اخر المواضيع

الأربعاء، 31 مايو، 2017

توقعات برج السرطان لشهر حزيران- يونيو 2017

توقعات برج السرطان لشهر حزيران- يونيو 2017
توقعات برج السرطان لشهر حزيران- يونيو 2017 

نظرة عامة لشهر حزيران- يونيو 2017

تحمل بداية شهر حزيران يونيو طوالع فلكية دقيقة وتناقضات واضحة واوضاعا عامة قد تنذر ببعض المشاكل العالمية ان التنافر بين المريخ في الجوزاء وزحل المتراجع في القوس يجعلنا نعيش حالة من التأهب لكل طارئ ان هذه المواجهة الشديدة بين الكواكب تشكّل تعقيدات ويخشى ايضا من حرائق ومن عمليات عنف تطاول اماكن كانت حتى الان آمنة ومشاكل على الصعيد المادي وتسلّط الضوء على ظروف تطاول بعض المجموعات أو الافرقاء وتطوّرات مفاجئة في المجال السياسي أو بعض الاشخاص الماسكين بزمام الامور. كما ان هذا التنافر يهدد بالفياضانات او بحالات التسمم وعمليات الاحتيال والكوارث الطبيعية وقطع العلاقات بين بعض الدول كما النزاعات والحروب.ان اكثر المتاثري من هذه المواجهة الصعبة هم مواليد الجوزاء العذراء القوس والحوت.

توقعات برج السرطان لشهر حزيران- يونيو 2017 

يتحدث الفلك حتى تاريخ 21 عن وجود الشمس في برج الجوزاء أي عن فترة مراوحة وتأخير وتريث. ستكون هذه الأسابيع الثلاثة الأولى مملّة ومحيطة نظراً للفراغ الذي يحيط بك. تكون الحظوظ ضئيلة ولا تكفي لأي مناورة أو جهد كبير. تسيطر عليك رغبة بالابتعاد عن الأضواء وتفضل تأجيل المواعيد والاعمال المهمة التي تتطلب جهدا. كما قد تلمس تراجعاً نفسياً وجسدياً 


  

مهنياً

تبقى تساؤلاتك بدون جواب ولا ترضى عن علاقتك بالآخرين. فالكلّ يتآمر عليك كما أنت تتخيّل وبالتالي تشعر بالإحباط وتتقوقع في مكانك. إنه شهر محبط نوعاً ما لكن هذا لا يعني أنك لا تستطيع إنجاز عملك اليومي بنجاح. باكر الى يومك وحضّر جيداً لمسؤولياتك. كن متيقظاً لأي تغيير طارئ في جدول الأعمال وأيضاً لتأخير أو لإلغاء المواعيد. دقّق في عملك قبل تسليمه فنسبة ارتكاب الخطأ كبيرة جداً خلال الأسابيع الثلاثة الأولى وعلى الأرجح لن تتنبّه للامر إذا لم تعمد الى مراجعة عملك. حاذر من الخسائر والفشل والمحتالين. 

عاطفياً


 إنه شهر جيّد لأصحاب العلاقات المتينة لكنه قد لا يبشّر أصحاب العلاقات المتوترة بالمعجزات إذا لم تكن النوايا صافية. كما تحمل الأسابيع الثلاثة الأولى تأخيراً. لكن والحسن الحظ تحمل الأيام السبعة الأخيرة من الشهر ازدهاراً وانفراجاً للجميع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق