اخر المواضيع

الاثنين، 2 أكتوبر، 2017

توقعات برج القوس لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017

توقعات برج القوس لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017
توقعات برج القوس لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

نظرة عامة تشرين الاول- اكتوبر 2017

نشهد هذا الشهر حدثين فلكيين بغاية الاهمية الحدث الاول هو المثلث الفلكي بين زحل في القوس واورانوس في الحمل اي في برجين ناريين فهو حدث ايجابي يحمل تقدماً علمياً وتطوراً لجهة السلام وفرض النظام يبلغ هذا المثلث الفلكي اوجه في الاول من تشرين الاول ويشير الى مفاهيم جديدة لارساء قواعد التضامن الدولي ويسلّط الضوء على العلاقات الإنسانية والأوضاع التي تهمّ فئات كثيرة وتعويضات عن خسائر مادية وتسويات مناسبة. يكون هذا الشهر مهماً لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول، على أثر بعض الأحداث العالمية المهمة التي توقظ الضمائر وتحثّ على التضامن والمساعدة ويُركّز الضوء أيضاً على طريقة التعليم والتفكير والتدريس وقد نشهد تغييراً جذريًا في هذا الإطار.بالنسبة الى الحدث الثاني في 10 تشرين الاول اكتوبر 2017 ينتقل المشتري من برج الميزان الهوائي الى برج العقرب المائي ويحمل معه تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خاصة في الشرق الاوسط.

توقعات برج القوس لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

 بالرغم من مواقع الكواكب التي تخدم مصالحك وتمهّد لمشاريعك وتنعش حماستك وتتيح لك بعض الفرص التي يجب ان تستغلها في الوقت المناسب الى ان عوامل فلكية أخرى تسبب لك بالاضرار المعنوية والمالية مع انتقال المشتري الى برج العقرب الذي سوف يزيد من عصبيتك وتسرعك حذار المناقشات الصعبة لأنّها قد تتطوّر لتتأزم تحت إصرارك ومواقفك المتشّددة.

  

مهنياً

 أنت متطلّب بعض الشيء وربّما تعيش لحظات مهمّة لن ينفعك سوى التواصل البنّاء والهادىء مع الحبيب، وستجد نفسك بحاجة إلى مساعدة زميل او تدخل خارجي. لا تتذمّر، بل سارع الى طلب الإستشارة. تسمح لك الظروف بالتفاعل الإيجابي مع الزملاء والمسؤولين. تميل الى الانفتاح الاجتماعي، الأمر الذي قد يجمعك بأشخاص قيّمين او نافذين. من ناحية اخرى، لا توّقع العقود إذا لم تكن مقتنعاً بالشروط. اطلب مهلة وتأكد من صحة المعطيات حتى اصغر التفاصيل. شغّل عقلك وكن موضوعياً تفادياً للمشاكل المستقبلية. تهدأ التأثيرات الناشطة في الأسبوع الأخير، وبالتالي قد تعاني خلاله تأخرًا او فوضى. 

عاطفياً

 حافظ على التفاؤل حتى لو شعرت أن الوضع متقلّب وغير سليم في حياتك العاطفية الشخصية والاجتماعية مع وجود الزهرة في العذراء لمواجه لبرجك فلا تحاول استنتاج نهاية صعبة أو التشكيك في العلاقة. يجب أن تدرك أن المواقف المتصلبة تضر بسلامة العلاقة، لذلك فإن التصرّف الأناني والمستقلّ يسبب نفوراً بينكما. أصغ الى آراء الحبيب وشاركه النشاطات. لا تكن عشوائيًّا، بل إلجأ الى روحك المرحة وأظهر محبّة واهتمامًا أكبر بأمر الحبيب. لاطفه ووجّه إليه الدعوات. تناسبك اللقاءات الحميمة البعيدة عن المجموعات الكبيرة. تلمس انفراجًا في الأسبوع الأخير مع دخول الزهرة الى برج الميزان فتكون بداية لفترة ملائمة للمصالحة للمغازلة وللتقارب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق