اخر المواضيع

الأحد، 2 يوليو، 2017

توقعات برج الحمل لشهر تموز- يوليو 2017

توقعات برج الحمل لشهر تموز- يوليو 2017
توقعات برج الحمل لشهر تموز- يوليو 2017 

نظرة عامة لشهر تموز- يوليو2017

تثار مواضيع كثيرة هذا الشهر الذي تتنافر خلاله الكواكب (التنافر بين المريخ من السرطان اورانوس من الحمل والمشتري من الميزان) الامر الذي يشكل معاكسات دقيقة تفرض علينا التأني وعدم المجازفة تفادياً لأي حوادث لا تزال الميزانيات الاقتصادية مهتزة والنقمة مستمرة مطلع هذا الصيف وهنالك بالتاكيد رغبة لدى الشعوب في العالم اجمع لتغيير الاوضاع المعيشية والسياسية ومن الضروري والاهم الاستقرار الاهلي والسلمي كما يسجّل هذا الشهر بداية جديدة للكثيرين وضرورة التكيّف والتأقلم مع أوضاع جديدة أو حياة مختلفة،كذلك يحمل معه هذا الشهر انجازا شبابيا وشهرة للشباب ودورا بارزا في المجتمع وهنالك ميل للاستقرار ادى البشر وسيترجم هذا من خلال الارتباط والعودة الى احضان المنزل كما يزدهر حقل المبيعات العقارية وترتفع الابنية ويكثر الطلب. اما الوضع السياسي الامني قد نشهد بعض الطارىء من الاحداث والمفاجآت.

توقعات برج الحمل لشهر تموز- يوليو 2017 

تطالعك هذا الشهر مرحلة متقلبة تحمل إليك إرباكاً وضغوطاً وربما وعكات صحية أيضاً. إن الجو الفلكي لا يبشر بالكثير من التقدم والانفراج، بل قد يحمل تراجعاً وتعباً وصراعاً. فالضغوط الشخصية والتقلبات ستتم في عقر دارك او مكتبك فكن متنبهاً وتجنب الوقوع في الأزمات. قد تحمل لك الفترة نجاحاً وأخباراً سارة بالفعل. بادر الى ملاحقة أعمالك من جديد، يومياً وعن كثب حتى تعوّض عن كل ما فاتك من تأخير أو فشل أو العدول حتى عن قرارات خاطئة ومتسرعة. لا تبق مكتوف اليدين واشحن نفسك بالطاقة الإيجابية لتتابع مسيرتك بثبات وعزيمة أكبر من ذي قبل. إنطلق فقد انتهى الوقت الضائع وقد حان وقت الحصاد والنجاح!

  

مهنياً

الوقت غير مناسب لتقديم خدماتك أو التبرع للقيام بأعمال جبارة اذ ان وجود كوكب المريخ في برج خصمك السرطان في مربع مع برجك يولد طاقة سلبية انصحك الالتزام بجدول أعمالك اليومي بدون إضافات جديدة. ويكون نافعاً التخفيف من بعض الواجبات. لكن لحسن الحظ ان دخول عطارد الى الاسد الصديق ودخول الزهرة الى الجوزاء يلطف الاجواء ويجعلك تنعم بطوالع فلكية ايجابية لذلك لا تتسرع ولا تتهور ولا تتخذ قرارات مفاجئة بل يجب ان تتريث وان تعط نفسك وتعطي الكواكب فرص ثانية وثالثة أو أكثر. عليك بتجنّب المواجهات لأن أي نتيجة خلالها لن تكون لصالحك. تنشغل بمسائل روتينية مربكة وعلى الأرجح لا تستحق كل التوتر والانفعال لكنني أدعوك الى عدم تأزيم أي مسألة حالياً.

عاطفياً


إنه شهر رومانسي ومن أفضل الأشهر وأكثرها دعماً للروابط. تظهر معارف جديدة مثيرة للاهتمام إذا كنت عازباً كما تكون الأسابيع الثلاثة الأولى مناسبة للتراجع عن كلام أو مواقف أثارت تحفّظ الحبيب أو الشريك. تتعامل برقة وليونة وتقبل النصح والدعم والرأي المختلف. أجل، قد يتفاجأ حبيبك بما يجري فسارع الى طمأنته وإلى إزالة شكوكه وهواجسه إذا كانت تقلقه. تجنّب إثارة المواضيع الحساسة في الأسبوع الأخير الذي قد تظهر خلاله خلافات أو مشاكل صحية أو عائلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق