توقعات برج الميزان لعام 2017

توقعات برج الميزان لعام 2017
توقعات برج الميزان لعام 2017

نظرة عامة على الخريطة الفلكية عام 2017

مرت سنة 2016، حاملة معها جعبتها من الأحداث بإيجابياتها وسلبياتها، بتفاؤلها وتشاؤمها، بخيباتها وأحلامها. ومع ذلك يبقى الأمل بالعام الجديد، 2017، كبيرًا، يحمل في أيامه بشرى تحقيق الأماني التي يتمناها الكثيرون.
يطل العام 2017 حاملًا معه الأمل بغد مشرق، بعد أعوام شهد فيها العالم الحروب والعنف، وانتشار الرعب في القلوب. ويعد الفلك بنوع من الهدنة والاستراحة، وبمرحلة توصل إلى نهاية الأزمات وتمنح العالم الحلول للمشاكل التي يتعرض لها.

مع إطلالة العام الجديد، سوف نعيش مشهدا فلكيا اكثر ايجابية مما كان عليه في السنوات الماضية وتحسنا في الاجواء الامنية والسياسية المحلية والدولية انها دورة فلكية جديدة وعصراً جديداً سيبدأ مع هذه السنة 2017 تستمر حتى عام 2025 كذورة فلكية كاملة لتبدأ الرحلة نحو الاستقرار الذي ستكون اول بوادره عام 2020 بعد ان نمر بفترات من الحرب والعنف والصراعات ستكون المحن هذا العام اقل عنفاً من السنة الماضية ولو انها تحمل خلالها بعض الاعمال الارهابية وضيقة اقتصادية وانهيارات سياسية, لا يمكن القول إن العام 2017 هو عام مثالي. لكن المشهد الإيجابي يطغى عليه أكثر مما كان في الأعوام الماضية.

 إذا أردنا التعبير بمعنى آخر، يمكن القول إن الحلول ممكنة هذا العام، ولو كان الدرب طويلًا ومثقلًا بالعثرات التي يمكن التغلّب عليها. صحيح أنّ بداية العام الماضي كانت سوداء بثّت اليأس في النفوس، إذ ترافقت مع تفجيرات طالت القارّة الأوروبية، ولا سيما التفجير الإرهابي الذي استهدف العاصمة الفرنسية باريس، وما أعقبه من توقيف لعدد من الإرهابيين.

 وقد توسعت مروحة التفجيرات لتشمل العالم بأكمله، وهو ما أحدث صدمة لدى الرأي العام العالمي. كذلك حفل العام الماضي بتفكّك لبعض الأنظمة وانهيارها، وبثورات طائفية وإثنية وتظاهرات وإضرابات في مختلف أرجاء العالم.

ويحفل هذا العام بمتناقضات كثيرة ، يتحدث عن أوبئة جديدة، وعمليات اغتيال حتى في أوروبا، وتغيير في هذه القارّة. ويسطع نجم الصين أكثر فأكثر، وتصبح أول دولة نافذة في العالم.


اليكم توقعات برج الميزان لعام 2017


مهنيًا: إن كوكب المشتري الذي دخل برجك في أيلول الماضي، ويستقر به حتى 10 تشرين الأول المقبل، أي عاماً كاملًا، يجلب لك الحظ ويفتح أمامك الطريق لكي تحقق رغباتك وتنهي مشاريعك بنجاح. بانتظارك تقدم ملحوظ على الصعيدين المهني والمالي.
تقوم بمبادرات كثيرة، وتسير نحو أهدافك واثقاً، فتقوم بالمساعي المطلوبة منأج لإطلاق أحد المشاريع .قد تغيّر بعض الاتجاهات ،أو تغيّر مكانك ويكون الأمرلمصلحتك. تبذل جهوداً قصوى بلا تراجع من أجل تحقيق بعض الآمال. قد تتحالف مع قوى كبيرة أو مع شخص له تأثير من محيطك، لكي تبدأ برحلة جديدة تطلقك إلى الأعلى. تتعرّف إلى من يستطيع أن يخدم مصالحك. لاشك في أنك تحقق نجاحاً مهنياً مميزاً، ولو عانيت بعض الصعوبات واضطررت في بعض الأحيان إلى بذل جهود مضاعفة .
لا شك في أنك مررت بفترات صعبة ومعقدة، وعانيت معاكسة بلوتون لأورانوس، وخضت تجارب ضاغطة وأصبت بغير صدمة وخيبة، واليوم تتحرر من هذه الضغوط، ويحتفظ لك القدر بأشياء كثيرة هذا العام.
إن موقع زحل في برج القوس، والذي يؤمن لك النجاح على المدى المنظور، يتحدث عن مكافآت لجهود قمت بها، ويدعوك إلى التخطيط للغد ووضع الأسس المتينة للانطلاق نحو مشاريع واعدة.
يحثك المشتري وزحل على التفاؤل ويوحيان بحظوظ ترافق مشاريعك. تنتظرك مفاجآت، وتطرأ أحداث لم تكن في الحسبان. لا تخش شيئًا، لأن مشاريعك ستتحقق بطريقة سحرية في بعض الأحيان وبسهولة لم تتوقعها.
قد تتلقى مبالغ من المال غير متوقعة، وتسافر بحثًا عن جديد، وتنتقل إلى موقع آخر وإلى مرحلة أخرى من حياتك، وقد تلمس ذلك في أيلول، وهو الشهر الأخير الذي تستقبل خلاله كوكب الحظ المشتري .

عاطفيًا: عام مميّز تخف فيه الضغوط نوعًا ما، وتدخل مرحلة أكثر إيجابية وتكون الأجواء سهلة وتسمح بإدارة حوار بناء. وهو أيضًا عام استثنائي يحصل خلاله ما لم تعشه ربما في السابق، إذ تعرف شعبية لا مثيل لها، وتتعرف إلى أشخاص كثر، وتلبي الدعوات بفرح.
تعقد صداقات مهمة، وتتخذ قرارات كبيرة مع الشريك، فتتغير حياتك، وتنتقل إلى مرحلة أخرى. إذا كنت غير مرتبط، فقد ترتبط هذا العام، وتنتقل إلى القفص الذهبي.
يسجل الزهرة  إقامة طويلة في برج الحمل حتى حزيران، وذلك بطريقة استثنائية، فيعطي أوضاعك العاطفية معنى آخر، ولا سيما أنه يواجه برجك ويتحدث عن تصفية حسابات قبل التوجه إلى جديد. إن الزهرة في برج الحمل قد يضع العوائق إزاء علاقة حديثة ويهددها بالفشل، بعد زرع الشكوك في نفسك أو في نفس الحبيب. لا بدمن التشديد على ضرورة اختيار الشخص المناسب وليس أوّل من تقع عليه العين.
يحمل شهر أيار معنطفًا جديدًا، ولا سيم إذا تكتمت إزاء علاقاتك، ولم تعرضها لألسنة الناس. قد تثار خلافات تتعلق بأوضاع مالية أو بنشاطات متنوعو أو بمسؤوليات ضاغطة أو مشاريع لا تلائم الطرف الآخر، وذلك حتى نيسان، إلا أنك تتخلص من هذه المعاكسة في أيار، لكي تنطلق أكثر بين حزيران وتموز، حيث تخيم الرومانسية.
ابتداء من أيلول تخوض مغامرات كثيرة، وقد تجد توأم روحك إذا كنت وحيدًا. تقع في الغرام وتتلقى دعوات تولد في نفسك الشغف، وذلك في الأسابيع الأولى من أيلول، وفي النصف الثاني من تشرين الأول.

شارك هذا

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات