اخر المواضيع

الأربعاء، 2 ديسمبر 2015

توقعات برج العذراء لشهر ديسمبر(كانون الاول) 2015

توقعات برج العذراء لشهر ديسمبر(كانون الاول) 2015
توقعات برج العذراء لشهر ديسمبر(كانون الاول) 2015 

ابراج اليوم: توقعات برج العذراء لشهر ديسمبر(كانون الاول) 2015 




نظرة عامة لشهر ديسمبر (كانون الاول) 2015


ما يحدث في هذا الشهر يكون له تأثير على السنوات العديدة القادمة بحيث ان كوكب أورانوس لا يزال يتنقل في برج الحمل منذ العام 2011 ان عبور هذا الكوكب في برج الحمل يدعونا الى تفادي الاعظم والى اعتماد الدبلوماسي والى التفاوض والحوار يعتبر اورانوس كوكب المفاجآت والحروب والثورات الشعبية والبراكين الجارفة والزلازل الهدامة وستستمر تأثيراته الدامية واعمال العنف والشغب ةعلى الارجح لن تستقر الاوضاع طيلة السنين التي يتواجد فيها في برج الحمل اي حتى العام 2019 بحيث ان برج الحمل الذي يحكمه كوكب المريخ الذي يرمز ال الاعمال العسكرية والحروب والقوة والتمرد والتطرف ولا عجب اذا ما دق ناقوس الحرب الكبيرة باب عدة دول,

توقعات برج العذراء لشهر ديسمبر(كانون الاول) 2015 



كيف سيكون الشهر الأخير من العام؟ هل بإمكانك انهاء الواجبات العالقة والتخلّص من المشاريع التي تضيّع وقتك؟ فقد يكون هذا الشهر من الاشهر المضطربة حيث تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد او مفاجئ. لست في وضع نفسي مستقرّ لتقتحم المجهول او لتخاطر بكل ما وصلت اليه من مراكز، وانجازات او شهرة. فالظرف الفلكي يتطلّب منك بعض التريث والحكمة، ومن الافضل عدم بدء المشاريع بل انتظار الشهر المقبل.
يتوجّب عليك هذا الشهر ان تختم المشاريع لا ان تفتحها وان تنهي النقاشات لا ان تبدأها. فإن طاقة هذا الشهر لن تكون كافية ولا مناسبة للبدايات على انواعها. فكن حذرًا ولا تقع ضحيّة المراوغين او الاغراءات. ولكن هذا لا يعني انك لا تستطيع درس العروض او بحث الشروط والمعطيات، بل على العكس تمامًا، فهذا هو افضل ما يمكن فعله. الطاقة المتوافرة تسهل عليك وتشجّعك على محاسبة الذات، ومراجعة الحسابات ودرس الامور. تمهل ولا توقّع عقدًا قبل نهاية العام. وبالتالي تكون الاسابيع الثلاثة الاولى مرهقة ومتعبة، تستنفد قوتك وطاقتك، وتشتّت تركيزك وتتعب اعصابك. فقد تحمل إليك هذه الفترة خلافًا مع المحيط من انسباء او مقرّبين، او قد تحمل خلافًا عائليًا بسبب ارث وسوء تفاهم، ومن الضروري معالجة الأمر الطارئ في حينه تفاديًا للأزمات. ادعوك الى اعتماد الحلول التوافقية والسهلة.
تجنّب تعقيد الامور لأن نوعيّة الوقت متوتّرة، ولن تسمح بالتواصل الشفاف. عليك فتح باب الحوار والابتعاد عن تبادل الاتهامات والملاحظات الجارحة. تحرّك باتجاه المصالحة والوئام كل يوم وكل لحظة، وتخدمك مواقع النجوم في الايام الأكثر حظًا. لا تستسلم للجو المشحون والمتشنّج، بل حاول تلطيفه. حافظ على الأسرار المؤتمن عليها من قبل الاصدقاء الو الشركاء او افراد العائلة، وغضّ الطرف عن الاخطاء والهفوات، وتذكّر ان الغضب يجرّ المزيد من الغضب، ولن تصل الى نتيجة مرضية باعتماد اسلوب استفزازي او سلبي. اعتبر مواليد 30 كانون الأكثر عرضة للإرهاق والمتاعب خلال هذه الفترة المتعبة، وعليها في الدرجة الاولى وعلى بقيّة المواليد ايضًا حماية مصالحها من التأرجح وعدم اهمال الواجبات العائلية والمتطلّبات الشخصيّة والصحيّة.
اما الفترة الثانية والتي تبدأ بتاريخ 22 كانون الاول، فأقل ما يمكن ان توصف به هو النجاح والتألّق والازدهار. فالكواكب في هذه الفترة تكون داعمة، ومواقع النجوم في البيت الخامس تعد بانفراج عائلي وشخصي وعلى صعيد الحب والإبداع. تكون الحظوظ كثيفة ولا بد من ان تثمر تحركاتك خلال الايام العشرة الأخيرة. لذلك عليك بذل كلّ مجهودك يا عزيزي العذراء لتعويض ما فاتك من خسارة وتأخير، ولإعادة الأمور الى مجراها الطبيعي. لا تستسلم وثابر كي تحصل على التقدير والتقدّم والمكافأة.
استغل الاسبوع الأخير لإنهاء العام بشكل تام، من دون ترك ذيول الامور العالقة تجري خلفك الى السنة المقبلة. عساك تنجح في ضبط الامور وتفادي التراجع وتضييع الوقت. لن تخيب آمالك في نهاية هذا العام، وتحيطك الكواكب والنجوم بأجواء لطيفة وجميلة مع الاهل والأحبّاء، ولعلها تكون نهاية عام سعيدة لجميع مواليد برج العذراء، والى العام المقبل ان شاء الله!


  

مهنياً

إنه شهر مهمّ جدًّا وقد يحمل إليك في طيّاته وامتحاناته مكافأة كبيرة، وعجقة انشغالات ومسؤوليات متنوّعة تكون من نصيبك دون سواك، الأمر الذي يثير استياءك، لكنك تخطئ جدًّا يا عزيزي بالالتفاف حول الواجبات او الاستخفاف بها. تكون الاسابيع الثلاثة الاولى ضاغطة، وبعض مواليد برج العذراء يكون على موعد مهم مع جهة رسمية لأداء واجب من ضمن عمله. تتجلّى المكافأة او التقدير اثر انجازك المطلوب، فإما ان تحصد النجومية او يكون مصير سمعتك التشويه. لحسن الحظ تختفي معظم الظروف الضاغطة ابتداءً من تاريخ 22 ليصبح الاسبوع الأخير من الشهر واعدًا بتوفيق وانفراج ونجاح.


عاطفياً


ليس شهرًا مناسبًا للارتباط او للتعبير عن المشاعر الجديدة، الا اذا كانت بهدف توضيح او معالجة الخلافات. انتظر حتى الاسبوع الأخير لأنه اسبوع رومانسي يحمل الافراح والانفراجات، باستطاعتك عندئذٍ التحرّك كما تريد وتشاء.انه شهر متقلّب كتقلّب طباعك، وقد تجد صعوبة في مماشاة الأمر الواقع من دون اثارة المتاعب. يصعب التفاهم معك، وقد تتعرّض العلاقة الجديدة او المتأرجحة للكثير من الضغوط الصعبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق