توقعات برج الجوزاء لشهر نيسان/ ابريل 2017


توقعات برج الجوزاء لشهر نيسان/ ابريل 2017
توقعات برج الجوزاء لشهر نيسان/ ابريل 2017 

نظرة عامة لشهر نيسان/ ابريل 2017


شهر جديد يطل علينا وما زالت الكواكب تنذر بمفاجآت وعواصف مأزومة بسبب المربع الفلكي بين المشتري من برج الميزان وبلوتون المواجه من برج الجدي الذي سيتم بتاريخ 3 آذار (مارس) وفي 4 آب (أغسطس) لتكون الفترة المحيطة بهذين التاريخين مسرحاً للعنف واستمرار الازمات المربكة والخضات المفاجئة والانقلابات في الاوضاع ألامنية السياسية والاقتصادية كما يرمز الى ثورات وحروب دينية وصراعات مسلحة واضطرابات مناخية وهزات ارضية وفياضانات كذلك يشهد العالم تضخما ماليا وانهيارات في البورصة او ازمات اقتصادية تطال بعض البلدان المستقرة وفسخ لبعض التحالفات وشرخ لبعض المؤسسات فيهدد الارهاب العالم ويسبب بتدهور اقتصادي لبعض الدول التي كانت تنعم بالاستقرار.



توقعات برج الجوزاء لشهر نيسان/ ابريل  2017 

سيكون شهراً مميز بوجود دعم الكواكب الذي يريحك من تعب وضغوط الشهرين الماضيين، وبالتالي تشعر بتحسّن واضح وكبير بالمعنويات. لكن في الوقت نفسه يتوجب عليك الاهتمام بالانشغالات والواجبات المتنوعة التي تتطلب منك الوقت والمجهود الخاص. أما بالنسبة الى الأسبوع الأخير فسيكون فاتراً وفارغاً من كل حظ ونشاط ويفتقد الى العمل المنتج والمثمر.


  

مهنياً

 شارك في مختلف النشاطات وألعب دوراً بناء.بالرغم من معاكسة كوكب المريخ من برج الثور والزهرة  العائد الى برج الحوت والذي يجعل المناخ الشخصي ثقيلا لذلك  الا ان هذا الشهر يتحدث عن فرص جيّدة كانفراج في عملية تجارية أو تسوية لخلاف وربما توقيع على عقد ما. تبدو مرتاحاً وتغمرك الحماسة فتنطلق الى عملك متفائلاً بغد أفضل وستنجح في الانطلاق بورشة عمل جديدة. تخرج من صمتك وهدوئك وتتحرّك بديناميكية لافتة. كما قد تسمع خبراً ساراً مع انتقال المريخ الى برجك بتاريخ 21 ويبعث فيك الامل والنشاط ويعيد إليك الثقة ويضعك مرّة جديدة تحت الأضواء. 

عاطفياً


 كُن صبورًا ولا توجّه إلى الحبيب انتقادات ولتكن ملاحظاتك بنّاءة. حذار العدائية والغضب. قد لا يكون الأسبوع مناسبًا للارتباط أوقد لا يحمل انفراجات كبيرة، لكنه بالتأكيد سوف يمتحن العلاقة ويعرضها لبعض التجارب التي تعزّز روابط العلاقة المتينة وتجعلها أكثر صلابة.  سارع الى التهدئة والتقارب. اسع الى المصالحة سريعاً وقبل تاريخ 20. 

شارك هذا

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات