اخر المواضيع

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

اختار حجراً كريما... واكتشف شخصيّتك!

اختار حجراً كريما... واكتشف شخصيّتك!
اختار حجراً كريما... واكتشف شخصيّتك!

ابراج اليوم: اختار حجراً كريما... واكتشف شخصيّتك!

تفحّص هذه الأحجار الستّة لمدّة دقيقة من الوقت، واختاريحجرَك المفضّل بسرعة ودون الكثير من التفكير، لتعرف من خلاله جوانب من شخصيّتك، وحتّى بعض الخطوات التي ستقوم بها مستقبليّاً.



الحجر رقم 1

الأوبال

هو حجر أساسه الزجاج أو الكوارتز، يتمّ صهره مع المعادن لإنتاج هذا التأثير البرّاق.

شخصيّتك

تطمح فقط إلى العيش بحرّية، بعيداً عن صخب المدينة. وتشعر بالحاجة إلى الخروج وإيجاد السلام في منطقة تسيطر فيها أحاسيسك وأفكارك الداخلية.



الحجر رقم 2

المرمر

هو حجر أخضر مستمدّ من النحاس، وله تأثير وقائيّ ضدّ الموجات الكهرومغناطيسية.

شخصيّتك

حصولك على هذا الحجر يدلّ على أنّ هناك تغييرات رئيسية في الحياة تلوح في الأفق. والعديد من هذه التغيّرات ستكون ذات طابع روحاني وعاطفيّ. وهذا هو الوقت المثالي لتفحّص الخيارات التي تنوي القيام بها مستقبلاً.



 الحجر رقم 3

حجر الشمس

يرمز هذا الحجر للمصدر والحرارة والضوء والحياة.

شخصيّتك

يشير خيارك هذا إلى أنّك شخص متفائل للغاية. مستقبلك واعد ومريح ومشرق. احرص على قضاء الكثير من الوقت في امتصاص حرارة الشمس، التي لها تأثير شفائيّ على المدى الطويل. وعلى وجه الخصوص لا تفقد مزاجك السعيد.



الحجر رقم 4

حجر السج الماهوجني

هو حجر يوقظ الحبّ غير المشروط، ويهدّئ النفس ويجلب إليها الهدوء.

شخصيّتك

إذا أحببت هذا الحجر، فإنّ اللاوعي يحاول أن يقول لك أنّ الوقت قد حان للتخلّص من عاداتك القديمة ومن الروتين الذي تعيشه، والشروع في عيش حياة جديدة. تذكّر إلى أيّ مدى أنت محظوظ، واشعر بالامتنان ولا تدعي الغيرة تزحف إلى عقلك.



الحجر رقم 5

الخرز

حجر يحفّز المعرفة والرغبة ويجسّد الاسترخاء.

شخصيّتك

إذا جذبك هذا الحجر، فاحتفظ بانفتاح ذهنك بشأن بعض المعلومات أو الرسائل الواردة من أقارب أو أهل متوفّين والذين تراهم في أحلامك. احتفظ بمذكّرات عن هذه الأحلام والخواطر التي تشعرين بها.



الحجر رقم 6

جاسبر الدلماسيه

يوازن هذا الحجر الطاقة بين الين واليانغ في الجسم.

شخصيّتك

يشير هذا الحجر إلى أنّك شخص مسلٍّ وجذّاب، وأنّه من الضروري الحفاظ على المتعة في حياتك. ابحث بنشاط عن مغامرات شيّقة وصداقات جديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق