توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016
توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 

نظرة عامة لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016


يتناغم هذا الشهر كوكبي زحل والمشتري ما يشير الى عودة ام مهم الى سابق عهده والى تعاطف جماعي مع فرص للنجاح ما يعني ان الفترة الرمادية انتهت التي ضقنا بها وكدست امامنا الهموم وجعلت العقل في ذهول في بعض الاحيان تنقشع السماء وتتحالف كواكب كثيرة لتأمين النجاح نسمع خلال شهرتشرين الثاني (نوفمبر) اخبار طيبة تدعو الى الفرح والتحرر من الضغوط يحمل شهر أيار بعض البشرى اذ يشكل المثلث بين المشتري وزحل خلاله واحة فلكية تعد بالانفراج فنشهد على تغيير للعالم الذي نعيش فيه ونعبر الى عالم جديد.



توقعات برج العذراء لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 


يتحدث الفلك عن فترتين خلال الشهر الفترة الأولى تمتد حتى تاريخ 22 أي طيلة وجود الشمس في برج العقرب. أما الثانية فتشمل الأسبوع الأخير وتبدأ مساء 22. بالنسبة الى الفترة الأولى تدور حياتك بصورة مرضية وجيدة. فأنت فعلاً نشيط لا تتزعزع. لديك طاقات ومؤهلات ثمينة لا يجوز الاستخفاف بها. وظف طاقاتك الفكرية واعمل بكد ولا تكن خمولاً. احرص على تحييد نفسك عن الأشياء التي تدفعك الى التوتر ومارس بعض النشاطات التأملية إذا امكن. هناك أيام ضعيفة تفتقد خلالها الى الحماية والتفاؤل فلا تجازف. بالمقابل هناك أيام يدعمك فيها الفلك ويدفعك الى بر الأمان لا بل يكافئك أحياناً. عندما تقرر انجاز عمل ما لا تتوقف قبل اتمامه بصورة كاملة ومثالية. إذا أردت الارتباط بموعد مهم إختر يوماً جيداً ضمن الأسابيع الثلاثة الأولى حيث تكون نسبة النجاح أعلى من أي يوم آخر. التزم بجدول اعمالك ولا تقصر في واجباتك العائلية أو غيرها. ستكون اطباعك مستقرة نوعاً ما في الأسابيع الثلاثة الأولى حيث تسمح لك بإدارة الأمور بصورة مقبولة.


  

مهنياً

 فكر جيداً وركز على صفاتك القوية وحاول ابرازها، يجب ان يرى الجميع نقاط قوتك. بالمقابل ابتعد عن العمل في امر يكشف نقاط ضعفك ولا تترك للتحدي في هذا المجال أن يدغدغ مشاعرك أو يستفزها. تكثر الاجتماعات في الأسابيع الثلاثة الأولى لكنها مفيدة. تقوم باتصال أو لقاء جيد وثم للمشاركة النوعية في المؤتمرات. أما الفترة الثانية من الشهر فهي متعبة تظهر عليك ملامح التوتر لاسيما في الأيام الأقل حظاً. تبتعد عن المشاركة الكبيرة وتنشغل بالعمل المنفرد بعيداً عن الضوضاء.

عاطفياً


 إنه شهر جيد ودافىء وتحديداً في الأسابيع الثلاثة الأولى. سارع الى تقريب وجهات النظر وطمأنة الحبيب. بدد المخاوف والالتباسات وتحرك بالاتجاه التي تريده. الظروف مؤاتية حالياً وتنتظر منك مبادرة تقارب وتسوية. لا تنتظر ولا تؤجل لأن الأيام الأخيرة من الشهر قد تجلب معها خلافاً أو جفاء قد يترك أثراً سلبياً. حاذر من القطيعة والجفاء.

شارك هذا

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات