اخر المواضيع

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

توقعات برج القوس لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

توقعات برج القوس لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016
توقعات برج القوس لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 

نظرة عامة لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016


يتناغم هذا الشهر كوكبي زحل والمشتري ما يشير الى عودة ام مهم الى سابق عهده والى تعاطف جماعي مع فرص للنجاح ما يعني ان الفترة الرمادية انتهت التي ضقنا بها وكدست امامنا الهموم وجعلت العقل في ذهول في بعض الاحيان تنقشع السماء وتتحالف كواكب كثيرة لتأمين النجاح نسمع خلال شهرتشرين الثاني (نوفمبر) اخبار طيبة تدعو الى الفرح والتحرر من الضغوط يحمل شهر أيار بعض البشرى اذ يشكل المثلث بين المشتري وزحل خلاله واحة فلكية تعد بالانفراج فنشهد على تغيير للعالم الذي نعيش فيه ونعبر الى عالم جديد.



توقعات برج القوس لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 


ليس بالشهر المثمر. هناك حالة من الترقّب والانتظار تستمر حتى تاريخ 22 موعد وصول الشمس الى برجك فلا تنتظر أن تتغيّر الظروف أو تظهر ظروف ناشطة قبل التاريخ المذكور فالاسابيع الثلاثة الأولى ستكون قليلة المنفعة وستتذمّر من تأخير في سير الأمور الروتينيّة فتصل متأخراً الى عملك مثلاً أو تفقد بعض المقتنيات أو الملفات الضرورية لتعيش حالة من الهلع أو الفوضى. كما ستكون غير مناسبة لاتخاذ قرارات أو خطوات حاسمة ومن المستحسن التحضير والتمهيد عوضاً عن الانطلاق بحملة تنفيذ. وظّف طاقتك للقيام بجردة حسابات وإعادة تقييم الأوضاع. كن موضوعيّاً صريحاً مع نفسك وضع أمامك لائحة بكلّ ما يجب ان تتخلّص منه من مقتنيات وحاجات وذكريات وروابط. حان الوقت لتطوي صفحة الماضي ولتتخلّص من كلّ ترسّبات الحياة إذا أمكن. قد تشعر أحياناً بالتعب والإحباط.  من جهة أخرى، ينبّه الفلك الأسابيع الثلاثة الأولى من تراجع صحيّ ومن عمليات جراحيّة أو حوادث طارئة. لا تتحمّس لشيء جديد قبل تاريخ 22 ولا تتردّد بطلب الاستشارة إذا كنت محتاراً أو متردّداً.


  

مهنياً

يجب أن تعلم أنّ الوضع لن يصبح فعّالاً قبل وصول الشمس الى برجك مساء 22 لذلك إسع لتدارك الأمور ولمنع تراجع الأعمال لاسيما في الأيّام الأقلّ حظاً. اترك القرارات والخطوات الحاسمة إلى الأسبوع الأخير الذي سيعزّز حضورك ويسلّط الضوء على قدراتك. سوف تقلب المعادلات وتغيّر أسلوبك في التعاطي مع الأمور. لن يصعب عليك اتخاذ قرار حاسم أو تبديل موقف أو تغيير خطّة فأنت تملك الجرأة والرؤية الصائبة. كما قد تسمع خبراً ساراً.

عاطفياً


 يبتسم لك الحب تحت تأثير كوكب الزهرة من برج الميزان. يتحدّث الفلك عن جديد في حياتك العاطفيّة والشخصيّة فقد تحسم شؤونك وتنطلق نحو آفاق مختلفة أو تطل على مرحلة جديدة أكثر وضوحاً. فإذا كانت حياتك العاطفيّة فارغة قد تقرّر تنشيط حياتك الاجتماعية بهدف التعارف والالتقاء برفيق العمر. أما إذا كنت مرتبطاً فالظروف تحمل انفراجاً وأخباراً سارّة. لن يصعب عليك التفاهم مع حبيبك بل ستكون الأجواء متناغمة. شهر رومانسيّ مناسب للمصالحات والمصارحة والارتباط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق