اخر المواضيع

الاثنين، 12 ديسمبر، 2016

توقعات الابراج لعام 2017

توقعات الابراج لعام 2017
توقعات الابراج لعام 2017
ها هي سنة 2016 قاربت على الإنتهاء وبقي مده بسيطة وتنتهي بحلوها ومرها، ونبدأ سنة جديدة نتمنى أن تكون مليئة بالمفاجآت الجميلة، نقدم لكم أعزائي القراء لموقعنا توقعات الأبراج حظك اليوم توقعات الابراج لعام 2017

توقعات برج الحمل لعام 2017

مهنيًا: تكون التأثيرات الفلكية قوية عليك، وتفاجئك بتغييرات كثيرة وبتموجات وتناقضات تبقيك محتارًا أحيانًا، ومربكًا أحيانًا أخرى، وهذا ما يتطلب منك الكثير من الحكمة والروية والتفكير العميق قبل أن تخطو أي خطوة. تقرر الإقبال على مشاريع جديدة ترغب في الانتهاء منها لتثبت مهارتك وخططك المدروسة، وهذا كله ناتج من رغبتك الكبيرة في تذليل المصاعب وارتقاء القمم، والطموح الكبير الذي تتمتع به. هذا النجاح يخولك تأدية دوري اجتماعي مهم، فتتولى مركزًا سلطويًا في مجال سياسي أو قضائي إداري، وتكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
التأثيرات الفلكية المعاكسة للمشتري قد تكون السبب في التصرف بتسرع وفوضى، وقد يصل بك الأمر إلى حد المغامرة، مع أن المطلوب هو الهدوء والتحفظ. ولحسن الحظ يدعوك زحل  إلى الحكمة، ويعاكس تأثيرات المشتري حتى نهاية العام. لذا، لكي تحافظ على مصالحك، عليك التصرف بهدوء وعدم التسرع في اتخاذ أي قرار أو القيام بمجازفة لا تكون في محلها، لئلا تتعرض لخسارة ما. كل ما مطلوب منك هو التحفظ وقرع أبواب أكيدة، بعيدًا عن المغامرات غير المحسوبة النتائج. عليك الحذر من بعض المغرضين والمتطفلين الذين قد يستغلون طيبتك أو حسن نيتك في بعض الأحيان. ربما يكون هذا العام ملائمًا للبناء والاستعداد والتركيز على الأعمال بروية. وأحذرك من مغبة مخالفة القوانين لأنها يمكن أن تكلفك الكثير.

عاطفياً: تكون هذا العام على موعد مع ارتباطات جدية، بعد علاقات عابرة، وتكون صاحب عزم على اتخاذ قرارات حاسمة في المجال العاطفي. تتخلص من الخوف الذي كان يعتريك بالنسبة إلى الالتزام، ويكون القرار بالزواج أو الخطبة أو البدء بعلاقة جدية وتكوين عائلة جديًا إلى أقصى حد.
يلمع نجمك طوال هذا العام، وتكون حياتك الاجتماعية غنية باللقاءات المميزة والحميمية، لكن الاستقرار هو أكثر ما تبحث عنه لكي تشعر بالأمان والطمأنينة. وربما تراودك تساؤلات كثيرة حول حياتك العاطفية، وترافق قصصًا شخصية تتعلق ببعض الأصدقاء أو المقربين، فتكون الملجأ ومحل ثقة لهم نظرًا إلى حكمتك وخياراتك.
يؤلمك طلاق يحصل في محيطك العائلي، وتشهد على انفصال يطال بعض المقربين أو تجارب استثنائية يكونون عرضة لها.
تشعر برغبة في التحرر من أحد القيود التي تكبلك، فتدرس كل الاحتمالات للتخلص من هذا الواقع المزعج، وتتوصل إلى التزام وتغييرات كبيرة في نهاية العام، وتنطلق في حياة جديدة مبنية على أسس ثابتة، وتلتقي الحب إذا كنت أعزب.
قد تراودك الشكوك أو تعيش بعض التردد في الأشهر الأولى، لكنك سرعان ما تتوصل إلى تجديد واستقرار في نهاية العام. وتشعر بأن تغيير المنزل أو الانتقال إلى مكان جديد أصبح أمرًا محتومًا، وقد يكون حديث عن رحيل أحد الأولاد بغية الزواج أو السفر.


توقعات برج الثور لعام 2017

مهنياً: تكون الدورة الفلكية هذا العام إيجابية بمجملها، ما يعدك بعام مثمر، يحمل إليك فرصًا مهنية وأرباحًا معنوية ومادية لم تكن تتوقعها. وتكون هذا العام أمام فرصة كبيرة تتاح أمامك، ألا وهي احتلال مركز نافذ، ويلمع نجمك في مجالك المهني، فتكون موقع تقدير والحصول على مكافأة تستحقها.
يكون حظك مضاعفًا، ولا سيما ابتداء من شهر آذار، إذ ترى ضرورة توظيف كل طاقاتك في مجالات مثمرة، وتنجز معظم مشاريعك التي تبصر النور في وقتها المحدد، وتسير نحو النجاح الأكيد الذي تستحقه.
تتضاعف عائداتك، وقد توفر الكثير من المال، وتتحقق أحلامك وإنجازاتك التي قد تتخطى ما أنجزته حتى اليوم. 
تكون علاقتك بالناس وبالزملاء في العمل من أفضل ما يكون، وهذا ما يؤهلك لتكسب محبة الجميع، ولا سيما إذا كنت تتعاطى الشأن العام. وبالإضافة إلى ذلك تكسب الاحترام والإعجاب، وتتاح لك ظروف مناسبة لكي تحقق بعض الأحلام المهنية أو السياسية أو الفنية أو التجارية. 
تنال الدعم المطلوب من عدد من الجهات الفاعلة والنافذة، وربما تفاجئك أحداث تدفعك إلى تغيير مكان إقامتك أو البلد الذي تعيش فيه. ويكون لكل جهد تبذله أو لكل مبادرة تقوم بها نتائج إيجابية وواعدة، شرط أن تقدم على مساعيك من دون تردد أو خوف، فالأفلاك داعمة لك وتفتح أمامك أبوابًا كانت مقفلة حتى اليوم. وربما يراودك التفكير في القيام بأسفار مثمرة ومنتجة، في حين تتعدد الخيارات أمامك لكي تختار ما تراه ملائمًا ومنتجًا ومفيدًا.
تنشغل بمستندات وبأوراق وملفات تتعلق ببعض المسائل المالية الملحة، كأن تعيد إحدى المؤسسات أو الشركات التي تعمل لديها النظر في حساباتها، أو تغير في إدارتها، أو تستحدث مواقع ومناصب جديدة، ما يثير قلقاً يشمل بعض الزملاء. يحالفك الحظ لكي تعالج مشكلاتك المهنية، مدعومًا من مسؤول يجد الكلمات المناسبة للتخفيف من الوطأة.

عاطفيًا: يدخل المشتري منزلك السابع ابتداء من 11 تشرين الأول، وهو مؤشر إلى نجاح يحققه الشريك او الزوج في عمله، وإلى فرص كثيرة وسعيدة تتاح له، وأرباح يحققها من خلال بعض المشاريع.
حاذر إثارة الخلافات فقد لا يتفهّمك الحبيب أو قد لا يميل إلى استيعاب مشاعرك الجيّاشة. قد يتهمّك بالأنانية والتكبّر وبقصر الرؤية بالسذاجة.
كذلك يشير المشتري في برج العقرب إلى تعاملك مع الشريك بطريقة مغايرة للمألوف. 
تبدو الحياة العاطفية واعدة، فتتاح لك فرص لإقامة علاقات جدية إذا كنت غير مرتبط. أما إذا كنت على علاقة جديدة، فقد تسعى إلى زواج أو ارتباط هذا العام. تمارس سحرك وترغب في نيل إعجاب كل من تلتقيهم. وقد تنوع علاقاتك أيضًا إذا لم تقع في الحب. لكن الفلك يرى أن هذا العام يحمل إليك مشروعًا جديًا، وقد تسعى أنت إلى زواج مرتبط بأعمالك في الأشهر العشرة الأولى من العام.
وعندما يدخل المشتري برج العقرب في 10 تشرين الأول، ربما يزداد ميلك أكثر إلى الاستقرار، فتسعى إلى إيجاد شخص تنسجم معه فكريًا وروحيًا. وتعدك الأيام قبل نهاية العام بلقاء الحبيب في الخارج، ويجذبك من تتعلم منه الدروس في الحياة.


توقعات برج الجوزاء لعام 2017

مهنيًا: تصادفك هذا العام أحداث غير مألوفة، بسبب التأثيرات الفلكية الشديدة في سمائك. إن كوكب زحل الذي يواجهك منذ سنة ونصف السنة، ما زال في برج القوس يترصد تحركاتك، ويهدد بالعقاب، في حال اقترفت الأخطاء أو انحرفت عن الاتجاه. إلا أن كوكب الحظ المشتري صار حليفك، منذ أن دخل برج الميزان في 9 أيلول الماضي، وهو ماضٍ في مساندتك حتى تشرين الأول، وهذا يمكن تفسيره أن الكرة في ملعبك. إذا أحسنت التصرف فإنك تنتصر على المصاعب وتحقق إنجازات ضخمة، نتيجة بعض الفرص التي تستجد في عملك واتصالاتك وفي علاقاتك الاجتماعية. 
تتغير الأمور وتستجد تغيرات، فتقرر التغلب على هذا الواقع، وتتخلص من معاناة وتصحح أوضاعك، وتواجه حقائق جديدة، وتخوض تجارب متنوعة تحيي فيك الآمال وتوقظ الحوافز، لكي تتقدم بخطى ثابتة نحو النجاح. 
قد تهمل الماضي، وتدرك الإمكانات الجديدة، فتعدل في نظرتك إلى بعض الأعمال أو العلاقات الشخصية أو المهنية. يجب التحرّك منعًا للوقوع في شباك المؤامرات وتفاديًا لتأزم المشاريع والمخطّطات. تحصل على دعم وتأييد وتنجح في إقناع المعنيين بفكرة أو بمخطط ما. صوتك لامع ويصل إلى آذان الكثيرين فيلقى من قبلهم تجاوبًا وانتباهًا.
إنه عام تسوده بعض القلاقل، لكنه مناسب لمشاريع حديثة، أو لمتابعة دراسة أو دورة تأهيل. تتخلص من مشكلاتك المالية بثقة بالنفس وتبدي استعدادًا للقتال من أجل مبادئك وقناعاتك وأهدافك. لن تردعك الجهود المطلوبة مهما تكن كبيرة، بل تقود مسيرتك بنجاح وتحول أحلامك إلى حقائق في أواخر العام، إذ تدخل فترة انتقال وتحوّل، وتشرق بجاذبية نادرة.

عاطفيًا: تكون نجوميتك هذا العام كبيرة، وتمارس جاذبية تسمح لك بفتح بعض الأبواب، فتؤدي شخصيتك دورًا في الاستقطاب ونيل التأييد. ويتحدث كوكب زحل وهو في منزل الحب والزواج، أي في برج القوس، عن اختبار تمر به في حياتك العاطفية. إذا كانت علاقتك قوية تستمر وتصمد، وإذا كانت متزعزعة، فأنت في طريقك إلى الفراق أو الطلاق لإنهاء العلاقة.
قد تُخرج من حياتك كل من لم يعد مناسبًا أو يغيب عنها أحدهم من تلقاء نفسه. أما في حال كنت وحيدًا، فتتاح لك فرصة إيجاد توأم روحك. إنه عام الانقلابات والتغييرات والقرارات المصيرية والارتباطات والمغامرات العاطفية.
لاحظن ابتداء من شهر أيلول الماضي تغيرًا في حياتك العاطفية، حين دخل كوكب الحب، بالنسبة إليك، المشتري ، منزلك الخامس، ما جعلك أكثر رومانسية، وتعقد علاقات عاطفية مميزة تقودك إحداها إلى الزواج.
يجعلك ساتورن تبحث عن علاقة تقليدية وجدية، ويجعلك جوبيتير ميالًا إلى التنوع والمغامرات والوقوع في الغرام عدة مرات. وربما تميل إلى شخص فتجعله يتعامل معك أو يعمل إلى جانبك.
تركز على قضية تخص أحد الأولاد، وتتخذ قرارًا بشأنه قبل تشرين الأول، وينصحك زحل بعدم إهمال أي تفصيل أو عارض، في حين يدفعك المشتري إلى الاهتمام بمظهرك وشكلك والسعي إلى التحسين والتجميل.

توقعات برج السرطان لعام 2017

مهنيًا: هذا العام هو عام المفاجآت والتغيرات، إن شخصيًا أم عائليًا أم مهنيًا، ويطلب إليك التصرف بحكمة وهدوء وعدم التسرع في العلاقات التي قد تولد الفشل والمرارة. تسعى جاهدًا لكسب التأييد أو الموافقة على مشروع لك أو قرار. لكن توقع تأخيراً في المعلومات وتعليقاً لبعض المهام، فكُن واعيًا، وتجاهل أي عدائية أو مواجهة يفتعلها بعضهم، فقد تتعرّض لخيانة أو تعيش وضعًا محرجًا.
راهن على كل ما هو أكيد وواضح وسليم وشفاف، ولا تواجه السلطات او القوانين. إن كوكب جوبيتير في برج الميزان، أي في مربع مع برجك، قد يدفعك إلى التهور، في حين أن زحل يهبك الحكمة ويكافئك على التصرفات المدروسة والمبرمجة. قد تواجه مستجدات مهنية تتطلب عملاً كثيرًا ومضاعفة الجهود، فتضيع في التفاصيل. كن معتدلًا فأنت تميل إلى التطرف. كذلك لا تباشر عملًا جديدًا وإذا ساورتك الشكوك ابتعد عن أجواء التشنج.
لا تخضع لنزواتك وأهوائك، بل الجأ إلى التبصر والحذر واتقاء الأشرار. حافظ على واقعيتك ولا تعيش على مجد عود مغرية وأوهام لا تمتّ إلى الواقع بصلة.
قد تجبرك الظروف على القيام بعملية تصحيح وتقويم، ومسايرة المحيط وتفهم أطباعه والتعامل بليونة وتضامن، كي تحصل على المرتجى.
تشير الأفلاك إلى عدة أعمال وإلى تحولات تطال نوع عملك ومكانه. يمكن القول إنها فترة من اللااستقرار تعيشها، بسبب كوكبي المشتري وأورانوس، وذلك حتى 10 تشرين الأول، عندما ينتقل المشتري إلى برج العقرب، فيصبح حليفك ويحمل إليك الحظ في كل المجالات ويطلق دورة جديدة من الأرباح والنجاحات.

عاطفيًا: إنه عام القرارات الكبرى، تتعمق خلاله الصلات مع الأشخاص الذين يستحقون ثقتك، وتتراجع عن علاقات تجرحك أو تسبب لك المتاعب والألم. تتحسّن العلاقات بالمحيطة تحمل إليك الرقة والود والحب. قد يتسبّب الظرف ببعض البلبلة فتعيد النظر في بعض العلاقات وتجد نفسك أمام قرار لا بد من اتخاذه.
تختبر فترات من السعادة والتألق والحب والرومانسية، لكن الفترة الأفضل تبدأ في الخريف، فتبدأ بدورة فلكية ممتازة، وتنعم بحب حقيقي إذا كنت ما زلت وحيدًا. 
قد تبدأ العام بفترة من الجمود وإعادة النظر تقع بين كانون الثاني وشباط، ثم تصفو السماء ابتداء من مطلع شهر آذار، فتحقق الأرباح والنتائج الإيجابية بعد ذلك.
يتسلط الضوء على نقاط الضعف في العلاقة، لكن تتاح لك لقاءات عذبة وتوسيع دائرة معارفك، فتترك أثرًا هائلًا في من تلتقيه وتمارس سحراً لا يقاوم. من غير المستبعد أن تبتعد عن أي علاقة تلوِّح بالجدية، إلا أنك تقضي وقتًا من التسلية والمرح واللعب، وترك الآخر يحبّك بأنانية. تحلم بجديد وبسفر، وتحاول أن ترضي من يحرص عليك بدماثة أخلاقك وعذوبة تصرّفك، إلا أن قلبك لا يعرف غليانًا، بل هو مشغول بمجال آخر، قد يكون مهنيًا أو ماليًا.
قد تنطلق أعمالك والأحلام والمشاريع في نيسان وبين حزيران وآب، إذ يعدك كوكب فينوس بأوقات جميلة ومناسبات سعيدة ولقاءات استثنائية. تظهر عن جرأة وعن قدرات كثيرة، وتغتني أيامك بالمستجدات الشخصية المميزة. إلا أن تشرين الأول يسجل خروج جوبيتير من معاكستك، وينتقل إلى موقع مناسب، فيبشر بفترة خريفية زاهرة وواعدة ومفاجآت كثيرة على الصعيد العاطفي. 

توقعات برج الاسد لعام 2017

مهنيًا: تبدأ انطلاقة في هذا العام تكون فيها واثقًا بنفسك، ويقف القدر إلى جانبك لكي تقوم بأعمالك بنجاح، وتنهال عليك الوعود الكثيرة التي تدعم خطواتك، فكوكبا المشتري وزحل يحتلان موقعين مناسبين لك ويبشران بمرحلة مثمرة تبني مشاريعك خلالها على أسس ثابتة. يضمن لك المشتري الاستقرار، وينقذك من الأحداث المفاجئة والمربكة التي قد تواجهك.
تخرج من "شرنقتك" وتأخذ على عاتقك المبادرة للقيام بأمور جديدة، فتحقق نجاحًا يفوق ما تحلم به، ولا سيما أنك تتطرق إلى عملية تدريب أو لى معرفة تحتاج إليها في عملك.
الحظ الجيد الذي يواكب خطواتك تحاول الاستفادة منه، وهذا ما يسهل لك تحقيق الأحلام. وقد تتولى منصبًا إداريًا أو قياديًا، أو يعهد إليك القيام بعمل جديد فتمارسه بقدرات وبكفاية عالية وبقدرة على التكيف مع كل مستجد.تحتل المرتبة الأولى في مجالك المهني، سواء التجارية أم السياسية أم الفنية أم في عالم الأعمال.يمر بعض مواليد الأسد بغيمة سوداء، وقد يشعرون ببعض الإحباط أمام مصاعب تطرأ قبل أن يجدوا الحلول المناسبة لها.تصر على تحسين أوضاعك المهنية والمالية، واثقًا بنفسك، فلا يقاوم شيء صلابتك أو قناعاتك.

عاطفيًا: أورانوس، وهو كوكب الحب بالنسبة إليك، لا يزال في برج الحمل الصديق ، يوفر لك أجواء جميلة ومغامرات عاطفية ولقاءات مناسبة خارج البلاد. تبحث في بداية علاقة أو نهايتها وتقيم حسابات للمستقبل أو تستعد لمشروع سرّي. 
هو عام الارتباط والالتزام وربما الزواج. تتغير أحوال وتتطور علاقة وربما تتخلى عما لم يعد يفيدك، حتى إنك تدرك في بعض الأحيان أن إحدى العلاقات باتت تحطمك أو تسبب لك الهموم والقلق.
العقبات الكثيرة لن تحول دون تحقيق بعض الرغبات والمشاريع. تتحلى بقوة أعصاب ورجاحة فكر وإرادة صلية، تجعلك قادرًا على اتخاذ القرارات التي تهربت منها في السابق. وقد تصادف في طريقك أشخاصًا مرشحين لدخول قلبك، فتستعيد الثقة بالحب، وتجد حلولًا لما أعاق سعادتك في الماضي.
تتمتّع بحيوية كبيرة، تصادفك الفرص وتُوفّق في علاقة جديدة مهمّة تحديد مستقبلك العاطفي. ولكن إذا اقتنعت بأن الحلول مستحيلة فتقلب الصفحة وتتخذ قرارًا مفاجئًا لا رجوع عنه. 
أما الخسوف في 7 آب فيحصل في البيت السابع وهو بيت الحب والزواج، ما يعني أن يختبر القدر علاقة لك ويضعها على المحك، فإما حسم إيجابي أو سلبي. ويعني هذا الخسوف أيضًا تغييرًا في حالتك الاجتماعية، وقد يترجم بقرار بالزواج أو بزواج يعقد إما في نهاية العام أو في العام المقبل.
أما مرورالزهرة في برجك في أيلول، فيحمل إليك المفاجآت وسعادة قصوى وبعض الأوقات الممتعة. ثم بين تشرين الأول وتشرين الثاني تتخذ قرارًا مصيريًا ربما. كن من أصحاب الإرادة الصلبة، وأظهر قدرتك في التغلب على المصاعب. تضع الناس المتطفلين عند حدهم وتدرك طريقك وخياراتك، وتصبح اكثر عقلانية في حياتك الشخصية.



توقعات برج العذراء لعام 2017

مهنيًا: تضطر هذا العام إلى إعادة النظر في بعض القرارات والالتزامات، بعدما وصلت إلى مفرق طريق في حياتك. وتعمد أيضًا إلى تصحيح بعض المسارات بثقة أكبر بالنفس، يدفعك إلى ذلك حب التغيير الذي يصبح ضاغطًا.
مع مرور الأيام يمكن أن تمر بفترة من التردد وإعادة النظر في شؤون مهنية ومالية. قد تشعر ببعض الارتباك وتنتابك أفكار سلبية فتتصرف بطريقة منفّرة وتسبب لنفسك العداوات.
تواجه بعض الظروف والتطورات الصعبة، ما يحتّم عليك اتخاذ قرارات مهمة، قد تكون انقلابية إذا وجدت نفسك في حال من الضغط الشديد. 
إن تأثيرات زحل المعاكسة بدأت تخف وتتلاشى بعض الشيء، لتترك مكانًا لإيجابيات حول كيفية التصرف والطريق الواجب سلوكها. لا تحسم الأمور قبل التحقق من صحّة قراراتك، وتعامل مع المستجدات بهدوء لئلا ترتد سلباً عليك.
قد تُجبر هذا العام على التعامل مع أوضاع وظروف غير متوقعة، فالطوالع الفلكية تدعوك إلى الحذر والانتباه والتحسب لأي شيء، وإلى عدم إعطاء أول من تلتقيه الثقة، بل إلى حماية ممتلكاتك ومكتسباتك، والمطالبة بضمانات جدية باستمرار.
تمر بفترة انتظار أو جمود بسبب بعض العراقيل وعوامل التأخير والمماطلة والتسويف، لكن إياك أن تترك اليأس يتغلب عليك، أو أن تترك اليأس يهيمن عليك هو الآخر. كن صابرًا فتطور الأمور سيأتي في مصلحتك، ولو أنه قد يتأخر قليلًا حتى أواخر العام، مع فترات جيدة وواعدة في الأشهر الأولى.
تتاح لك فرصة حل بعض المسائل الشائكة في عملك، وتحاول أن تصلح ذات البين مع الزملاء أو المسؤولين.

عاطفيًا: تصبو على الصعيد العاطفي هذا العام إلى الكمال، لكنك تشعر ببعض التراجع المعنوي، ويترافق ذلك مع بعض التردّد الذي يفرض عليك الحسم قبل تفاقم الأمور. وتصطدم مرات كثيرة بخيبات إذا لم تكن مرتبطًا، وتغير رأيك وتتحول إلى علاقة جديدة. فكوكب نبتون يواجهك وتنافر مع زحل ، ما قد يعني في بعض الأحيان فضائح تجتاح حياتك أو وعيًا لواقع لم تعد تتقبله أو كشفًا لسر حرصت عليه. قد تشهد انفراجات عاطفية مفاجئة إذا مررت بتجارب قاسية.
تختبر في شباط علاقة لك وتدفعك الظروف إلى الحسم إما سلبًا أم إيجابًا.
يكف ساتورن عن معاكسة نبتون وبرجك معًا، ما قد يجعلك تواجه مصاعب تنتهي قبل نهاية العام.
يطرق الحب بابك ما إن يمر الأسبوع الأول من شهر حزيران، ويلبي كوكب الحب الزهرة رغباتك خلال شهر آب. وقد يولد صداقات جيدة وعلاقات اجتماعية مريحة ابتداء من 7 تشرين الثاني، فتكون المغامرات عذبة وتتم لقاءات تغير المنحى.
الشك غير المبرّر يسهم في زيادة النفور منك، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير متوقعة.
بالإمكان ضبط التوترات العابرة وحماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدات بتعقل وروية. وعلى الرغم من ظهور غيمة رمادية بين الحين والآخر، لن يكون الجو العام عاصفًا. قدم تنازلًا معينا في سبيل اظهار نيات حسنة، اما اذا كنت منتظرًا تجاوبًا كبيرا فقد يخيب أملك! لا تنتظر الكثير في المقابل. جاهد لحماية استقرارك، فقد يكون لانفعالك الشديد أثر سلبي لدى الطرف الآخر.
قد تستاء من تصرف أحد الأشخاص وتأخذه على محمل شخصي، لتتأزم الأمور وربما ليمنعك لاحقًا كبرياؤك من الاعتذار أو التنازل. حاول استباق الأمور وتداركها. لا تنتظر حصول المشاكل ونشوب الخلافات، بل امنع حصولها في الأساس. تذكر أنك صاحب الطاقة السلبية والمتوترة، ومن المستحسن أن تضبط انفعالاتك.

توقعات برج الميزان لعام 2017

مهنيًا: إن كوكب المشتري الذي دخل برجك في أيلول الماضي، ويستقر به حتى 10 تشرين الأول المقبل، أي عاماً كاملًا، يجلب لك الحظ ويفتح أمامك الطريق لكي تحقق رغباتك وتنهي مشاريعك بنجاح. بانتظارك تقدم ملحوظ على الصعيدين المهني والمالي.
تقوم بمبادرات كثيرة، وتسير نحو أهدافك واثقاً، فتقوم بالمساعي المطلوبة منأج لإطلاق أحد المشاريع .قد تغيّر بعض الاتجاهات ،أو تغيّر مكانك ويكون الأمرلمصلحتك. تبذل جهوداً قصوى بلا تراجع من أجل تحقيق بعض الآمال. قد تتحالف مع قوى كبيرة أو مع شخص له تأثير من محيطك، لكي تبدأ برحلة جديدة تطلقك إلى الأعلى. تتعرّف إلى من يستطيع أن يخدم مصالحك. لاشك في أنك تحقق نجاحاً مهنياً مميزاً، ولو عانيت بعض الصعوبات واضطررت في بعض الأحيان إلى بذل جهود مضاعفة .
لا شك في أنك مررت بفترات صعبة ومعقدة، وعانيت معاكسة بلوتون لأورانوس، وخضت تجارب ضاغطة وأصبت بغير صدمة وخيبة، واليوم تتحرر من هذه الضغوط، ويحتفظ لك القدر بأشياء كثيرة هذا العام.
إن موقع زحل في برج القوس، والذي يؤمن لك النجاح على المدى المنظور، يتحدث عن مكافآت لجهود قمت بها، ويدعوك إلى التخطيط للغد ووضع الأسس المتينة للانطلاق نحو مشاريع واعدة.
يحثك المشتري وزحل على التفاؤل ويوحيان بحظوظ ترافق مشاريعك. تنتظرك مفاجآت، وتطرأ أحداث لم تكن في الحسبان. لا تخش شيئًا، لأن مشاريعك ستتحقق بطريقة سحرية في بعض الأحيان وبسهولة لم تتوقعها.
قد تتلقى مبالغ من المال غير متوقعة، وتسافر بحثًا عن جديد، وتنتقل إلى موقع آخر وإلى مرحلة أخرى من حياتك، وقد تلمس ذلك في أيلول، وهو الشهر الأخير الذي تستقبل خلاله كوكب الحظ المشتري .

عاطفيًا: عام مميّز تخف فيه الضغوط نوعًا ما، وتدخل مرحلة أكثر إيجابية وتكون الأجواء سهلة وتسمح بإدارة حوار بناء. وهو أيضًا عام استثنائي يحصل خلاله ما لم تعشه ربما في السابق، إذ تعرف شعبية لا مثيل لها، وتتعرف إلى أشخاص كثر، وتلبي الدعوات بفرح.
تعقد صداقات مهمة، وتتخذ قرارات كبيرة مع الشريك، فتتغير حياتك، وتنتقل إلى مرحلة أخرى. إذا كنت غير مرتبط، فقد ترتبط هذا العام، وتنتقل إلى القفص الذهبي.
يسجل الزهرة  إقامة طويلة في برج الحمل حتى حزيران، وذلك بطريقة استثنائية، فيعطي أوضاعك العاطفية معنى آخر، ولا سيما أنه يواجه برجك ويتحدث عن تصفية حسابات قبل التوجه إلى جديد. إن الزهرة في برج الحمل قد يضع العوائق إزاء علاقة حديثة ويهددها بالفشل، بعد زرع الشكوك في نفسك أو في نفس الحبيب. لا بدمن التشديد على ضرورة اختيار الشخص المناسب وليس أوّل من تقع عليه العين.
يحمل شهر أيار معنطفًا جديدًا، ولا سيم إذا تكتمت إزاء علاقاتك، ولم تعرضها لألسنة الناس. قد تثار خلافات تتعلق بأوضاع مالية أو بنشاطات متنوعو أو بمسؤوليات ضاغطة أو مشاريع لا تلائم الطرف الآخر، وذلك حتى نيسان، إلا أنك تتخلص من هذه المعاكسة في أيار، لكي تنطلق أكثر بين حزيران وتموز، حيث تخيم الرومانسية.
ابتداء من أيلول تخوض مغامرات كثيرة، وقد تجد توأم روحك إذا كنت وحيدًا. تقع في الغرام وتتلقى دعوات تولد في نفسك الشغف، وذلك في الأسابيع الأولى من أيلول، وفي النصف الثاني من تشرين الأول.

توقعات برج العقرب لعام 2017

مهنيًا: تتكيف هذا العام مع الأوضاع والظروف والتطورات، فتكون مهمتك في الأشهر التسعة الأولى التناغم مع الوقائع من دون الضغط على الأمور.
تتخلص من معوقات كثيرة ومشكلات مالية ومهنية، فتجد الطريق سالكًا أمامك، لكي تعمل ما يحلو لك، وتنعم طوال الوقت بمحبة الآخرين لك ودعمهم إياك و وقوفهم إلى جانبك في المهام والمساعي.تحتل موقعًا جيدًا يناسبك لأنه يعزز إمكاناتك. سيدعمك الحظ لكن بعض الثغرات تتطلب هدوءًا وترويًا سواءأ كان لسدّها أم لتفاديها.
سيراودك شعور بالقلق والاستياء ورغبة جامحة للانتقام، فلا تتهور ولاتجازف. تجنّب كل من يحاول استفزازك و لاترتجل مواقف متسرعة قد تندم عليها. تثمر جهودك في فصل الخريف، إذ ينتقل المشتري كوكب الحظ إلى برجك ويستقر به عامًا كاملًا، ويبشرك بدورة من الحظوظ والفرص الزاهرة. قد تمر ببعض الأوقات الحرجة وبفترات من القلق والتساؤلات، إلا أنك تتوصل إلى النجاح وتكسب الإعجاب والتقدير، وتحصل على التكريم أواخر العام.
يتحرك كوكب زحل لينتقل في 19 كانون الأول إلى برج الجدي، وهو موقع مناسب لك، مبشرًا بآفاق واسعة وانطلاقة صاروخية، فيحالفك الحظ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، لتسجل أرباحًا كثيرة وتخوض مغامرات مالية ومهنية كبيرة.
بين كانون الثاني وأيلول، تسعى إلى تحقيق الرغبات من دون أن تترك للماضي أي مجال ليعرقل اندفاعك.

 عاطفيًا: يكون الجو صافيًا لتطمين القلوب وترويج الآراء المتنوّعة والمغايرة. يكون بمقدورك تبديد المخاوف والتخلص من الهواجس والشكوك التي تثير غيرتك بين الحين والآخر. إذا كانت العلاقة جديدة أومبتدئة لابدّ من ان تتأزم النزاعات لتضع حدًا قاطعًا، أمّا العلاقة المتينة فتتخطى الأزمة وإن كان الأمر يتطلب تنازلًا واعتذارًا.
تعبر عما في داخلك في هذا العام الاستثنائي، والذي يحمل إليك ظروفاً مناسبة للتعرف إلى شريك الحياة إذا كنت أعزب، أو للتمتع ببعض الأوقات الاستثنائية، أو للتحرر من قيد لم يعد يريحك.
تسطع نجوميتك طوال العام أو في معظم الأشهر، ويطلب حضورك الجميع. قد تقع في الغرام وتتألق كعاشق فريد.
تتم لقاءات جيدة منذ الشهر الأول، ولو أن شهري شباط وآذار يحملان بعض الذبذبات والمناكفات. إى أن تستعيد إشراقك في نيسان وآب، لتدخل في أواخر أيلول هذه المرحلة الساحرة من حياتك.

توقعات برج القوس لعام 2017

مهنيًا: منعطف جديد في حياتك المهنية، وتدرك أن مرحلة انتهت لكي تتوجه إلى مرحلة جديدة. إن كوكب زحل ، الذي سكن برجك عامين تقريبًا، يستقر فيه هذا العام حتى كانون الأول.
زحل هو كوكب المال بالنسبة إليك، وهو في برجك دليل على على الازدهار والفرص المادية المتنوعة.
صداقات غنية ونشاطات جماعية حية وعلاقات مع أصدقاء نافذين وقادرين على دعمك. يجب التحرّك منعًا للوقوع في شباك المؤامرات و تفاديًا لتأزم المشاريع و المخطّطات. تحصل على دعم وتأييد، وتنجح في إقناع المعنيين بفكرةأومخطّط. صوتك لامع ويصل إلى آذان الكثيرين فيلقى تجاوبًا وانتباهًا.
كوكب أورانوس مستقر في البيت الخامس، أي في برج الحمل، وهو موقع آخر مناسب يتحدث عن الأولاد وعن علاقتك بهم ونظرتك إلى مستقبلهم وعن خياراتهم وتوجهاتهم.
يراودك هذا العام الرغبة في التغيير، ويصبح الأمر ملحًّا. وقد تحتار من أين تبدأ وكيف تقبل عليه. إلا أن زحل في برجك يحذرك من المجازفات، في أي مجال كان، ويفرض عليك  التأني  في كل آن وعدم إهمال التفاصيل في كل ما تقدم عليه.
تتمتع هذا العام بحدس ممتاز في كل ما يتعلق بالأعمال مع الخارج والأسفار والاستثمارات التي تعدك بأرباح ورواج وانتشار. تستقطب الفرص بسرعة، ويأتي حكمك على بعضها ممتازًا، فتدرك أهمية بعض العمليات المهنية والمالية، وتسرع في إنجازها قبل فوات الأوان.

 عاطفيًا: تتمتع بسحر منقطع النظير وتجد نفسك محاطًا بالمعجبين والأحباء الذين يطلبون ودك ويعبّرون لك عن اهتمامهم أو عن حبهم، إلا أنك تبدو متمهلًا أكثر من السابق، وحريصًا على حسن الخيار، فتعرف عامًا مليئًا بمالتغيرات.
تتخلّى عن بعض أنانيتك،وتلغي بعض المشاريع من أجل البقاء إلى جانب الشريك. لابدّ من أن يقدّر مواقفك المخلصة وأن يبادلك المحبة والاهتمام. كن أكثر حرصًاعلى حماية العلاقة من الأذى. تصبح الحياة الاجتماعية أكثر عذوبة أيضًا، فتنفرج الأسارير، وتتخذ قرارًا يريح بالك، أوتخفُّ الانفعالات،فتصبح أنت أكثرهدوءًا واطمئنانًا.
قد يتخلى بعض مواليد القوس عن علاقة قديمة، ويعيدون حساباتهم، كذلك يبدلون طريقة تصرفاتهم مع الطرف الآخر. وقد يختبر بعضهم صدق المشاعر، ويصبح أكثر تطرفًا مع الحبيب.
لا شك في أن هذا العام يحمل قصة حب مميزة لمعظم مواليد القوس، حتى وإن مروا بفترة من الإرباك والحيرة.
إذا أقبلت على علاقة جديدة، فإنك تحتاج إلى كثير من الوقت لاتخاذ القرار بالارتباط. إما إذا كنت مرتبطًا فقد تحافظ على علاقتك، ولكنك مع ذلك لا ترفض مغازلة يبديها طرق آخر تنال إعجابه.

توقعات برج الجدي لعام 2017

مهنيًا: تشهد هذا العام أحداثًا كثيرة وحركة كبيرة وتحديات خصبة وانقلابات مفاجئة، فكوكب المشتري دخل برج الميزان في أيلول من العام 2016، ويستقر فيه حتى 10 تشرين الأول من هذا العام، ليعاكس بلوتون في برجك ويولد أجواء وظروفًا غير تقليدية.
يكون المزاج هادئًا فتقبل على الدنيا بتفاؤل. تحقق إنجازًا يلفت الأنظار، وقد تؤسّس لفريق و تتلقى خبرًا سارًّا، وتسعى إلى التجدد وطي صفحة الماضي.
أنت قادر بقدراتك الخلاقة على التصرف بسرعة عند الأوقات الحرجة وبمرونة تجعلك تستفيد من كل التحولات الحاصلة في الأفق. ينصحك المشتري في الميزان بعدم خوض أي عملية شائكة أو التصرف بطريقة عشوائية ومن دراسة وتروٍّ.
تستفيد حتى من بعض الأوضاع التي توحي في البداية بالمخاطر. إذا خيبتك العمليات المالية والاستثمارية في البداية، فإنك تجتاز العوائق بهدوء وتستدركها في الوقت اللازم.
تلتقط فرصة مناسبة وتذهب نحو الانجازات متحمسًا و واثقًا. قدتحصل على ربح ما أو مبلغ من المال أومكتسبات وعائدات تفرحك. كذلك تحرزانتصارًا في مجال منافسة أو مباراة يثير بعض الحساسيات.
 تمر بفترات من الهبوط والصعود بين أيار وآب، لكن ثق بمزاياك لكي تتخطى هذه المرحلة بسلام.
يغير شهر أيلول الأحوال وينقلك إلى موقع آخر، فتنهي السنة منتصرًا وقادرًا، مدعومًام من الكواكب، وخصوصًا من كوكب المشتري الذي ينتقل في 11 تشرين الأول إلى برج العقرب، فتطل على نشاطات جديدة وتستريح من عناء وتنعم بتجاوب المحيط معك.

عاطفيًا: تزدهر حياتك العاطفية، وتحمل إليك اللقاءات العذبة والمناسبات السارة والاتصالات الغنية، لكنك قد تمر بأزمة بين شباط وأيلول. يتخلل هذه الأزمة أوقات جيدة ووعود، إلا أن الراحة الحقيقية تأتي مع فصل الخريف، إذ من الممكن أن تجد ضالتك إذا كنت أعزب، وأ أن تنعم بأوقات من الحب والانسجام إذا كنت مرتبطًا.
تكتشف في الأشهر الأولى من العام عدم جدوى الاستمرار في علاقات معقدة، قد تكون عاطفية أو عائلية. تضع حدًا لهذه الحالة وتبتعد عما يسبب لك المتاعب، وتختار التنوع والخروج إلى الناس، وتنتهي من تبعية عاطفية أو من اتبزاز عانيته.
تتمتع بقدرات كبيرة تجعلك تقفز إلى الأمام وتقترب من الأهداف. وتؤدي شخصيتك البراقة وجاذبيتك الطبيعية دورًا كبيرًا في إنجاح خططك وتلبية طلبات من تحب.
إذا كنت غير مرتبط، فقد تنهي هذا العام  بعلاقة مستقرة وبتغيير يحصل في حياتك الحميمة ومع مفاجأة إيجابية يهديك إياها الفلك.
قد يوحي شهر حزيران بجديد يتطور إلى علاقة راسخة، لكن الانفراج يأتي مع شهر أيلول، فتستقر الأحوال وترسم طريقك سالمًا.

توقعات برج الدلو لعام 2017

مهنيًا: تدخل سنة استثنائية وستحصد الكثير من المكافآت مقابل أتعابك  سوف يساعدك المشتري من الميران الصديق على الإستفادة من مؤهلاتك وفرض نفسك على الساحة  تطلُّ على فترة بنّاءة وتتحرّر من تأثيرات فلكيّة سلبية عانيت منها طويلاً، وتجد الطريق أمامك سالكة بعد أربع سنوات من الإرباك. تستقطب الفرص وقد تجد عملاً إذا كنت خالياً، أو تحتل منصباً إذا كنت تصبو إليه. ابتداءً من شهر تشرين الاول أكتوبر تتغيير المقاييس مع انتقال المشتري الى موقع معاكس في برج العقرب ، يخفُّ النمط فتضطرّ إلى مضاعفة الجهود توصّلاً إلى أهدافك. قد تواجه بعض العرقلة، ما يحتّم عليك الصبر وعدم المغامرة أو المجازفة في أيِّ مجال. تطل على حياة جديدة غنية بالتجارب والتطورات والأحداث التي ستترك أثرها في حياتك سنوات متعددة. إن كوكب المشتري يستقر في برج الميزان الصديق حتى 11 تشرين الأول، ويشير إلى نجاحات  في مختلف المجالات التي تخوضها.

عاطفيًا: تبدأ العام مع أوضاع عاطفية ممتازة،وتنطلق في فضاء واسع من الانشراح و المشاعر الجياشة. فقد تقع في الغرام ويجذبك شخص ينتمي إلى حضارة وثقافة مختلفتين. يكون لكوكب الزهرة تأثير خاص فيك هذا العام، لأنه يراوح مكانه استثنائيًا بين شباط وحزيران في برج الحمل، ما يجعلك مندفعًا في مبادراتك الشخصية ومتحديًا كل العقبات في طريق من يهتف له قلبك.
تمسك بزمام الأمور و تمحو الخلافات، أو تتلقى اتصالًا يفرح قلبك، وتسمع صوتاً كان في الأمس الأقرب إلى قلبك. باختصار،تستعيد البسمة وتشعر بالانسجام، إلا أن أمراً واحداً يرخي بظله عليك وهو مشكلة عائلية قدتطرأ،أو تتعلق بصحة أحد المقرّبين، فتضطر إلى تعديل برامجك أو تأجيل موعد أو لقاء.
يحمل شهر تموز جديدًا ووعودًا عاطفية مغرية، ويخبئ النصف الثاني من تشرين الأول والأسبوع الأول من تشرين الثاني مفاجأة جميلة، في حين تفاجئك الكواكب  بمناخ رومانسي لم تتوقعه في الأسابيع الثلاثة الأولى من كانون الأول.

توقعات برج الحوت لعام 2017

مهنيًا: لا شك ان العام الماضي كان مرهقاً  متموجا اذ ان  التاثيرات الفلكية كانت معاكسة بدلت ظروفك بصورة جذرية كذلك هذا العام يشكل مفترق طريق في حياتك  تضطر الى تليين المواقف فالمشتري وزحل يحتلان موقعا دقيقا من برجك ويشكلان مربعا اضف الى ذلك كوكب نبتون المتنقل في برجك ما يعني انك محاصر من كل الجهات  لكن هذا العام 2017 سوف تطل على سنة متفائلة ملائمة لتحقيق الآمال والرغبات وتفعيل الصداقات، تشجعك المواقع الفلكية خاصة كوكب المشتري المتنقل في برج الميزان الصديق الذي يدعم خطواتك ويشجعك للانطلاق على اسس متينة  يبدل هذا العام نظرتك إلى الأمور وتصورك لبعض الارتباطات والقناعات. تمر بمراحل متقلبة بين التقدم والتراجع، كما بأزمات ووعود تستمر حتى 10 تشرين الأول بالإجمال. تتحدى نفسك حينًا، وتذعن للقدر حينًا آخر، ثم تقبل على فترة استثنائية من النجاح والتألق والانتصار والتحرر من كل ما كبلك، فتحقق ذاتك بكثير من الحكمة والمعرفة والدروس التي استخلصتها طوال هذا الطريق المتعرج.

عاطفيًا: تتبدل نظرتك إلى الحياة العاطفية، وترى أن من حقك أن يحسب الشريك حسابك في كل شيء، وأن يهتم بسعادتك وهنائك.
تخرج من قوقعتك ومن عزلتك وتفكر في الانفتاح على العالم الجديد الذي يعدك به الفلك، ويتجلى ذلك ابتداء من تشرين الأول، إلا أن الأشهر التسعة الأولى ليست خالية من الوعود، بل تحمل فترات رائعة وسعيدة، تتسم ببعض المغامرات والمواعيد واللقاءات المشوقة.
قديتسبّب الظرف ببعض البلبلة فتعيد النظر في بعض العلاقات. قدتخاف من بُعاد، أو تعيش حزنًا بسبب قرار اتخذ و آلمك. تغير اتجاهاتك، أو تضعحدًّالعلاقة لمتعدترضيك، أو ربماهو الحبيب يختارالرحيل و التحرر من قيود وشروط لم يعد يطيقها. في كلا لأحوال،تجد نفسك أمام قرار لابد من اتخاذه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق