويسهل التفاعل بين الطرفين. تخرج من عزلتك وعن صمتك فتكون اللقاءات شيّقة ومنعشة للروابط. يتحسن المناخ العاطفي ويسهل عليك تبادل الآراء والتي لم تتجرأ في السابق على الافصاح عنها او مناقشتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق