اخر المواضيع

الاثنين، 2 أكتوبر، 2017

توقعات برج الحوت لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017

توقعات برج الحوت لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017
توقعات برج الحوت لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

نظرة عامة تشرين الاول- اكتوبر 2017

نشهد هذا الشهر حدثين فلكيين بغاية الاهمية الحدث الاول هو المثلث الفلكي بين زحل في القوس واورانوس في الحمل اي في برجين ناريين فهو حدث ايجابي يحمل تقدماً علمياً وتطوراً لجهة السلام وفرض النظام يبلغ هذا المثلث الفلكي اوجه في الاول من تشرين الاول ويشير الى مفاهيم جديدة لارساء قواعد التضامن الدولي ويسلّط الضوء على العلاقات الإنسانية والأوضاع التي تهمّ فئات كثيرة وتعويضات عن خسائر مادية وتسويات مناسبة. يكون هذا الشهر مهماً لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول، على أثر بعض الأحداث العالمية المهمة التي توقظ الضمائر وتحثّ على التضامن والمساعدة ويُركّز الضوء أيضاً على طريقة التعليم والتفكير والتدريس وقد نشهد تغييراً جذريًا في هذا الإطار.بالنسبة الى الحدث الثاني في 10 تشرين الاول اكتوبر 2017 ينتقل المشتري من برج الميزان الهوائي الى برج العقرب المائي ويحمل معه تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خاصة في الشرق الاوسط.

توقعات برج الحوت لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

 تتغيّر الظروف الفلكية هذا الشهر لتعمل لمصلحتك ولتقف الى جانبك. فبعد عواصف عاما كاملا ها أنت مطمئن النفس ومرتاح البال مع انتقال كوكب الحظ المشتري الى برج العقرب الصديق . تعتني باهتماماتك الشخصية وتعطي ارتباطاتك العاطفية والعامة وقتًا إضافيًّا. إن الاجواء جميلة ولا تخبّئ لك مفاجآت طارئة، تتمتّع بالحيوية الكاملة وتختبر مجالات جديدة نظرًا إلى حماستك وتفاؤلك الشديدين

  

مهنياً

انت جريء وتتقدّم بخطى ثابتة بهدف تسجيل انتصارات إعادة إثبات وجود وبقدر ما تزرع ستحصد، علمًا ان الشهر المقبل سيحمل إليك المزيد من النجاحات والارباح. إنه شهر جيد لأن الكواكب الفلكية تفسح لك في المجال لطرق أبواب المساعدة، وتحصل على عدة عروض وما عليك سوى الاختيار جيدًا. لن تتذمّر هذا الشهر من التراجع في الحركة التجارية او العلاقات العامة، بل على العكس تمامًا ان الجوّ رائع وهو يسمح بالتواصل البنّاء مع مختلف الأطراف. 

عاطفياً

 محاولات كثيرة لإثارة غيرتك وللتحرّش بك. قد تبدو غير مبال في البداية، لكنك سرعان ما تهتم وتنطلق في مغامرتك الطائشة. حذار المجازفة باستقرار علاقتك الحالية إذا كنت بالفعل غير مهتم لأمرها. هذا من ناحية، أما من ناحية أخرى، فقد تتذمر من إهمال الحبيب لك، وهذا الامر يدفعك إلى البحث عن الحنان والرعاية في مكان آخر. تبدو الأمور متقلّبة في الأسابيع الثلاثة الأولى ولا سيّما لأصحاب العلاقة الجديدة او المتأرجحة. أمّا العلاقة المتينة فلن تتأثّر بالسلبيّات. تتحسّن الأجواء وتنحسر الغيوم السود مع انتقال الزهرة الى برج الميزان لتكون الظروف مناسبة لإعادة ترتيب الروابط وتصحيح مسار العلاقة. باستطاعتك العودة عن قرارات وخطوات غير مناسبة او غير منسجمة مع الطرفين. إسعَ لتقريب وجهات النظر اذا كنت فعلاً مهتمًّا بالحفاظ على العلاقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق