اخر المواضيع

الاثنين، 2 أكتوبر، 2017

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017
توقعات برج العذراء لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

نظرة عامة تشرين الاول- اكتوبر 2017

نشهد هذا الشهر حدثين فلكيين بغاية الاهمية الحدث الاول هو المثلث الفلكي بين زحل في القوس واورانوس في الحمل اي في برجين ناريين فهو حدث ايجابي يحمل تقدماً علمياً وتطوراً لجهة السلام وفرض النظام يبلغ هذا المثلث الفلكي اوجه في الاول من تشرين الاول ويشير الى مفاهيم جديدة لارساء قواعد التضامن الدولي ويسلّط الضوء على العلاقات الإنسانية والأوضاع التي تهمّ فئات كثيرة وتعويضات عن خسائر مادية وتسويات مناسبة. يكون هذا الشهر مهماً لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول، على أثر بعض الأحداث العالمية المهمة التي توقظ الضمائر وتحثّ على التضامن والمساعدة ويُركّز الضوء أيضاً على طريقة التعليم والتفكير والتدريس وقد نشهد تغييراً جذريًا في هذا الإطار.بالنسبة الى الحدث الثاني في 10 تشرين الاول اكتوبر 2017 ينتقل المشتري من برج الميزان الهوائي الى برج العقرب المائي ويحمل معه تغييرات ايجابية واصلاحات وتحولات مناسبة خاصة في الشرق الاوسط.

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الاول- اكتوبر 2017 

بالرغم من وجود المريخ في برجك الذي يسبب لك بعض الخلافات النزاعات والمواجهات الا انه ستكون انطلاقة شهر مشجعة تجعلك تدخل مرحلة مهمة وتتقدم أشواطاً كبيرة وتفرح لدخول المشتري الى العقرب اي الى موقع مناسب لبرجك فباستطاعتك ابتداء من هذا الشهر تحقيق إنجازات عديدة سواء على الصعيد المهني الإجتماعي أو الدراسي


  

مهنياً

 تسير أمورك وأعمالك على أفضل ما يرام وتكتشف أن لديك مواهب كثيرة وقدرات هائلة تدفعك إلى التّطلع إلى المزيد من الأهداف، وبالتالي إلى المزيد من العطاء.تتركز اهتماماتك على الموضوع المالي وربما لديك استحقاقات مهمة حيث يترتب عليك دفع أقساط متأخرة أو بحث موضوع تمويل أو قرض. تتحسّن المعنويات بشكل كبير وقد تسمح لك الظروف بالتالي القيام برحلة أو المشاركة في مؤتمر. باستطاعتك تحقيق إنجازات عديدة سواء على الصعيد الاجتماعي أو الدراسي أو المهني. الكواكب تدعم مسيرتك. كما قد ترغب، في اختيار مجال جديد يعزّز الثقة بنفسك ويزيدك إشراقًا وعزيمة. 

عاطفياً

تفرح هذا الشهر بالتطورات السعيدة التي تعيد الثقة الى عواطفك والى العلاقة أيضاً. قد تفتح أمامك أبواب المصالحة والتوافق وتظهر بوادر انفتاح وسهولة في الانسجام مع الحبيب، فإذا أردت التطرق الى موضوع حساس أو شائك. يحالفك الحظ بالتأكيد ويطمئن بالك وتختفي هواجسك. باستطاعتك تعزيز الروابط المحبة بينكما وتقوية الحواجز لمنع المتطفلين أو من التأثير في مجرى العلاقة. تترك الحماسة العاطفية مكانها لجوّ من الرتابة والروتين تبلغ حدّ البرودة أحيانًا، مع انتقال الزهرة من برجك ما يجعلك تواجه بعض العثرات العاطفية الصغيرة، او ما يشغلك عن شؤونك الخاصة ببعض الانهماكات المهنية الطارئة، فتميل الى الخروج اكثر من السابق وتلبية الدعوات، وذلك قتلاً للملل والضجر اللذين يخيّمان عليك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق