اخر المواضيع

الأحد، 1 مايو، 2016

توقعات الابراج الصينية لشهر ايار/مايو 2016

توقعات الابراج الصينية لشهر ايار/مايو 2016
توقعات الابراج الصينية لشهر ايار/مايو 2016
ابراج اليوم: توقعات الابراج الصينية لشهر ايار/مايو 2016

خلال شهر مايو 2016، يبثّ نجم "النمر الأبيض" في معظم الأبراج الصينيّة الديناميكيّة والجرأة على خوض تحدّياتٍ جديدة. استفيدي من حركة الكواكب حتّى تنطلقي بآمال جديدة وتتّخذ حياتك حلّة أجمل.

برج الفأر
على الصعيد العاطفى
تتحرّر مشاعرك وتقيمين مع رفيق دربك تواصلاً مرحاً ومثمراً. أمّا إذا كنتى غير مرتبطة، فتصادفين أشخاصاً يضيفون إلى حرّيّتك العاطفيّة عمقاً أو آخرين ميّالين إلى القمع، عليك بتجنّبهم.
 على الصعيد المهنيّ
 الوقتٍ مؤاتٍ لإعادة تنشيط دورة عملك وتوسيع دائرة علاقاتك.
على الصعيد الصحى
يُنذرك جسمك بحاجته إلى المزيد من الراحة والعناية.
مواليد هذا البرج: 1948 – 1960 – 1972 – 1984 – 1996 – 2008.

برج البقرة
على الصعيد العاطفى
تركّزين هذا الشهر على لُحمة الروابط التي تجمعك بشريك حياتك، حيث لا بأس ببعض المساومات. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فقد يُظهِر لك شخصٌ لفتَ انتباهك في الآونة الأخيرة اهتماماً أكثر من المعتاد.
 على الصعيد المهنيّ
 بداية شهر خجولة بعض الشيء في معترك عملك، تنمّ عن خيبة أمل من بطء سير مشاريعك، إلّا أنّ فرصةً استثنائيّة سوف تقلب المعايير.
على الصعيد الصحى
حصّني مناعتك الجسديّة والمعنويّة.
مواليد هذا البرج: 1949 – 1961 – 1973 – 1985 – 1997 – 2009.



برج النمر


على الصعيد العاطفى
تحلّ الحيرة في سكن مشاعرك ورغباتك، حيث تفقدين بوصلتك في حواراتك مع من يحبّه قلبك. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فالحالة نفسها تنتشلك من استقرارك العاطفيّة وتوهمك بفشل علاقاتك المستقبليّة.

على الصعيد المهنيّ
 يبتسم لك الفلك الصينيّ ويدعمك في خطواتك، أكانت توقيع عقد شراكة أو اعتلاء منصبٍ جديد أو اقتراح خطّة عمل.

على الصعيد الصحى
 حذارِ من أن يلازمك القلق حتّى في أوقات استجمامك.
مواليد هذا البرج: 1950 – 1962 – 1974 – 1986 – 1998 – 2010.

برج الأرنب
على الصعيد العاطفى
تقفين أمام مرحلة بنّاءة في مستقبل علاقتك الزوجيّة: على عكس ميولك إلى الانعزال، تقرّرين التواصل مع رفيق دربك بعزمٍ وثقة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فينتظرك لقاءٌ جريء في ظروفه، تختبرين بفضله أخيراً استقراراً عاطفيّاً ملموساً.

على الصعيد المهنيّ
 تنطلقين بقوّة في هذا الشهر: طلاقةٌ في اللسان تُكسبك شراكاتٍ جديدة ومشاريع مهمّة.

على الصعيد الصحى
 تنصحك النجوم الصينيّة بتحسين نمط حياتك لمواجهة الإرهاق.
مواليد هذا البرج: 1951 – 1963 – 1975 – 1987 – 1999 – 2011.

برج التنّين

على الصعيد العاطفى  
تتباطأ التطوّرات العاطفيّة في كنف حياتك الزوجيّة، ما يولّد في نفسك نوعاً من الكبت واليأس: يكمن الحلّ في الحوار المتواصل والتركيز على اهتماماتك الشخصيّة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فتراجعين خبراتك السابقة، ليس من دون ألم، إنّما تحدّدين على أساسها أطر علاقاتك المستقبليّة.

على الصعيد المهنيّ
 قد تعانين من أعمال كثيرة وتأخّرٍ في تسليمها، لكنْ تلمسين نتائج مبهرة أواخر شهر مايو.

على الصعيد الصحى
تناديك الطبيعة لتجديد طاقتك والاسترخاء في ربوعها.
مواليد هذا البرج: 1952 – 1964 – 1976 – 1988 – 2000 – 2012.

برج الثعبان
على الصعيد العاطفى
مجدّداً تهمس لك النجوم الصينيّة بضرورة التحاور والتخلّي عن بعض عنادك مع شريك حياتك، في وقتٍ باتت خلاله علاقتكما على شفير الهاوية. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فلا تتسرّعي في رفض أيّ علاقة محتملة.

 على صعيد المهنى
يعتريك خوفٌ مبطّن من فشل مخطّطاتك، يتجلّى في التوتّر: ربّما عليك التساؤل حول اهتماماتك المهنيّة الدفينة والصادقة.

على الصعيد الصحى
 تستعيدين عافيتك في الأيّام العَشر الأخيرة من هذا الشهر.
مواليد هذا البرج: 1953 – 1965 – 1977 – 1989 – 2001 – 2013.

برج الحصان
على الصعيد العاطفى
سواء كنت مرتبطة أو في انتظار فارس أحلامك، تنشدين الخروج من روتين حياتك العاطفيّة، فتمرّ في خاطرك تساؤلاتٌ جمّة احرصي على بلورتها بحكمةٍ وبما يلبّي حاجاتك الدفينة.

على الصعيد المهنيّ
 حماسك العالي منذ بداية هذا الشهر كفيلٌ بتقدّمك في عملك ونيل حظوات عديدة.

على الصعيد الصحى
حصّني جهازك العصبيّ بالفيتامينات الضروريّة.
مواليد هذا البرج: 1954 – 1966 – 1978 – 1990 – 2002 – 2014.

برج العنزة
على الصعيد العاطفى
تتحقّق أحلامك العاطفيّة هذا الشهر، أيّاً كان وضعك: علاقة ودّ تستحيل رسميّة، مشروع سفر أو تغيير سكن مع شريك حياتك أو انتظار مولود جديد.

 على الصعيد المهنيّ
 تُثقل ضغوط العمل كاهلك وتصيبك بتوتّرٍ بالغ، قد يُترجَم إلى تعابير صادمة مع محيطك: لا تنسي منافع الدبلوماسيّة ومقولة "الصبر مفتاح الفرَج".

 على الصعيد الصحى
 ومع ذلك، تتمكّنين من تنظيم أوقات استراحاتك والتنعّم بنومٍ عميق.
مواليد هذا البرج: 1955 ­– 1967 – 1979 – 1991 – 2003 – 2015.

برج القرد
على الصعيد العاطفى
ترتاحين من عبء همومك وشكوكك الزوجيّة وتستقبلين التغييرات الإيجابيّة بفرحٍ وحماس. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فاستفيدي من هذا الشهر المفعم بالحظوظ لتطوير علاقة تلُوح في الأفق.

 على الصعيد المهنيّ
 قد تمنعك ضغوط عملك من تصويب أهدافك في المسار الصحيح: أزيلي من أمام ناظريك سحابة اليأس والتوتّر وقاربي الوضع عن بعد.

 على الصعيد الصحى
تنجحين في تعديل نظامك الغذائيّ بما يحاكي توازنك الجسديّ والمعنويّ.
مواليد هذا البرج: 1956 – 1968 – 1980 – 1992 – 2004 – 2016.



برج الديك
على الصعيد العاطفى
انتبهي من حساسيّتك المفرطة وتأثيرها على سلامة حياتك الزوجيّة، خصوصاً وأنّها تصوّر لك مسائلَ لا تمتّ للواقع بصلة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فاطردي عنك شبح اليأس وبادري بتحسين نمط حياتك، بدءاً من مظهرك وصولاً إلى نشاطك الاجتماعيّ.

 على الصعيد المهنيّ
 بعد جَدفٍ دام طويلاً في بحر الإحتمالات، ترسين على شاطئ الأمان، والانفراجات أيضاً، وتقرّرين تقليص ساعات عملك لصالح عائلتك والمحبّين.

 على الصعيد الصحى
راجعي أسباب حساسيّتك التشاؤميّة والشديدة الانفعال وعالجيها.
مواليد هذا البرج: 1957 – 1969 – 1981 – 1993 – 2005 – 2017.

برج الكلب
على الصعيد العاطفى
كي تستعيد حياتك الزوجيّة طيف بهجتها، منوطٌ بك بذل جهودٍ جدّية من خلال مراجعة أخطائك وميزاتك في مقاربتك لعلاقتك برفيق دربك. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فلا تشكّي للحظة بجاذبيّتك، التي لا تشبه إلّا نفسها.

على الصعيد المهنيّ
 مع المزيد من الأفعال والدبلوماسيّة، ها أنتِ تقرعين باب النجاح والارتقاء في مجالك.

على الصعيد الصحى
تتمتّعين بحيويّة عالية هذا الشهر.
مواليد هذا البرج: 1958 – 1970 – 1982 – 1994 – 2006 – 2018.

برج الخنزير
على الصعيد العاطفى
أيّاً كان وضعك العاطفيّ، تسبحين في بحرٍ من السعادة، حيث يسود التناغم الداخليّ والتوافق مع الآخر على أكثر من وتيرة، بسلاسةٍ ومرونة أشبه بالحلم، وحيث للمغامرة أكثر من وجهةٍ وعنوان.

 على الصعيد المهنيّ
 على قدر إبداعك هذا الشهر، قد تفشلين في التعاون في مشاريع تتطلّب عملاً جماعيّاً، بسبب عدم تماشي توقّعاتك مع الخطط المرسومة.

على الصعيد الصحى
 طاقتك أكثر من خارقة، استفيدي منها.
مواليد هذا البرج: 1959 – 1971 – 1983 – 1995 – 2007 – 2019.       

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق