اخر المواضيع

الثلاثاء، 1 مارس، 2016

توقعات برج الحوت لشهر اذار/ مارس 2016

توقعات برج الحوت لشهر اذار/ مارس 2016
توقعات برج الحوت لشهر اذار/ مارس 2016

ابراج اليوم: توقعات برج الحوت لشهر اذار/ مارس 2016




نظرة عامة لشهر اذار/ مارس 2016


يبدو شهر آذار (مارس) متفجرا بحيث يبلغ التنافر الفلكي أشده وتحديدا حوالي 21  قد نشهد تناقضات كثيرة وأحداث مذهلة ومفاجآت بالنسبة الى بعض التنقلات والمواصلات.ان شهر دقيق وقد يكون الاكثر عرضة لأحداث مربكة ما يشير الى وضع اجتماعي وسياسي متقلب  ويعيدنا بالذاكرة الى الازمة القتصادية في ايلول 2008 عندما دخل بلوتون الى الجدي وشكل معاكسة مع اورانوس في الحمل وهي بداية مرحلة تاريخية صعبة شهدناها جميعا لن تخف معالمها قبل 2017 .

 كما سيسجل هذا الشهر كسوفا للشمس في برج الحوت  يوم 9 آذار (مارس) يتزامن هذا الكسوف مع انتقال المريخ الى برج القوس ليشكل بالتالي مربعا مع الكسوف كما سيتزامن مع القمر العملاق مما سيعطي للكسوف قساوة وقوة وتسلط وربما يثير موجات من العنف والثورة والزلازل والاعاصير والفياضانات وستكون الطبيعة قارصة جداً بحيث ان الفترة الممتدة بين اليوم الاول من الشهر ولغاية 11 منه حذرة ومشحونة بالاحداث الطبيعية وغيرها لن نشهد هذا الكسوف في منطقة الشرق الاوسط بل سيكون في جنوب شرق آسيا في ماليزيا والفليبين واندونيسيا واوستراليا اما بالنسبة الى خسوف القمر الذي سنشهده يوم 23 آذار فسيحصل في برج الميزان فلن يشاهد ايضا في منطقة الشرق المتوسط بل في القارة الاميركية وشرق آسيا واستراليا فتكون لهذا الخسوف تاثيرات على الارض والبشر فالانسان والطبيعة يتأثران عادة بحركة القمر اضف الى ذلك تنافر بلوتون واورانوس للمرة الاخيرة وقد نفاجأ بحرب واجتياحات  وانقلابات وارهاب  واوضاع مهترئة ومشاكل صحية وأوبئة نسمع عنها للمرة الاولى






توقعات برج الحوت لشهر اذار/ مارس 2016


يشكّل هذا الشهر تحولاًّ في حياتك، فأنت تطوي سنة من حياتك لتبدأ اخرى اكثر نشاطًا وحيويّة، يناسبك موقع الشمس في برجك، التي تتحدث عن اكتمال دورة سنويّة والانطلاق في اخرى، ستشعر بالحماسة وستستعيد الثقة بنفسك، وبغض النظر عن عمرك وجنسك سوف تتحمس للجديد ولن تمانع بقول تحدٍّ او خوض تجربة جديدة.

قد تتفاجأ بتغيير في المعطيات، الأمر الذي يدفعك لاتخاذ موقف جديد او توجّه مغاير. وكأنك تكشف الحقائق وترى الامور من منظار شفاف. حان الوقت للتخلّي عن كلّ ما لم يخدم مصالحك، فأنت الآن اكثر نضوجًا وجرأة الامر الذي يُشجعك على اتخاذ خطوات لم تتجرأ على اتخاذها مؤخرًا.

يتجاوب معك الكثيرون وكأنهم يساهمون في انتشارك ووصولك. وظّف هذه الظروف للتقدّم فالحياة تنتظر منك مبادرة وتقدمًّا وكلّما كنت مبادرًا ومسؤولاً كلّما تقدّمت ونجحت.

يتكلّم كوكب الزُهرة في برجك خلال النصف الاول من الشهر عن انفراجات وارتياح وتجاوب ملموس معك. الزهرة ايضًا كوكب المال والحب فلا عجب اذا ما وجدت نفسك في علاقة ما او مرتبطًا بصداقة غريبة. تسهل المصالحات بين الاصدقاء والزملاء وافراد العائلة ويسود جوّ من الحب والطمأنينة. كما قد تُقبل على العمليات المالية بنجاح وتكون النتائج مُرضية.

 لكن حاذر من المبالغة بكرمك ولا تصدّق كل ما تسمع من كلام معسول. فأنت شخص طيّب القلب ومقدام ومندفع فاحذر الوقوع ضحية المراوغين وطالبي المساعدة.


اما كوكب المرّيخ الذي ينتقّل في القوس فهو مصدر اوجاع رأسك وآلام جسدك وسبب تهوّرك. حاذر من التسرّع والمجازفة لا سيّما في الايام الاقل حظًا. وظّف الطاقة الكبيرة والتي مصدرها المرّيخ في انجاز اعمال صعبة او تتطلب حيويّة وقدرة جسديّة كبيرة. باستطاعتك التغلّب على العراقيل والصعاب والنجاح في الوصول الى هدفك.






  

مهنياً


بالرغم من معاكسة المريخ من القوس لكوكب زحل في برج نفسه الا انك تتخطّى معظم العقبات ان لم يكن كلها وتسير باتجاه واضح لانك تعلم تماما ماذا تريد،ويساعدك في ذلك وجود الزهرة عطارد والشمس في برجك  ما يعني انفراجات ملموسة وعن تغاضٍ واضح لاخطائك وكذلك عن ارباح وانتشار انه شهر رائع من ناحية الحظوظ  ويمكنك من حل المشاكل ويظهر الحقيقة ويعطيك الحق ويشجعك على مواجهة من تريد وعلى الجرأة في اتخاذ المواقف، تبحث في طريقة لتجديد اسلوب عملك وتكون جديًّا في البحث عن تطوير او تغيير في مسارك، من يدري فقد تبدأ عملا جديدا.


عاطفياً


بالرغم من المشاكل العائلية التي تحوم وسوء التفاهم الذي يسطر مع بداية هذا الشهر الا انك تحسم امرك عاطفيا مع انتقال الزهرة الى برجك ابتداء من تاريخ 13 ما يجعلك تتمتع بانسجام وتعاطف الكثيرين معك ولا سيما الحبيب او الشريك تملك القدرة على التحرك كما تريد ولن تسمح لاحد بأن يستغلك، تكتشف حقائق وتتوضح لك امور كانت نصب عينيك لكنك لا تملك القدرة على رؤيتها، حان الوقت لاتخاذ بعض القرارات والخطوات الضرورية لتشعر بالثقة والارتياح، تفيض حبًّا وحنانًا وتغدق على الحبيب بمحبتك واهتمامك، فإذا كنت مرتبطًا سوف تنعم العلاقة المتينة بمزيد من المتانة والصلابة واذا كانت العلاقة متدهورة فالوقت حان لتحديد مصيرها وستملك انت ايها الحمل القدرة على التصرف والقرار، اما اذا كانت حياتك خالية عاطفيا فالظروف الحالية تدفعك لاعادة النظر بوضعك وربما لأخذ قرار بالنسبة اليه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق