اخر المواضيع

الجمعة، 15 يناير 2016

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 16 الى الجمعة 22 كانون الثاني-يناير 2016

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 16 الى الجمعة 22 كانون الثاني-يناير 2015
توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 16 الى الجمعة 22 كانون الثاني-يناير 2015  


ابراج اليوم: توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 16 الى الجمعة 22 كانون الثاني-يناير 2016   

كيف سيكون حظك لهذا الاسبوع؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزء القارئ إليك توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 16 الى الجمعة 22 كانون الثاني-يناير 2016  من موقعكم حظك اليوم -توقعات الابراج 


نظرة فلكية عامة لهذا الاسبوع 

لا تزال الكواكب على مسارها المشتري متراجعا في العذراء , عطارد متراجعا في الدلو, الزهرة وزحل في القوس المريخ في العقرب, الشمس في الجدي, القمر يتنقل بين الحمل والثور الذي يشكلا مثلثا فلكيا بينه وبين الشمس ويعدك بتأثيرات جيدة وبتحسّن كبير في الاوضاع والأحوال كافة. بحيث تكون انطلاقة العام مليئة بالوعود الصادقة لتتحقق معظم امنياتك السماء صافية اخيرًا والحظوظ داعمة جدًا لتطلعاتك وآمالك ستجد نفسك مطمئنًّا ومتفائلاً، وبصراحة لا حدود لطاقتك ولا من يردعك او يحاول إحباط محاولاتك.


  :برج الحمل


مهنياً تبدأ الاسبوع بفترة ممتازة على الصعيد المهني تحمل إليك آمالاً كثيرة وتطورات وترقيات وفرصاً مميزة. إنه الوقت المناسب لكي تتخذ مبادرات على صعيد مهنتك، توسع الآفاق وتحررك من قيود طالما كبلتك في السابق، فتنتقل من فترة اضطررت خلالها إلى التأقلم وقبول التسويات إلى فترة تستطيع خلالها أن تفرض شروطك بارتياح. تؤازرك الطوالع الفليكة توفر لك إمكانات مهمة بالعمل، وضمانة للنجاح في كل المساعي والخطوات. أما التعاطي مع بعض المراجع الحكومية أو النافذة فيبدو مثيراً. قد توقع على عقد، أو تحصل على موافقة سعيت إليها، أو تتلقى عرضاً ومفاجأة، ما يتيح لك ترجمة أفكارك إلى وقائع.

عاطفياًقد يحمل الاسبوع حدثًا عائليًا سارًا كولادة طفل او ربما زواجًا. اجواء دافئة ومطمئنة تعيد السلام الى العلاقة المتينة، وتعزّز الروابط الجديدة، وتمنح اصحاب العلاقة المتأرجحة فرصة لتصحيح الاخطاء. يجب التحرك في هذه الفترة والتي قد تحمل بالفعل خبرًا او ظرفًا سارًا يؤكّد لك موقع الزهرة في القوس اهمية الفترة الحالية، وحتى العازب يكون مدعوًّا إلى التحرّك باتجاه تعزيز وضعه وربما الخروج من حالة العزوبية. ينسجم حاليًا مع مواليد برج العقرب والقوس والجدي.





برج الثور:



مهنيًّا: تدخل أسبوعاً ممتازاً تحقق خلاله بعض الأهداف على الصعيدين المهني والشخصي. تبدو المعنويات مرتفعة كما التفاؤل. تعالج مسائل كثيرة، ومشاكل عالقة منذ السنة الماضية. إنه الوقت المناسب لكي تتعمق بمساعيك، وتقدم عروضك، وتفاوض بشأن شروط العمل. يدلك الحدس على الاتجاه الصحيح، فتصغي إلى نداء القلب لتسير في الدرب المؤدي إلى النجاح. قد تقوم ببعض الاتصالات المهنية الواسعة، وتسهل لك الأفلاك المساعي. تتصرف بحكمة وذكاء وتترك جانباً، ما يعيق الطريق. تدرك أن كل شيء يحتاج إلى الوقت، وهذا الوقت لا يسامح ما يحصل بدونه. تخوض هذا الاسبوع مجالات تقنية. أو مفاوضات وسط بعض المجموعات أو التنظيمات. وربما تتيح لك هذه الفترة مجالاً للانخراط في السلك السياسي إذا شئت. أما في مجال عملك فقد تلعب دوراً مهماً، تنتخب كممثل عن مجموعة أو نقابة أو تيار أو جمعية أو اتحاد، وتقود المسيرة بنجاح.

 
عاطفياً
 يتميز هذا الاسبوع بعلاقات ودية مع المحيط، وبصداقات مميزة تلعب دوراً في توجهاتك واتزانك العاطفي. تعيش تواطؤاً مع الحبيب وتقارباً وتفاهماً، وإذا كنت وحيداً فقد يلفت انتباهك شخص يلوح في الأفق، أو تنشأ صداقة تتحول إلى حب وتتطور تدريجياً على مر الأشهر المقبلة. كذلك قد تكون الصداقة لبعض مواليد الثور ملاذاً في الأوقات الصعبة. أما اللقاءات الرومنسية فقد تتم للعازبين عبر بعض الاتصالات التربوية أو الروحية، أو من خلال بعض الأصدقاء، في حين أن المجال المهني يبدو الموقع الأوفر حظاً للقاءات العاطفية.





برج الجوزاء:



مهنياًخفف النمط، واحم نفسك من الأخطار، في بداية الاسبوع ، لا تقدم على تحديات أو تصرفات عشوائية بدون تفكير وصبر وحكمة. إن أفضل أسلوب يجب اعتماده الآن هو الليونة والرؤية وعدم فرض إرادتك على أحد، وبذل الجهود من أجل محاصرة النزاعات والمشاكل، خاصة إذا تعرضت لمواجهة مع مسؤول أو أحد الأصدقاء أو الأقرباء أو الأهل. إذا بدت لك الأجواء دقيقة لمواجهة في بداية الاسبوع فاعلم أنها تسير نحو التصعيد في وسطه، وقد تتحول إلى احتكاكات كبيرة أو حتى شيء من العنف. قد تضطر إلى التجاوب مع قرارات لا تستسيغها، أو تجد نفسك أمام موقف دقيق، أو مأزق تواجهه أو تتهرب منه. قد ترضخ لبعض الظروف المستجدة، والتي تفرض نفسها عليك. لا تبخل على ذاتك بطلب المساعدة من أصدقاء والنصائح، خاصة في بداية الأزمة.



عاطفياً: قد تسوء العلاقة مع المقربين ، ويبدو الاتصال صعباً. تضطر إلى تقديم بعض التنازلات من أجل إشاعة الانسجام. قد يربك وضع لأحد أفراد العائلة، وتشعر في بعض الأحيان أنك غير قادر على العلاج. مطلوب منك الرقة والهدوء والتعامل بلطف وتعاطف، قد يكون الآخرون بحاجة إليك أكثر مما أنت بحاجة إليهم، وأنت الثور القادر على تبسيط الأمور وشرحها وتشريحها بطريقة حكيمة وقوية، كرس وقتك للبحث عن مصلحة المقربين وسلامهم الداخلي. قد يحتاجك أحد المرضى، أو يطلب تدخلك بعض الجمعيات أو المنظمات أو الاتحادات التي تنتمي إليها لكي تجد مخرجاً لمأزق.






برج السرطان:




مهنياً اصبر قليلاً وحاول أن تتروى إزاء بعض الضغوطات تدخل دورة جديدة تحمل إليك الارتياح والنجاح. تتاح لك فرصة إنهاء بعض الأوضاع المعقدة والتي كانت ضاغطة جداً. تصوب الأعمال، أو تنطلق بعمل جديد إذا كنت راغباً بذلك. تقوم بعملية تحديث في منزلك أو مكان إقامتك أو في حياتك، باختصار، تشعر أنك تولد من جديد. ترتفع المعنويات تبدو الحيوية في أوجها تأتيك المساعدات القدرية والبشرية، كما تتلقى اقتراحات وعروضاً مهمة، فتعزز المشاريع، وتنطلق لتنفيذ بعض الأفكار والأمنيات. تتقدم بخطى ثابتة متحدياً الصعوبات رغم بعض الفترات من الخيبة واليأس والتراجع والتشاؤم. تستقي الشجاعة من المحيطين، وتنطلق باحثاً عن النجاح، غير متكل على الحظ الذي قد يفاجئك.

   

عاطفياً: تفرح لانفراج مسألة عالقة وتعرف كيف تتدبّر امورك العاطفية والعائلية تقدم على خطوات جريئة لتصحيح بعض الاخطاء السابقة وتنظر الى الحياة من منظار واضح موضوعي، ولن تخشى مواجهة الامر الواقع بشجاعة. اجل، تجد نفسك سائرًا في اتجاه جديد او ذي نكهة جديدة. يناسبك الحوار والنقاش، وتخدم الحياة الاجتماعية اهدافك، فلا تنعزل بل تحرّك لتعزيز علاقاتك ولا سيّما العاطفية منها. انه اسبوع القرار وحسم الامور والتطوّر والخروج من عنق الزجاجة الى الوضوح والانشراح.





برج الاسد:



مهنيًّا تدعمك الكواكب في كل مساعيك وتتوصل إلى نتائج عملية وواضحة خلال هذا الفترة إذا اتخذت المبادرة بحكمة، واتكلت فقط على قدراتك وجهودك. قد تقدم اقتراحات وحججاً منطقية تطلقها ببراعة، فيسطع نجمك وتبدو راسماً لمصيرك في هذه الأثناء. والذي قد يؤثر سلباً على بعض مواليد الاسد ، فيعرقل الخطى وتكون وحدك القادر على اتخاذ القرارات ومحاصرة هذه المشاكل إما باعتماد الصبر في بعض الأحيان، أو بمحاولة فك القيود في أحيان أخرى. تضطر هذا الاسبوع إلى تعديل بعض المنهاج في العمل، وربما تجد الأمر صعباً في البداية، يتطلب منك تنازلات وتضحيات، إلا أنك تدرك أن هذه التغييرات كانت لمصلحتك، وربما تجري بعض التعديلات في طريقة تصرفاتك وأسلوبك.


عاطفيًّا:انه اسبوع رومنسي تختفي خلاله التوتّرات والمشاحنات وحتى الالتباسات. تدور الأمور على الصعيد الشخصي بشكل جيد قد تعرف لقاء عاطفياً مميزاً إذا كنت خالياً، وتعيش انسجاماً مع نفسك، وربما تتلقى مفاجأة سارة تلاطفك الكواكب وتعزّز موقعك وتدعم عواطفك. يضيف الزُهرة جوًّا من الجدّية في العلاقة، الأمر الذي قد يؤدّي الى الزواج او الخطبة اذا كانت الظروف مؤاتية.







برج العذراء:



مهنيًّاكل شيء يتحرك في حياتك، وجود القمر في برج الثور يزيدك اندفاعاً وديناميكية، إلا أن هذا الطالع يشكل أيضاً خطراً من التسرع والتهور، تتبدل معطيات، وتتخذ قرارات فجائية. قد تغير مكان إقامتك، وتتزود بأفكار كثيرة غنية تتدافع وقد لا تجد ثمارها بسرعة. لا تستعجل شيئاً وأحسن نعمة الصبر والانتظار. ألست أنتمن يحاضر في التوقيت وضرورة معرفة الوقت المناسب والانطلاق؟ قد تتأخر مستحقات رغم الحركة الكبيرة،، من غير المفيد تسريع الخطوات، بل إن نصيحة الفلك هي في حماية نفسك من الخسائر المادية وعمليات الاحتيال. 
أما تعليمات الفلك فتتحدث عن ضرورة إحداث تعديل في حياتك ودرس هذا الموضوع أو التخطيط له الآن. استفد من نقطة القوة لديك، وهي المفاوضة بحكمة ودراية، فأنت تقود النقاشات حيثما تريد، وتدافع عن وجهة نظرك بحدة ومهارة. بدون شك، أنت قادر على المناورة وجذب التأييد ونيل النتائج المطلوبة. قد تسافر لملاقاة بعض الفرقاء، أو لإلقاء محاضرات، أو للتوصل المفيد، وربما تلعب دوراً في الشأن العام.




عاطفياقد لا تسير الأمور كما تشاء على الصعيد الشخصي ، بل تنتابك همومم وقلق وتواجه خيبة أو تعرف جدلاً وخلافاً محتملاً، ان وجود الزهرة في القوس يشير إلى أنك والشريك أو الحبيب تعيشان فترة من القلق والحيرة وعدم فهم مشاعركما، رغم التقارب بيه وبين عائلتك. قد يترجم الأمر أيضاً بتشابك بين وضعك الحميم والوضع العائلي. لحسن الحظ أن كلاكما يعطي مساحة أحبر من الحرية للآخر. إلا ان كلاكما تحتاجان إلى الوضوح، وتعيشان فترة من التشويش والالتباس.










:برج الميزان



مهنياًتبتسم لك الحظوظ هذا الاسبوع فلا تخشَ شيئاً لأن المشهد الفلكي جيد لا بل إيجابي، ولا يدعو إلى الخوف. أصبحت الآن تسيطر على الأوضاع وسط أجواء إيجابية تتنامى وتتطور, لقد مررت بفترات من الجمود أو الارتباك، إلا أنك الآن انطلقت في الطليعة وها إن العروض تأتي إليك، فيطالب بك الكثيرون ويقدمون لك العروض لكي تقدم لهم خدماتك، وتقف إلى جانبهم. يستعد بعض الأطراف لتقديم التنازلات من أجل الحصول عليك، فتشعر بالفخر والاعتزاز، وتتأمل بتجديد يحفزك. تبدو متطلباً ومتطرفاً في حرصك على الكمال، إلا أنك تتلقى أكثر مما تطلب، فتتضاعف الاحتمالاتن وتزدهر الأوضاع المالية.


عاطفياتعيش اسبوعا مناسبا جدًّا للمّ الشمل ولازالة العقبات التي تقف في درب سعادتك. انه بالتأكيد زمن الرومنسية ، فأنت ممتلىء سحرًا ونشاطًا، وتبدو شغوفًا بالناس وبكل ما تعرف وتحب. يتحدث الفلك عن تقدم في مساعي التودد والمصالحة، كذلك يشير الزهرة في برج القوس الى عواطف جياشة ورغبة في تعزيز الروابط. انه اسبوع الحب والدلال والغزل. تأخذك الجرأة لتقديم البراهين عن حبك وحرصك، وتفرح عندما تجد تبادلا للحب وللعواطف. اختر وقتا مناسبا لموعد الزاوج او الخطبة، واحرص على ان يكون قبل23 كانون الثاني يناير موعد انتقال الزهرة الى برج الجدي.





برج العقرب:



مهنياًتدخل اسبوعاً متعدد الوجوه يحمل إليك حرية في التصرف أكبر، ويعفيك من التأثيرات المزعجة التي عانيت منها،. لكن وجود القمر في برج الثور يضطرك إلى مواجهة بعض الصعوبات وإلى معاودة الكرة إذا فشلت محاولاتك الأولى. لكن جميع مواليد العقرب يواصلون الجهد، ويتغلبون على شعور باليأس والتراجع لمواصلة الجهود. معروف أن مولود العقرب لا يستسلم أمام العراقيل بل يتحداها إلى آخر لحظة. كذلك يكون لتطور سياسي أو اجتماعي عام أثر على سير أمورك. بعض مواليد الثور قد يتبوأون مركزاً، أو يحتلون منصباً، أو ينظمون لعمل ولانطلاقة، وربما بعالجون قضية تتعلق بضرائب ورسوم أو إرث.


عاطفيًّا: عليك إعادة النظر في بعض الارتباطات أو بعض الوعود، إذ يخيم جو من عدم الاستقرار ومن أوقات سعيدة يتخللها بعض الخيبات، فتشهد تأرجحاً واضحاً بين الإيجابية والسلبية. وقد يصعب عليك التعاطي مع الحبيب أو الشريك بسبب مزاج متقلب، وأوضاع مربكة طارئة، وسوء تفاهم متبادل. إياك أن ترتكب الهفوات والأخطاء وأن تبلغ حد القطعية في علاقتك. لا تتخذ قرارات متسرعة ولا تعمد إلى السلبية في مقاربتك للمشاكل، بل يجب أن تبادر إلى إشاعة التفاهم والمبشارة بحوار، ولو أن الرومنسية تبدو غائبة عن الجو في هذه الفترة.






برج القوس:



مهنياًتشهد هذا الاسبوع سقوطاً للحواجز الواحد تلو الآخر لكي تشعر بالارتياح وتستعيد نشاطك وحيويتك كما المعنويات المرتفعة والثابتة. 
تكون أولوياتك الآن تمتين أوضاعك المهنية، ويدعمك الفلك لكي تشعر بالاستقرار والسيطرة على الأوضاع. ويمتن أوضاعك بعد بلبلة وتحديات. تلتقط أنفاسك وتنتصر على المتاعب ولو أنك تمر، خلال هذه الفترة الانتقالية، ببعض التقلبات وتشعر بالقلق. كل تغيير يؤدي إلى شيء من الاضطراب، وهذا ما يحصل مع بعض معك الآن الذين يسيرون في الاتجاه الصحي ، تبدو الشؤون المالية جيدة ، إذ تتزود بحدس ممتاز،ما يجعل الاستثمارات أكثر وعداً في المميادين الإبدايعة والتجميلية وعالم الأزياء والفن.


عاطفياانتهى زمن الخيبة واليأس تدخل الآن دورة مفيدة جداً تبعث في نفسك الفرح من جديد. تبدو العواطف مزدهرة والحب واعداً، تبني علاقاتك على أسس ثابتة وتتجنب المشاكسات. تبحث عن الأمان والاستقرار، ويغمرك الحب بإشعاعاته، سواء كنت متزوجاً أو عازباً. تتعزز ثقتك بالنفس، فتميل أكثر إلى الكمال في العلاقات رافضاً أي شيء يسيء إليها. تتعلق أكثر بالقيم وربما تبحث إذا كنت خالياً عن شخص يكبرك سناً هذا إذا بحثت عن الاستقرار لكن الفلك يطلب إليك تجنب الانتقادات الهدامة، خاصة في الأوقات الرومنسية.






برج الجدي:



مهنياًآن الأوان لكي تقوم بالخطوات الضرورية والمساعي من أجل تثبيت موقعك، أو قطف ثمار جهودك السابقة، أو الحصول على منصب يليق بك. توقع ترقية أو مفاجأة سارة، في فترة مناسبة جداً للعمليات المالية والتجارية وللأسفار وللمفاوضات. تتضاعف النشاطات فتتلقى عروضاً جيدة ومتنوعة تشعر أنك انطلقت من جديد على كل الأصعدة الحصية والعاطفية. يتزودون بمعنوياك قوية ويتعزز وضعم المادي والمالي. تسقط الأثقال فتشعر أن الحظ يعود إليك من جديد، وأن الأسوأ قد زال وأصبح الآن وراءه. تحميك السماء وتتدخل قوى خارقة لمساعدتك في الوقت المناسب وتسجل تطورات استثنائية، فتجذب إليك الأنظار كما الحسد.




عاطفياً:  قد تعيد النظر بإحدى العلاقات العاطفية ، أو تعيش تردداً أو خيبة أو عدم تفاهم مع الشريك. تبدو متذمراً من وضع لا يرضيك، خاصة إذا كنت من الدائرة الثالثة. قد تشعر بالوحدة، وتجد أن مصدر سعادتك هو فقط العمل. تحتاج إلى الرعاية العائلية وإلى حضور لا يتأمن. بعض المواليد يعيشون جرحاً في الأعماق بسبب غياب أو تخل. قد تقوم بخطوة استثنائية، أو تفرض إرادتك، أو تطالب بحقوقك. يدور نقاش طويل حول هذا الأمر، وتبدو أنانياً حتى في طرحك لبعض المواضيع أولاً ثم مصالح الآخر! هل يتجاوب معك الحبيب أو الشريك؟







برج الدلو:



مهنيًّا إذا استطعت هذا الاسبوع أن تضبط أعصابك، وتحسن التصرف بهدوء، والتأقلم مع الأوضاع بدون احتجاج واعتراض، فتنتصر على المعوقات وتواصل طريقك بسلام. تدرك بعقلك أن لا شيء يدعو إلى الريبة إلا أن الانفعالات تبدو الأقوى الآن. قد لا تسير الأمور بالسرعة التي تتوخى، وتشعر بالتعب أمام مراوحة بعض المشاريع المكان إلا أن مثابرتك الأسطورية تتيح أمامك فرص إنجاح المخططات، مهما كانت الأوضاع. قد تطلب وقتاً للتفكير، أو تجد أن الوقت لم يحن بعد لاتخاذ قرار مثلاً، أو تخضع ربما لعملية تأجيل قسرية في مجال ما أو تراجع حساباتك وتدرس أمورك بهدوء قبل القيام بأي خيار.


عاطفياً تبقى الأجواء العاطفية ملائمة لك هذا الاسبوع ، فاستفد من هذه الفترة لتوضيح بعض الأمور ومصارحة الحبيب الذي يحتاج إلى تطمين ربما. ترى الأصدقاء داعمين لخطواتك، وقد تحتاجهم ربما تخطط لسفر مشترك مع بعض الأصدقاء، وتعيش مناخاً ضاغطاً حتى في هذا الإطار، أو تلجأ إلى بعض علاقاتك طالباً النصح أو التدخل كلعب دور الوسيط في قضية شخصية. قد يترجم الأمر أيضاً بمواساتهم لك في لحظات قاسية.









برج الحوت:



مهنيًّايمكن القول إنك تصل إلى الفترة الواعدة والتي تفتح أمامك الأبوا ب واسعة لكي تحقق أهدافك وتنطلق نحو فترة آتية حافلة بالإنجازات الكبيرة والحظ الداعم. تقدم هذا الاسبوع على مساعي ومبادرات مهمة تعطيك نتائج فائقة، في حين تسير الشؤون الحياتية اليومية كما ترغب وتشتهي. كل شيء يتجه نحو الأفضل. تسيطر على انفعالاتك وعواطفك، فتزول المخاوف والهواجس تسارع الخطى تعوض عن الوقت الضائع، تعاود الالتحاق بمن سبقك لا بك تتقدم عليه وتنجح في كل ما تفعل. باختصار، تحقق أحلامك، وتنتقل من مهمة إلى أخرى بدون تأخيروتسجل الانتصار الكبير.



عاطفيًّايحمل إليك كوكب الحب بعض المفاجآت المزعجة ، ولا بد من الإشارة إلى المعاكسة الفلكية على الصعيد الشخصي،تتمرد على واقع، أو تتطرف في تطلباتك، وقد تعرف في الوقت نفسه عواطف جياشة مع الشريك، أو لقاءات مهمة، إذا كنت خالياً. لكن الفلك يشير أيضاً إلى أوهام وتضخيم لبعض المشاعر، أو لعودة مع الماضي في لقاء مع حبيب قديم يحاول الدخول إلى حياتك من جديد 
أما العازبون فيبدون جديين في البحث عن شريك للحياة، ويبتعدون عن المغامرات.





-------



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق