Breaking

الخميس، 4 مايو، 2017

اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك!


اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك!
اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك! 
 أكثر الناس واكيد انت واحد منهم ينتابهم القلق حول مستقبلهم،ويتسالون كيف ستكون حياتهم المستقبلية، وبالطبع حول مصير علاقاتهم العاطفية وهل ستنتهي بالزواج، حتى أن البعض يلجأ إلى اشخاص لمحاولة معرفة المزيد عن هذه الأمور. 

قد تقدم خطوط اليدين إجابات تروي عطش هؤلاء الأشخاص، بغية تكهّن أي حب سيعيشونه لاحقاً ومع مَن؟
افتح يديك، وألصقيهما جنباً إلى جنب. الخطّ الذي يهمّنا هنا، هو الذي يمتد أفقياً في باطن اليد، تحت الأصابع. إليك ما يقوله هذا الخطّ عن الحبيب الذي سيدخل حياتك... قبل حتّى أن تتعرّف عليه!



ما يقوله خطّ القلب في يديك عن علاقتك العاطفية وزواجك المستقبلي:





 لخطّان في اليدين يبدآن من نفس النقطة
اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك!



أنت صاحب شخصية ناعمة وحساسة، وتتمتع بحس منطقي عالٍ. تكره المفاجآت، ويمكنك أن تقترن بشخص يحبه ويحترمه ويتقبّله أفراد عائلتك وسيكون محب لك ومخلص لكن بالمقابل من الممكن ان تكون له نزوة عابرة ولكن عموما ستكون لك حياة عاطفية سعيدة معه.










اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك!  خطّ القلب في اليد اليمنى يبدأ من نقطة أعلى من خطّ القلب في اليد اليسرى

شخصيتك محبّبة، بخاصّة من كبار السن، لذا يمكنك أن تتزوّج من شخص ينتمي إلى جيل أكبر منك من الممكن ان يكون اكبر منك ب 14 سنة او اكثر اذا كنت امراة اما اذا كنت رجل فانت سترتبط ببنوتة اصغر منك ب 14 الى 16 سنة. لديك القدرة على فهم الآخرين، ولا تكترث أبداً بما يقوله الناس عنك. هذا يعني أنك لا تضع في حساباتك أن تتقيد بما تفرضه قوانين المجتمع وأعرافه، بل تنقاد لما يقوله لك قلبك وروحك.




اكتشف مصير علاقتك العاطفية من خلال هذان الخطان في يديك!  خطّ القلب في اليد اليسرى يبدأ من نقطة أعلى من خطّ القلب في اليد اليمنى

أنت إنسان عدائي قليلا وتحب التحديات واجتياز المصاعب. تفضل بالطبع أن تعيش حالة حب جارفة، وهذا قد يدفعك إلى الزواج بطالب يافع أو غريب أجنبي. ما معناه أنّك لا تخاف أن تخوض المجهول من أجل أن تعيش مغامرة لا تدري كيف ستنتهي من الممكن علاقة العاطفية ان يكون فيها بعض المشاكل مع الشريك ولكن رغم ذلك لن تستطيع الاستغناء عنه..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق