توقعات برج السرطان لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

توقعات برج السرطان لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016
توقعات برج السرطان لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 

نظرة عامة لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016


يتناغم هذا الشهر كوكبي زحل والمشتري ما يشير الى عودة ام مهم الى سابق عهده والى تعاطف جماعي مع فرص للنجاح ما يعني ان الفترة الرمادية انتهت التي ضقنا بها وكدست امامنا الهموم وجعلت العقل في ذهول في بعض الاحيان تنقشع السماء وتتحالف كواكب كثيرة لتأمين النجاح نسمع خلال شهرتشرين الثاني (نوفمبر) اخبار طيبة تدعو الى الفرح والتحرر من الضغوط يحمل شهر أيار بعض البشرى اذ يشكل المثلث بين المشتري وزحل خلاله واحة فلكية تعد بالانفراج فنشهد على تغيير للعالم الذي نعيش فيه ونعبر الى عالم جديد.



توقعات برج السرطان لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 


انتهت مشاكل الشهر الماضي وها أنت على موعد جديد مع الحظ لاسيما في الفترة الممتدة حتى تاريخ 22 أي طيلة وجود الشمس في برج العقرب. هنالك انفراجات كبيرة على عدة أصعدة وأبرزها الصعيد العائلي والعاطفي كما ستلمس حماسة وتأييداً تجاه تحركاتك ومشاريعك. إنها الفترة الأفضل للتحرك بالاتجاه الذي تريده ولتوضيح وجهة نظر أو تحديد موقف مهم.
تنقلب الكثير من المعطيات لصالحك من دون ان تدري لذلك بادر ولا تتردد. سارع الى استرجاع موقعك ولتعزيز ثقة الآخرين بمواهبك. يحمل الجزء الأول من الشهر ارتياحاً في العلاقات العامة والخاصة. قد تلتقي بشخص يخفق له قلبك وربما تبادر الى مصالحة أو تحدد موعد ارتباط من خطوبة أو زواج. كما قد تحمل الفترة فرحة عائلية كولادة طفل أو حدث آخر. لن تقتصر الإيجابيات على الصعيد الشخصي بل ستطال أيضاً الوضع المعنوي والمالي والمهني وكذلك الاجتماعي. ستتوضح الأمور الغامضة وتعود المياه الى مجاريها الطبيعية. إنه وقت المصالحات وتقريب المسافات مع عدة أطراف. حان الوقت أيضاً لتهتم بمتطلباتك الخاصة ولتعزيز الثقة بالنفس ولهذا السبب قد تجد نفسك في نادي رياضي أو ثقافي أو فني منكباً على تعلّم أو صقل هواية معينة.


  

مهنياً

 تجتمع مع الزملاء والشركاء وغيرهم وتمضي وقتاً مفيداً تختفي خلاله الضغوط والهواجس. تلاحق أهدافاً مهمة وتطمئن لمساعدة الآخرين لك وأيضاً لسهولة سير الأمور. أجل الظروف مشجعة ويجب تكثيف العمل لإنجاز ما تريد. يناسبك الاختلاط بمحيطك المهني وتصحيح بعض الأخطاء والانطباعات. إعتمد اللباقة والتفهمّ فأنت محظوظ هذا الشهر ولا داعي للتحفّظ. أدعوك الى التحرّك بجرأة قبل تاريخ 23 فالحظوظ لن تكرّر. أما الأسبوع الأخير من الشهر فهو ضاغط ومتطلّب وقد تكثر الواجبات وتتزامن. حاذر من التقصير والارهاق.

عاطفياً


 تلاطفك الكواكب وتعزّز موقعك وتدعم عواطفك. إنها فترة رومانسية جداً وبالتأكيد تختفي خلالها التوتّرات والمشاحنات وحتّى الالتباسات. يضيف الزهرة جواً من الجدّية الى العلاقة الامر الذي قد يؤدي الى الزواج أو الخطوبة إذا كانت الظروف مؤاتيّة. لكن حاذر من كلام أو أسلوب انفعالي في الايّام الأقل حظاً وكن اكثر تجاوباً وتفهماً لأوضاع حبيبك في الأسبوع الأخير الذي قد يجلب لك المزيد من الضغوط المتنوّعة. فلا تلق اللوم على أحد.

شارك هذا

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات