Breaking

السبت، 4 مارس، 2017

توقعات برج العذراء لشهر اذار/ مارس 2017

توقعات برج العذراء لشهر اذار/ مارس 2017
توقعات برج العذراء لشهر اذار/ مارس 2017 

نظرة عامة لشهر اذار/ مارس 2017


يبدو شهر آذار متفجرا بحيث ان مواجهة بين المشتري واورانوس تكون الادق كذلك المعاكسة لا تزال مستمر بين المريخ اورانوس والمشتري التي بدأت مع بداية العام هذه المواجهة تشير الى فترة ثورية تتحدث اما عن فضائح سياسية وانقلابات حكومية او هزات ارضية غير متوقعة كذلك  قد نشهد مظاهرات او حوادث طيران واطلاق صواريخ من نوع جديد كما انها توحي بمشاكل معلوماتية وتناقضات كثيرة وأحداث مذهلة ومفاجآت بالنسبة الى بعض التنقلات والمواصلات.ان شهر دقيق وقد يكون الاكثر عرضة لأحداث مربكة اما الحدث الايجابي يكون على شكل اكتشافات علمية وطبية وتقنيات جديدة مهمة.



توقعات برج العذراء لشهر اذار/ مارس 2017 

يعاكسك الفلك ويبدو وكأنه يعاقبك فيخلق لك مواجهات متعددة ومتنوعة ومن جهة أخرى هناك تأثيرات إيجابية تأخذ بيدك وتدفعك الى الأمام فتبدو وكأنها تمنحك المكافأة بعد التعب.هناك ذبذبات متناقضة تجعلك تحتار أحياناً او تطرح على نفسك أسئلة حول كيفية التصرف والمواجهة. من الضروري تجنب المجازفات هذا الشهر قد الإمكان لان الحظ لن يدعمك كلياً. قد تقع تحت ضحية الغرور أو التسرع وقد يجعلك هذا تخسر صديقاً أو حليفاً فحذار اللعب بالنار كي لا تندم أو تدفع الثمن غالياً فيما ما بعد.
مع تاريخ 21 سوف يتحسن الجو، وسيشكل الأسبوع الأخير من الشهر فترة واعدة تبشر بالخير. لا تبدأ بالمجازفة مباشرة أو بالتهور لأن الأمور لا تجري بهذه الطريقة ولان الحظ الموضوع بخدمتك ليس مطلقا. بإمكانك التقدم عبر معطيات واضحة. قم بعمليات حسابية دقيقة فتجري الأمور كما تشتهي. بإختصار سيقدم لك الفلك فرصاً جيدة لكن عليك استغلالها بطريقة فعالة ومحسوبة وذكية. فرجاء قم بذلك. لا تتردد بتقديم تنازل أو اعتذار.
تبقى الإشارة الى الهدوء الإيجابي والمنطق السليم والعقل الراجح إضافة الى الصبر والتبصر هي أفضل الأفعال لمواجهة هذا الشهر.

  

مهنياً

إنه بالتأكيد شهر صعب ومعقد فلا تستخف بواجباتك ولا تظنّ أن الساحة خالية من الأعداء أو المعاكسات. يحمل الشهر ظرفاً محرجاً وقد يشوه سمعتك أو يزجك في مشاكل أنت بغنى عنها. حاذر من عدو متخفي أو صديق متصنع. حاذر من مسؤول يكشفك أو ينقلب ضدك. لن تتحسن الظروف قبل تاريخ 21. وعندئذ يتوجب المجاملة لتلطيف الجو وتصحيح الأخطاء.

عاطفياً


حان الوقت لتصحيح بعض الهفوات وربّما لتقديم بعض التنازلات من أجل إرضاء الحبيب. تكون حريصًا على حميميتك وترغب في حماية علاقتك من كلّ متطفّل، هذا إذا كانت العلاقة جدّية. إنّ الظروف الفلكي يبشر ببعض المصالحة والتقارب وقد تكون معظم الإشارات تدلّ على تعاطف الحبيب ومساعدته لك في إتمام بعض المعاملات أو قد تكون أنت من يحتاج الى المساعدة. في جميع الأحوال إنه شهر دافىء. يسمح لك بتحليل الأمور من منظار أكثر موضوعيّة ويفسح بالتالي في المجال للحوار وللتعارف ولتوضيح الأمور. وستلمس انفراجًا كبيرًا وتفاهمًا في الأسبوع الأخير من الشهر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق