اخر المواضيع

السبت، 31 ديسمبر 2016

حسب توقعات ماغي فرح تعرف هل ستدخل القفص الذهبي عام 2017

حسب توقعات ماغي فرح تعرف هل ستدخل القفص الذهبي عام 2017
حسب توقعات ماغي فرح تعرف هل ستدخل القفص الذهبي عام 2017 
مع نهاية عام 2016 كل منا يسال كيف ستكون السنة الجديدة ؟ هل سيكون هناك حب ارتباط؟.
اليوم ومن خلال هذا الموضوع نجيب على هذا السؤال من هي الأبراج التي ستدخل القفص الذهبي في العام 2017 بحسب ماغي فرح؟ اذا كنت عزباء تابع معانا التفاصيل لتعرفي هل ستدخلين القفص الذهبي هذا العام؟


برج الحمل
تتحدّث هذه السنة عن ارتباطات جدّية، وعن عزم على اتخاذ قرارات حاسمة في هذا المجال. تتغلّب على خوفك من الالتزام وتتخذ القرار بالزواج أو الخطوبة أو البدء بعلاقة جديدة وإنشاء علاقة جديّة وعائلة.
تسطع بنجومية كبيرة طوال السنة، وتبدو حياتك الاجتماعية غنية، إلا أنك تبحث أكثر عن الاستقرار وعن خلق أجواء أكثر أماناً لك.
تطرح تساؤلات كثيرة حول حياتك العاطفية وتواكب قصصاً شخصية تخصّ بعض المقرّبين، فتبدو الملجأ والملاذ لأصدقاء يثقون بحكمتك وخياراتك.
يمكن القول إن هذه السنة تكون حاسمة على الصعيد العاطفي، وربّما هي الأكثر روعة في مجال الحبّ والعلاقات؛ فكوكب جوبيتير في برج الميزان يتناغم مع فينوس الذي يستقرّ ثلاثة أشهر في برجك، ويوقّع على رومانسية مهمة أو علاقة مميزة تختبرها في بداية هذه السنة.

برج الثور

تمارس سحرك وترغب في جذب الإعجاب، وقد تتنوّع علاقاتك أيضاً إذا لم تقع في الحب. لكن الفلك يرى أن هذه السنة تحمل إليك مشروعاً جديّاً، وقد تسعى أنت إلى زواج مرتبط بأعمالك في الأشهر العشرة الأولى من السنة.
تحمل الحياة الزوجية تقارباً وودّاً وتفاهماً وأجواء رومانسية جديدة. تعبّر عن نفسك بطريقة أكثر وضوحاً من السابق، ويجعلك كوكب نبتون حالماً، فتتحدث عن مشاريع كثيرة تودّ القيام بها، وتتعمّق المشاعر فتشارك الزوج مناسبات سعيدة واحتفالات وملذّات متنوعة.
تشهد الحياة العائلية بعض التغييرات وكشفاً لبعض الأسرار أو المشاكل التي كانت مخفية؛ فعوامل الخسوف والكسوف تحدث في منزلك الرابع، أي في منزل العائلة، ما قد يشير إلى بعض المفاجآت في قرارات يتّخذها الأبناء ربما أو الزوج، أو الى الكشف عن بعض الأسرار وضرورة التكيّف مع واقع جديد.

برج الجوزاء

قد تبرز مسألة خيانة وصدمات عاطفية محتملة، تكون إمّا مسبّبها أو ضحيتها، فتخيّم الشكوك والهواجس على علاقة لك. وإذا أدّى الأمر إلى فراق، فإنك تعوّض عنها بصداقة شخص تثق به، ما يؤدي إلى علاقة أكثر رومانسية، قد تنتهي بك إلى قرار الارتباط.
تؤدي الحياة الاجتماعية دوراً في خياراتك الشخصية والمهنية، وتكون مزدهرة جداً، فتعدك بأوقات ممتعة وبشهرة تنالها ربما، عقب إنجاز تقوم به.
تتنوّع اهتماماتك، فجوبيتير يجعلك متكيّفاً مع كلّ الأوضاع، متأقلماً مع الجديد، مستفيداً من بعض الفرص التي قد تأتي سريعاً وتبلور بعض المشاريع الشخصية والمهنية. قد تبرع في مجال خلّاق وتحلّق في ميدان اجتماعي.

برج السرطان

لا شك في أنك تمرّ في فترات من السعادة والتألق والحبّ والرومانسية، فيما الفترة الفُضلى تبدأ في فصل الخريف، حين تباشر دورة فلكية ممتازة، وتنعم بحبّ حقيقيّ، إذا كنت ما زلت وحيداً.
قد تعيش بعض الضغوطات وتشكو من علاقة باتت تثقل كاهلك، أو من تصرّفات لم تعد تتقبّلها من الشريك العاطفي أو من الزوج أو من أحد أفراد العائلة. أمّا إذا كنت عازباً، فقد يصعب عليك الاستقرار، وقد تعرف تجارب كثيرة تنسحب من بعضها، بينما يتركك الآخر لا مبالياً، لأنك تخفي علاقة سرية تنكشف في هذه السنة، أو تسعى أنت إلى إعلانها على إثر بعض التطورات.
يعدك كوكب فينوس بأوقات حلوة ومناسبات سعيدة ولقاءات استثنائية.

برج الأسد

هي سنة الارتباط والالتزام وربما الزواج. تتبدّل أحوال، وتتطوّر علاقة، وربما تتخلّى عمّا لم يعد يفيدك، حتى أنك تعي في بعض الأحيان أن إحدى العلاقات باتت تحطّمك أو تسبّب لك الهموم والقلق.
تجد حلولاً لما أعاق سعادتك في الماضي. إنها سنّة الحوار والتفاهم والتعبير عن النفس من دون خجل أو خوف. تعالج المسائل الصعبة التي مرّت، وفي بعض الأحيان تواجه ما هو مربك. وإذا اقتنعت بأن الحلول مستحيلة، تقلب الصفحة، وتتخذ قراراً مفاجئاً لا رجوع عنه.
تعيش حماسة كبيرة في هذه السنة، وتتّخذ قرارات في الوقت المناسب، وقد تقوم بخيار ليس بالسهل، وترفض الازدواجية وتفضّل الحسم.
قد تُقبل على سفر مميّز أو يهتف قلبك لشخص غريب عن مجتمعك أو وطنك أو ثقافتك.

برج العذراء

في الحب، تبدو مثالياً هذه السنة. تصبو إلى الكمال، فتصطدم مرّات كثيرة بخيبات، إذا لم تكن مرتبطاً، وتبدّل رأيك، وتتحوّل إلى علاقة جديدة، لأن كوكب نبتون الذي هو كوكب الحب بالنسبة إليك يوجّهك ويتنافر مع ساتورن، ما قد يعني في بعض الأحيان فضائح تجتاح حياتك، أو وعياً لواقع لم تعد تتقبّله، أو كشفاً لسرّ حرصت عليه.
إذا مررت بتجارب قاسية على الصعيد العاطفي خلال السنتين الماضيتين، فبسبب هذا الطالع الفلكي، الذي ولّد المخاوف والتردّد، وعرّضك ربما لخيبة ما أو لتعقيدات في حياتك الشخصية.
تتحسّن الأمور وتبني من جديد على أسس ثابتة لاستقرار حياتك الشخصية، فتختبر هذه السنة الحياة بطريقة مختلفة. تغامر في البداية في مجال يوحي لك بالثقة، ثمّ تدرك أن سعادتك تحتاج إلى شيء آخر ومغاير.

برج الميزان

هي سنة استثنائية، يحصل خلالها ما لم تعشه ربما في السابق، إذ تعرف شعبية لا مثيل لها، وتتعرّف إلى أشخاص كثر، وتلبّي الدعوات بنشوة وفرح. تعقد صداقات مهمّة، وتتّخذ قرارات كبيرة مع الشريك، فتتغيّر حياتك، وتنتقل إلى مرحلة أخرى.أمّا إن كنت عازباً، فقد ترتبط في هذه السنة وتنتقل إلى القفص الذهبي. تحسن التصرّف مع الحبيب ببراعة وحنكة بغية دفعه إلى اتخاذ القرار النهائي بالارتباط.
قد تجد الحبّ الذي ضاع منك أو تعيد النظر بارتباطاتك، أو على العكس، تعيش انفصالاً وقطيعة أو طلاقاً، ولكنك تبدو أكثر المستفيدين من كوكب جوبيتير، الذي يزورك منذ الشهر الأول، فتنطلق مرتاحاً لبعض الإجراءات، كما أنّ أورانوس المواجه لدائرتك يولّد انقلابات وإعادة نظر ببعض الاعتبارات والقناعات ويفرض تغييرات كثيرة على الصعيد العاطفي



برج العقرب

تعبّر عمّا في داخلك في هذه السنة الاستثنائية، التي قد تحمل لك ظروفاً مؤاتية للتعرّف إلى شريك الحياة، إذا كنت عازباً، أو للتمتّع ببعض الأوقات الاستثنائية، أو للتحرّر من قيد لم يعد يريحك.
تسطع نجوميتك طوال السنة أو في معظم الأشهر، ويطلب حضورك الجميع.
قد تقع في الغرام وتتألّق كعاشق فريد متحمّس ومتباه بنفسه. ويكون الحبّ أيضاً شاغلك في الأشهر الأخيرة من السنة التي تحمل إليك المفاجآت على الصعيد العاطفي، خاصة أنّ الكوكب يجعلك تبدأ مرحلة جديدة وتعيد من خلالها النظر ببعض خياراتك إذا كنت مرتبطاً.
تتحدّث الأفلاك عن لقاءات حارّة للعازبين من مواليد العقرب، وتشير إلى إعادة اللحمة مع حبيب، إذا انفصلت عنه، فكن متجاوباً مع الأٌقدار، واترك لنفسك فسحة من الحرية لكي تتقبّل الجديد الآتي إليك

برج القوس

تعيد النظر ببعض القرارات، وقد تتخذ مبادرة مهمة بالعودة الى دراسة أو البدء بعمل جديد، أو باعتماد أسلوب آخر في حياتك. عاطفياً، تتمتّع بسحر منقطع النظير وتجد نفسك محاطاً بالمعجبين والأحبّاء الذين يطلبون ودّك ويعبّرون لك عن اهتمامهم أو عن حبهم، إلا أنك تبدو متمهلاً أكثر من السابق وحريصاً على حسن الخيار، فتعرف سنة مليئة بالمتغيّرات.
قد يتخلى بعض مواليد القوس عن علاقة قديمة ويعيدون حساباتهم، كما يبدّلون طريقة تصرّفاتهم مع الطرف الآخر، وقد يختبر بعضهم صدق المشاعر ويصبح أكثر تطرّفاً مع الحبيب.
في هذا العام، تتخذّ، عزيزي القوس، قرارات طالما أجّلتها، وتقدّم نحو أهدافك، إذا مررت بفترة من المشاكل والمعوقات، ولا شكّ أن هذه السنة تحمل قصة حبّ مميزة لمعظم مواليد القوس، حتى وإن مرّوا بفترة من الإرباك والحيرة

برج الجدي

قد تقدم على التزامات تسعدك. لا شكّ أنك تمرّ بفترة من الصراعات تضطر إلى التكيّف خلالها مع بعض الشروط أو الظروف، لكنك تبني علاقات مميزة وراسخة تخدم مصالحك على المدى البعيد.
تقبل على تغييرات ومفاجآت شتّى في هذه السنة، لأن كوكب أورانوس يتوجّه إليك مباشرة وقد يحمل بعض الانقلابات في الأوضاع، كما بعض الأخبار الحلوة أو الأحداث الطارئة. بلحظة قد يتغيّر مصيرك فتنتقل إلى جديد، على أُثر لقاء مع شخص تثق به أو مرجعية مهمة، أو أثناء سفر يأتي بدون تحضير، أو بسبب غرام مفاجئ تقع فيه.

برج الدلو

يحمل إليك هذا العام وعوداً عاطفية شتّى ولقاءات غنية وصداقات متنوّعة. قد تقع في الغرام ويجذبك ربما شخص ينتمي إلى حضارة وثقافة مختلفتين، بعض مواليد الدلو يخططون لزواج في عام 2017، والبعض الآخر يكتشفون الحقائق ويرفعون القناع عن أحد أو إحدى المخادعين/ات. قد تستقبل طفلاً إذا كنت تسعى لذلك.
يكون لكوكب فينوس تأُثير خاص عليك هذه السنة لأنه يراوح مكانه استثنائياً بين شباط (فبراير) وحزيران (يونيو) في برج الحمل، ما يجعلك مندفعاً في مبادراتك الشخصية ومتحدّياً كل العقبات في طريق من يهتف إليه قلبك.

برج الحوت

تبدو هذه السنة متقلّباً في الحب وربما تحتاج إلى التغيير، فكوكب الحب بالنسبة إليك هو مركور، ويتراجع أربع مرات هذا العام، ما يعني انقلابات وتغييرات في حياتك الشخصية. تتخذ قرارات فجائية تحيّر المحيط أو تتراجع عن بعض القرارات بدون أسباب حقيقية. بمعنى آخر إن اللا استقرار يخيّم أيضاً على حياتك الشخصية.
تستعيد سلطة فقدتها ربما، وتطالب المحيط بإظهار المحبة والبرهان على التعلّق بك، وربما تخرج من قوقعتك ومن عزلتك وتفكّر بالانفتاح على العالم الجديد الذي يعدك به الفلك، ويتجلى ذلك ابتداءً من شهر تشرين الأول (اوكتوبر)، إلا أن الأشهر التسعة الأولى ليست خالية من الوعود، بل تحمل فترات رائعة وسعيدة، تتّسم ببعض المغامرات والمواعيد واللقاءات المشوّقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق