Breaking

الاثنين، 1 أغسطس، 2016

توقعات برج الحوت لشهر اب/ اغسطس 2016

توقعات برج الحوت لشهر اب/ اغسطس 2016
توقعات برج الحوت لشهر اب/ اغسطس 2016 

ابراج اليوم: توقعات برج الحوت لشهر اب/ اغسطس 2016 



نظرة عامة لشهر اب / اغسطس 2016


يبلغ التنافر الفلكي اشده في الشهر الثامن شهر آب (أغسطس) وتحديدا في نهايته بسبب معاكسة كوكب المريخ كوكب الحرب والعنف والمواجهات والحرائق والنيران.يدفع بنا الى تصرفات متسرعة ومتهورة كذلك لا يحمل في طياته انجازات قيمة بل بالعكس تبعث على القلق وتأتي بأحداث مؤسفة.اما بالنسبة الى عودة كوكب زحل ليتنافر بقوة مع كوكب نبتون ما يشير الى انفلات أمني خطير تتعرض له بعض البلدان وأزمة سياسية تجعل العالم كله مستنفراً ما يجعل من شهر آب شهر تفكك لأنظمة ودول وأمم شهر لاهتزاز الوسط القضائي التعليمي والدبلوماسي كما يشير التنافر الفلكي الى صراعات عرقية ومذهبية وسيعلو صوت التمرد الذي يدعو للانفصال واسترداد الهوية.




توقعات برج الحوت لشهر اب/ اغسطس 2016 

سوف تدعمك التأثيرات الفلكية وتنعم عليك بحمايتها ورعايتها. إنه شهر كريم وواعد بالنجاح يعوض عليك بخل الفلك في الشهر الماضي ولولا بعض التأثيرات السلبية بعد تاريخ 23 لقلت إنه شهر ممتاز. في أسوأ الأحوال لن يكون شهراً صعباً وبالتأكيد سيكون أفضل من الشهر السابق وان ظهرت بين الحين والآخر نقاشات حادة أو مواجهات عنيفة لاسيما في الأسبوع الأخير من الشهر. 

بإمكانك ضبط الأعصاب في الوقت المناسب والسير قدماً نحو الأمام. وبرغم بعض التجارب السلبية ستشعر بالطمأنينة والقوة في داخلك، وستترجمها بتوطيد علاقاتك وبناء قواسم مشتركة جديدة اجتماعياً وعاطفياً ومهنياً، مما يؤدي إلى إحساسك العارم بالانتماء الى محيطك، فتأخذ مواقف تترجم هذا الانتماء على عكس ما كان يحصل أحياناً في السابق، ويرد لك المقربون انتماءك هذا بالتضامن الكبير معك سواء كنت محقاً في مواقفك وافعالك أم لا. 







  

مهنياً

يسيطر الانسجام من جديد وتعود معظم المياه الى مجاريها الطبيعية. يستعيد الطالب رصانته ويركز اهتمامه على الواجبات فيؤديها على أكمل وجه، وينجح المراهق في علاقته مع أفراد العائلة ويظهر نضجاً وافراً. أما الحوت الراشد فهو في أفضل وأقوى حالاته حيث يلمع في حقل اختصاصه ويكذب الشائعات المغرضة بحقه. 

هناك تطورات سعيدة تعيد إليك الثقة بالنفس والحماسة الكبيرة لاحتلال مركز الصدارة. أنت من الأقوياء فهيا لا تقف مكتوف اليدين، هيا الى العمل الدؤوب. لكن هل تعرف ماذا تريد أن تحقق هذا الشهر؟ ضع هدفك نصب عينيك ولا تتوقف قبل ان تصل إليه منتصراً وسوف تنتصر بالتأكيد.


عاطفياً


مع وجود كوكب الزهرة في الاسد سوف تلتمس الراحة والرومنسية في حياتك بحيث يكون الجزء الأول من الشهر مناسباً لحشد التأييد والتحالفات. وهو أيضاً مناسب للممارسة هواية جديدة كما أن الوقوع في الغرام من النظرة الأولى احتمال كبير فالمشاعر داخلك جياشة والقلب يتوق لحب جديد. 

سوف تكتشف وتعترف لنفسك قبل الاعتراف للآخرين أن الحوار أنفع الوسائل لتقريب القلوب والعقول من بعضها البعض وتسعد لهذا الاكتشاف فتزداد لقاءاتك سحراً وتكبر لائحة معارفك. كما يزداد الوئام في محيطك العائلي فتكون داعماً أساسياً للضعيف ورمزاً للعقل والرزانة في المجتمع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق