اخر المواضيع

الاثنين، 1 مايو 2017

توقّعات للأبراج النارية لشهر ايار- مايو 2017 من ماغي فرح

توقّعات للأبراج النارية لشهر ايار- مايو 2017 من ماغي فرح
توقّعات للأبراج النارية لشهر ايار- مايو 2017 من ماغي فرح


كيف سيكون حظك لهذا الشهر؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟

 ما هي الأيام الجيدة والأيام السيئة في هذا الشهر ؟ 

إليكم توقّعات للأبراج النارية لشهر ايار- مايو 2017 من ماغي فرح 

برج الحمل



 تتسارع الخطى في هذا الشهر الواعد وتبدو حججك وقدرتك على الإقناع فاعلة، فتحصل على ما تريد من خدمات ومميّزات وصولاً إلى الهدف المنشود. تشدّ الأنظار إليك بفضل مهاراتك فتترك أثراً في مجموعة كبيرة من الناس. إلّا أنّ الفلك يحذّرك من التسرّع في النصف الأول وتحديداً بين 1 و16، ومن التوقيع على أوراق ومستندات بدون ضمانة، أو من القيام بعمليّة شرائيّة إنفعاليّة.

قد تتوتّر أعصابك في أوّل الشهر وخلال الأسبوعين الأوّلين، لكنّ الحماسة أيضاً ترافق هذه الفترة وتجعلك قادراً على اختراق الصعوبات وشقّ طريقك، وسط بعض العراقيل. فقط مطلوب منك التروّي حتى لا ترتكب الأخطاء أو حتى لا تقع في التهوّر. إنّ كوكب مارس في برج الجوزاءيهبك هذا الإندفاع ويشعرك بالثقة بالنفس، فقد تقدم على عملٍ جديد أو توافق على اقتراح أو على عرض، وربما على عروض عدّة في وقتٍ واحد. تتخّذ قراراتٍ فورية، خاصّةً وأنّ مركور في برجك حتّى تاريخ 16 يترافق مع أورانوس ويواجهان معاً كوكب جوبيتير في الميزان، ما قد يعني بعض المفاجآت وحتّى الخضّات لبعض مواليد الحمل فيخضع بعضهم، خاصّةً مواليد الدائرتين الثانية والثالثة، لبعض الضغوطات. لكنّ الأفلاك تتحدّث عن نجاحٍ وملفّاتٍ كبيرة منتجة، خاصّةً في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، حيث تنجح في جمع بعض الناس والتفاوض بشكلٍ ممتاز ومفيد، وقد تبدأ بعمليّة إستثماريّة أو تحضّر نفسك لجديد في هذه الأثناء.

عاطفيّاً، تنعم بشهرٍ مميّز يحمل الكثير من المفاجآت. وقد يجذبك أحد الأشخاص وتنعم بأوقاتٍ حلوة تمتزج فيها الرغبة بالرفاهة، وقد تتلقّى عرضاً مغرياً من شخص ثريّ أو من جهة توفّر لك الإكتفاء المادي، أو ربما أنت مَن يميل إلى شخصٍ لديه إمكانات مادّية كبيرة. وقد يكون الأسبوع الثاني من الشهر حافلاً بهذه المستجدّات وهذه اللقاءات الإستثنائيّة. أمّا الحياة الإجتماعيّة فتكون ناشطة جداً فتستقبل الدعوات من كل صوب وتشارك في مناسبات تترك أثرها في نفسك. يسود حوار إيجابيّ وممتع مع المحيط وكذلك في حياتك العائلية، حيث تعالج بعض المسائل العالقة بعذوبة تامة، فكوكب فينوس ما زال في برجك، ما يسمح لك بإقامة علاقات جيّدة وترتيب أوضاعك الشخصيّة والبناؤ على أسسٍ ثابتة. أمّا إذا كنت عازباً فقد تنعم بلقاءات كثيرة، وقد تقع في الغرام أو تنتقل من علاقة إلى علاقة جديدة. بالإجمال تتلقّى هذا الشهر علامات حب كثيرة وهدايا مادية ومعنويّة، كما تعرف انطلاقة إجتماعية مميّزة.


برج الاسد

إنّه شهرٌ ممتاز بالإجمال يحثّك على التحرّك وعلى إطلاق مشاريعك وعدم المكوث في زاويتك بدون حركة،بل على العكس، يجب أن تقرع الأبواب وتباشر بنشاطات ومفاوضات مهنيّة وأن تلفت الأنظار إليك. قد تتلقّى عرضاً للعمل مغرياً في وقتٍ لم تنتظره، لكن حاذر من بعض اللغط والسهو في النصف الثاني من الشهر، لأنّ أي إهمال قد يعرّضك لبعض الخسائر. المهم أن تعمل من ضمن فريق وأن تتكاتف مع الآخرين، لكي تتزوّد بقوّة مهنويّة وتشعر بالقوّة لاقتحام المصاعب. ورغم تراجع كوكبي مركور وفينوس تشعر بثقة أكبر بالنفس كما بالتفاؤل. قد يكون عليك الخضوع لبعض الشروط المهنيّة أو السياسيّة أو التجاريّة، لكنّك تعالج الأمور بكثيرٍ من الحنكة، مستعيناً بحدْس ممتاز يدلّك على الخيارات الصائبة. يدعمك بعض المتحالفين معك وربما تنتزع عقداً مهمّاً وتبسط سلطتك حتى في الخارج، إن كنت تعمل في مجالٍ تجاريّ. تطرأ أحداث تجعلك تنظر إلى الأبعد، خاصّةً إذا كنت تعمل في مجالٍ فكري، إعلامي أو سياسي. أطلب إليك المحافظة على الواقعية ورؤية الأمور كما هي واحترام المتعاملين معك والمحافظة على التواضع. أمّا إذا تأخّرت النتائج العمليّة، بسبب كوكب ساتورن، فثِق أنّ الأبواب ستُفتح، وأنّ عليك المثابرة والتحدّي وأخذ العبر من التجارب الماضية، وطلب الدعم من الأصدقاء النافذين إذا دعت الحاجة. قد تقودك الاحداث إلى مراجعة رأيك بشأن بعض المحيط وإلى مواجهة وضعٍ معقّد في العمل. يدعمكفينوس الذي يجد لك التسوية المناسبة ثم ساتورن الذي يرجع إليك الحق، المهم أن تحافظ على المصداقيّة والشفافيّة.

فينوس العائد ليشكّل طالعاً جيّداً مع برجك يعيد إلى حياتك العاطفيّة الإشراق/ فهو في برج الحمل يناسب غرامياتك وعلاقاتك الحميمة ويولّد مناخاً دافئاً وحماسة في عقد صداقات جديدة. يغمرك أيضاً بجاذبيّة قصوى ويوفّر فرصاً للقاء حميم وعلاقة مغرية إذا كنت خالياً. إنو وقت الحب والمغامرات. تحمل إليك الأفلاك أيضاً بعض المفاجآت كسفرٍ أو موعدٍ جميل وقصّة استثنائيّة، وربما تقبل على تغيير في حياتك الحميمة، إذا نت تعاني من علاقة متأزّمة. إلّا أنّ بعض مواليد الأسد يشعرون بانتماء عواطفهم إلى الماضي، ما يعرقل سير أمورهم الحاضرة.


برج القوس

 معرّض أنت للإنتكاسات والخيبات بسبب معاكسة كوكب مارس لكوكب ساتورن في برجك، وقد يبلغ بك اليأس هذا الشهر حتى القبل بأيّ حلٍّ لمشكلة عالقة أو طارئة. تسير الأمور بشكلٍ مخالف لرغباتك، لكن من غير المفيد أن تصارع الرياح، بل يجب أن تخفض رأسك قليلاً لكي تمرّ العاصفة بسلام. لا تضيّع فرصةً للتلاقي والتفاهم مع بعض الأطراف، ولو استنكرت قراراً صدر عنهم أو تصرّفاً تراه غير ملائمز حاول أن تصبر يا عزيزي، لأنّ الأمور تتغيّر في لشهر المقبل، وبانتظار ذلك، إحمِ نفسك من الخسائر والأضرار. قد تخشى الوقوع في فخّ تطيير فرصة تنتظرها وتدخل لعبة شد الحبال. تضطّر هذا الشهر إلى تفكيك بعض الألغام من أمام طريقك، نحو إنجاز مشروع تحلم به، لكنّ النصيحة هي في التروّي ومضاعفة الحذر وعدم الإقبال على تحدذيات مهما كان نوعها، وفي التمهّل في التقدذم بطلباتك أو في الإصرار على تحديد موعدٍ قد يتأخّر. تحذّرك الأفلاك من ارتكاب الأخطاء إذا اتخذت قراراً متسرّعاً، أو من الإصغاء إلى بعض النصائح السيّئة التي قد يطالعك بها مستفيدون من بعض الظروف. تفاجئك أحداث لم توقّعها، ويضطرّك كوكب مارس في الجوزاء إلى اعتماد الليونة والتكيّف مع سلطةٍ لن تستطيع مقاومتها. إستعمل مهارتك يا عزيزي، في فنّ المناورة والقدرة غلى استقطاب الآخرين عن طريق مدحهم وملاطفتهم، وحتماً سيساعدك كوكب مركور في ذلك إذ يتحدّث عن بعض الإنفراجات في المجالل المالي، شرط أن لا تترك الأنفعال يسيطر عليك، فتحرق المراحل وتخطىء التصرّف. قد تدفعك الظروف إلى ضرورة تسوية أوضاعك الإداريّة، لكنّك لن تستطيع شيئاً إذا لم تتناغم مع فريق العمل أو مع المحيط المهني والغجتماعي، بعيداً عن التفرّد بالقرار أو التعالي على الآخرين.

يعاكسك كوكبا مارس وساتورن هذا الشهر، إلّا أنّ كوكب الحب فينوس يعدك بكثير من السعادة على الصعيد الحميم. فقد تنشأ علاقة مميّزة لك أو تتقرّب من الحبيب بشكلٍ أفضل. تزدهر حياتك الإجتماعيّة وتتلقّى الدعوات من كلّ صوب وتتسارع الأحداث التي تبعث الحماسة في قلبك وتنعش روحك، فتجد قواسم مشتركة مع مَن تحب. وقد يبدّل بعض مواليد القوس حياتهم على أثرِ لقاءٍ مصيريّ يغيّر اتجاههم. تحقّق الكواكب رغباتك يا عزيزي، وتفسح أمامك العديد من اللقاءات المغرية كصداقة غنيّة أو حبً ينمو بسرعة. تبدو الوعود كثيرة والرومنسيّة مخيّمة على الأجواء. تغوي الكثيرين أو الكثيرات وتلفت الأنظار، تمارس سحراً يخطف الأنظار في ليلةٍ ربيعيّة زاهرة. تثير الغيرة وتسمع كلمات العتب، لكنّك تزهز بنفسك، واثقاً من قدرتك على إتمام مصالحة إذا طرأ خلاف. يخبّىء لك الفلك بشرى سارة ويحتفظ لك بمفاجأة لم تكن أبداً في الحسبان. إنسَ إذن الهموم المهنيّة وركّز على حياتك الشخصيّة في هذا الشهر، حتى تجد سعادتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق