اخر المواضيع

الخميس، 2 فبراير، 2017

توقعات برج الحوت لشهر شباط/ فبراير 2017


نظرة عامة لشهر شباط / فبراير 2017


نشهد في تاريخ 6 شباط (فبراير) تراجعا لكوكب المشتري بحيث يستمر هذا التراجع الى 9 حزيران (يونيو) ليدخل العالم نفقاً مظلماً تعم فيه الفوضى وتبرز فيه المشاكل المتعلقة بالعدالة وكل ما له علاقة بالتحالفات والعقود والاتفاقات التي قد تتبدل او تشهد تفككا او تراجعا كما ان المعاكسة بين الكواكب المريخ واورانوس والمشتري تبلغ ذروتها ويوحيان بتغييرات صادمة بالاضافة الى عامل الكسوف الكلي الحاصل في برج الحوت يوم الاحد 26 شباط ما يحتم الانتباه ومضاعفة الحذر من بعض الاوهام والاكاذيب والارتباطات الفاشلة كما يدعو هذا الكسوف الى مراقبة الصحة الانتباه والابتعاد عن الاحتفالات والاعلانات والتبجح بالانجازات.



توقعات برج الحوت لشهر شباط/ فبراير 2017 

انها احدى الفترات الاقلّ فعاليّة في السنة وبالتالي قد تشعر بالإرهاق او المرض او التكاسل ممّا قد يمنعك من القيام بأي مجهود يُذكر. في المقابل، يمنحك هذا الشهر الوقت الكافي لإعادة النظر بعض القرارات والأفكار والمشاريع. فقد تتردّد مثلاً حيال مشروع او علاقة معيّنة، لذا لديك الوقت اللازم لإصدار الحكم المناسب.

  

مهنياً

 سوف تفضّل الابتعاد عن الأضواء والأماكن الصاخبة وسوف تتجنّب جداول الاعمال المرهقة والمواقف التنافسيّة ما دامت الشمس متواجدة في برج الدلو اي الى حين حلول تاريخ 19 شباط سوف تشتكي خلال هذه الفترة من قلّة فعاليتك واهتمامك بأمور عديدة تتفادى ردّات الفعل العدوانيّة والاشخاص السلبيّين الى حين حلول تاريخ 19 شباط.

سوف تتحسن احوالك ما ان تصل الشمس الى برجك بتاريخ 19 شباط وسوف تستعيد قوتك وايمانك بذاتك بشكل شبه فوري. من المتوقّع ان تزوّدك الايام العشرة الأخيرة من الشهر بنشاط يخوّلك الاسراع في العمل وتعديل بعض الاولويّات. انت الآن مسيطر على عملك ولا احد يستطيع إبعادك عن ساحة النجاح. 



عاطفياً


انّه افضل شهر للإنسحاب من الحياة العامّة او للإنطلاق في شهر عسل ثانٍ وهو ايضًا افضل وقت لتفادي التجمّعات والدوائر الإجتماعيّة المتطلّبة. ان وجود الزهرة في الحمل مذم اربعة اشهر يجعلك متطرفا في عواطفك ومتطلبا ومبالغا في ردات فعلك اذا حصل ما لا يرضيك من المتوقّع ان تكون حسّاسًا وعاطفيًا خلال هذا الشهر وقد تبحث عمّن يعتني بك. اضافة الى ذلك، قد تتذمّر من شريك غير حسّاس وغير مراعٍ لحالتك خاصّة اذا كانت العلاقة مضطربة. امّا اذا كنت غير مرتبط، فلا تتوقّع معاينة الحب قبل وصول الشمس الى برجك وحتّى عند وصولها، لا يضمن الفلك انّك ستلتقي حبّ حياتك ونصفك الثاني. لكن لا تيأس، فسوف تحمل لك الأيام العشرة الاخيرة فرصة التعرّف على أكثر من شخصٍ مثيرٍ للإهتمام خلال خلوة روحيّة او ورشة عملٍ معيّنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق