اخر المواضيع

الخميس، 15 ديسمبر، 2016

توقعات برج القوس لعام 2017

توقعات برج القوس لعام 2017
توقعات برج القوس لعام 2017

نظرة عامة على الخريطة الفلكية عام 2017

مرت سنة 2016، حاملة معها جعبتها من الأحداث بإيجابياتها وسلبياتها، بتفاؤلها وتشاؤمها، بخيباتها وأحلامها. ومع ذلك يبقى الأمل بالعام الجديد، 2017، كبيرًا، يحمل في أيامه بشرى تحقيق الأماني التي يتمناها الكثيرون.
يطل العام 2017 حاملًا معه الأمل بغد مشرق، بعد أعوام شهد فيها العالم الحروب والعنف، وانتشار الرعب في القلوب. ويعد الفلك بنوع من الهدنة والاستراحة، وبمرحلة توصل إلى نهاية الأزمات وتمنح العالم الحلول للمشاكل التي يتعرض لها.

مع إطلالة العام الجديد، سوف نعيش مشهدا فلكيا اكثر ايجابية مما كان عليه في السنوات الماضية وتحسنا في الاجواء الامنية والسياسية المحلية والدولية انها دورة فلكية جديدة وعصراً جديداً سيبدأ مع هذه السنة 2017 تستمر حتى عام 2025 كذورة فلكية كاملة لتبدأ الرحلة نحو الاستقرار الذي ستكون اول بوادره عام 2020 بعد ان نمر بفترات من الحرب والعنف والصراعات ستكون المحن هذا العام اقل عنفاً من السنة الماضية ولو انها تحمل خلالها بعض الاعمال الارهابية وضيقة اقتصادية وانهيارات سياسية, لا يمكن القول إن العام 2017 هو عام مثالي. لكن المشهد الإيجابي يطغى عليه أكثر مما كان في الأعوام الماضية.

 إذا أردنا التعبير بمعنى آخر، يمكن القول إن الحلول ممكنة هذا العام، ولو كان الدرب طويلًا ومثقلًا بالعثرات التي يمكن التغلّب عليها. صحيح أنّ بداية العام الماضي كانت سوداء بثّت اليأس في النفوس، إذ ترافقت مع تفجيرات طالت القارّة الأوروبية، ولا سيما التفجير الإرهابي الذي استهدف العاصمة الفرنسية باريس، وما أعقبه من توقيف لعدد من الإرهابيين.

 وقد توسعت مروحة التفجيرات لتشمل العالم بأكمله، وهو ما أحدث صدمة لدى الرأي العام العالمي. كذلك حفل العام الماضي بتفكّك لبعض الأنظمة وانهيارها، وبثورات طائفية وإثنية وتظاهرات وإضرابات في مختلف أرجاء العالم.

ويحفل هذا العام بمتناقضات كثيرة ، يتحدث عن أوبئة جديدة، وعمليات اغتيال حتى في أوروبا، وتغيير في هذه القارّة. ويسطع نجم الصين أكثر فأكثر، وتصبح أول دولة نافذة في العالم.


اليكم توقعات برج القوس لعام 2017

مهنيًا: منعطف جديد في حياتك المهنية، وتدرك أن مرحلة انتهت لكي تتوجه إلى مرحلة جديدة. إن كوكب زحل ، الذي سكن برجك عامين تقريبًا، يستقر فيه هذا العام حتى كانون الأول.
زحل هو كوكب المال بالنسبة إليك، وهو في برجك دليل على على الازدهار والفرص المادية المتنوعة.
صداقات غنية ونشاطات جماعية حية وعلاقات مع أصدقاء نافذين وقادرين على دعمك. يجب التحرّك منعًا للوقوع في شباك المؤامرات و تفاديًا لتأزم المشاريع و المخطّطات. تحصل على دعم وتأييد، وتنجح في إقناع المعنيين بفكرةأومخطّط. صوتك لامع ويصل إلى آذان الكثيرين فيلقى تجاوبًا وانتباهًا.
كوكب أورانوس مستقر في البيت الخامس، أي في برج الحمل، وهو موقع آخر مناسب يتحدث عن الأولاد وعن علاقتك بهم ونظرتك إلى مستقبلهم وعن خياراتهم وتوجهاتهم.
يراودك هذا العام الرغبة في التغيير، ويصبح الأمر ملحًّا. وقد تحتار من أين تبدأ وكيف تقبل عليه. إلا أن زحل في برجك يحذرك من المجازفات، في أي مجال كان، ويفرض عليك  التأني  في كل آن وعدم إهمال التفاصيل في كل ما تقدم عليه.
تتمتع هذا العام بحدس ممتاز في كل ما يتعلق بالأعمال مع الخارج والأسفار والاستثمارات التي تعدك بأرباح ورواج وانتشار. تستقطب الفرص بسرعة، ويأتي حكمك على بعضها ممتازًا، فتدرك أهمية بعض العمليات المهنية والمالية، وتسرع في إنجازها قبل فوات الأوان.

 عاطفيًا: تتمتع بسحر منقطع النظير وتجد نفسك محاطًا بالمعجبين والأحباء الذين يطلبون ودك ويعبّرون لك عن اهتمامهم أو عن حبهم، إلا أنك تبدو متمهلًا أكثر من السابق، وحريصًا على حسن الخيار، فتعرف عامًا مليئًا بمالتغيرات.
تتخلّى عن بعض أنانيتك،وتلغي بعض المشاريع من أجل البقاء إلى جانب الشريك. لابدّ من أن يقدّر مواقفك المخلصة وأن يبادلك المحبة والاهتمام. كن أكثر حرصًاعلى حماية العلاقة من الأذى. تصبح الحياة الاجتماعية أكثر عذوبة أيضًا، فتنفرج الأسارير، وتتخذ قرارًا يريح بالك، أوتخفُّ الانفعالات،فتصبح أنت أكثرهدوءًا واطمئنانًا.
قد يتخلى بعض مواليد القوس عن علاقة قديمة، ويعيدون حساباتهم، كذلك يبدلون طريقة تصرفاتهم مع الطرف الآخر. وقد يختبر بعضهم صدق المشاعر، ويصبح أكثر تطرفًا مع الحبيب.
لا شك في أن هذا العام يحمل قصة حب مميزة لمعظم مواليد القوس، حتى وإن مروا بفترة من الإرباك والحيرة.
إذا أقبلت على علاقة جديدة، فإنك تحتاج إلى كثير من الوقت لاتخاذ القرار بالارتباط. إما إذا كنت مرتبطًا فقد تحافظ على علاقتك، ولكنك مع ذلك لا ترفض مغازلة يبديها طرق آخر تنال إعجابه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق