اخر المواضيع

الجمعة، 30 أكتوبر، 2015

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 31 تشرين الأول - أكتوبر الى الجمعة 06 تشرين الثانى-نوفمبر2015

توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 31 تشرين الأول - أكتوبر الى الجمعة 06 تشرين الثانى-نوفمبر2015
توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 31 تشرين الأول - أكتوبر الى الجمعة 06 تشرين الثانى-نوفمبر2015 

ابراج اليوم: توقعات الأبراج لهذا الأسبوع من السبت 31 تشرين الأول - أكتوبر الى الجمعة 06 تشرين الثانى-نوفمبر2015      


  :برج الحمل


مهنياً: بالرغم من وجود المثلث الفلكي المائي والقمر في السرطان الا ان الأمور تسير بشكل رائع وقد تسير بشكل تلقائي من دون مشاكل تذكر. يكافئك الحظ مع وجود الشمس وعطارد في العقرب ويفاجئك بتطور سعيد شرط اتباع الإرشادات والتقيّد بالقوانين. تتوضّح امامك الرؤية وتمرّ بفترة مهمّة من سنتك الآن، واعتقد ان الباب مفتوح لتحقيق الارباح وللتوصل الى انجازات كبيرة. لا تلغ المواعيد ولا الارتباطات ان الدرب سيكون سالكاً في مختلف الاتجاهات وخالياً تماماً من العراقيل، وكأنّ القدر يقدّم لك فرصة ثمينة للتقدّم. لا أعدك بأرباح هائلة ولا بالمعجزات، لكنّ الجهود الصادقة تنال مكافأتها ولن تضيع سدى. هذه فرصتك الثمينة لكسر القيود والتحرّر من العوائق النفسية وغيرها، مهما يكن عمرك ومجال اختصاصك. حان الوقت لتصحيح الانطباعات ولوضع حدّ ربّما لتدخلات الآخرين.

عاطفياً: تعلن بداية شهر تشرين الثاني نوفمبر عن إشراق في حياتك ونجاح كبير تحققه على صعيد شؤونك الحميمة. تلبي دعوات كثيرة وتجد أجوبة عن حيرتك. تعيش أحداثاً جميلة ولقاءات رومانسية جداً وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها. إنها فترة ممتازة، تسمح لك بالتقرّب جداً من الحبيب. فرص عديدة لتصحيح الأخطاء التي سببّت تراجعاً. وأعتقد انّك ستحظى باهتمام الحبيب وتعاطفه، هذا عدا عن عاطفتك الواضحة تجاهه ورعايتك له بشكل دائم. قد تعيش عشقاً مميزاً وولهاً وعلاقة استثنائية تحلم بها





برج الثور:



مهنيًّايكون المزاج صافيا في عطلة الاسبوع فتنكب على اعمالك بكل ثقة وتبادر الى جديد الا ان تاثيرات الشمس وعطارد من برج العقرب تكون متطلّبة تسلّط عليك الأضواء لتكشف أخطاءك ونقاط ضعفك وتمتحن قدراتك، كما أنه يحمل مسؤوليات متلاحقة تدفعك الى العمل ساعات إضافية أحياناً بسبب ازدياد الضغط، وأحياناً بسبب غياب الآخرين او تقاعسهم، فتُلقى أشغالهم على عاتقك. في جميع الأحوال يكون اسبوعا سريع الوتيرة، وقد تحمل أيامه مرضاً او خيبة او خلافاً. كما قد يخبئ بعض التطورات التي قد تحدث على الساحة العائلية، فيجب تكريس بعض الوقت لحلّ الأمور وإيجاد المنافذ السليمة أنصح لك عدم التكابر او التظاهر او التبجّح بطاقات أعلى مما تملك، كي لا تواجه بحواجز ومعاكسات ضخمة لا تستطيع اجتيازها.

 
عاطفياً
على الرغم من بعض الهدوء السائد تتطوّر الأحداث بشكل جيد ومرضٍ جداً. ان وجود الزهرة في العذراء الصديق يفسح في المجال أمام الأحباء لمد جسور عظيمة ومتينة. تسمح الظروف السائدة بسدّ الثغرات وردم الهوات بالتفاهم والتقارب. وأنت يا عزيزي الثور لن تخسر حبيبك بل تترسّخ العلاقة بين الطرفين بشكل ممتاز، بحيث لن تحول المشاكل اوالخلافات الصغيرة دون إحلال السلام والتوازن بينكما؛ فكن جاهزاً دائماً نحو الحبيب لمدّ يد العون والتساهل والتسامح. لقاءات مميّزة أو حدث مهم، قد يُترجم بسفر إلى الخارج مع الحبيب، أو باكتشاف أمر مهم يسعدك.




برج الجوزاء:



مهنياً لا تزال الحظوظ الى جانبك والأبواب مفتوحة بانتظارك. قد تطلق مشروعا جديدا وتباشر مرحلة جيدة من فرص النجاح والتفوق تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماسة. لا أعتقد انّ أحداً قادر على الوقوف في دربك، فلا تتراجع عند المواجهة ولا تخش خصمك. انت قويّ وقادر على استيعابه وقلب المعطيات رأساً على عقب لمصلحتك. باستطاعتك تسلّق القمة اذا ارادت، لكن عليك ان تتحلّى أوّلاً بالطموح والقدرة. تحرّك باتجاه هدفك ولا تجلس منتظراً نصيبك ! خذ أنت المبادرة اذ لا ينقصك شيء. لديك الثقة والحظ والفرصة. لا تتكاسل. تنجح في العلاقات العائلية والتجارية وتحقق إنجازات مهمة على الصعيد الدراسي.


عاطفياً: تعاني صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهّمه، وربّما يصل بك الأمر الى اتّهامه باللامبالاة والإهمال.تشتعل النقاشات بصورة سريعة وتكثر الانتقادات الجارحة التي لن تحتملها العلاقات المتأرجحة او الجديدة. فكن متيقظاً وحاول تلطيف الأجواء. تذكّر أنك صاحب التأثيرات السلبيّة ولا بدّ أنّك تترك أسوأ الانطباعات وأبشعها، فلا تتوهّم أنّ الحبيب وحده مخطئ. عليك أن تحترم مشاعره وإنْ كانت آراؤه حالياً جارحة ومختلفة تماماً عن توقّعاتك.انتظر انتهاء العاصفة لتناقش المواضيع الحسّاسة والدقيقة. ولا تحاول أن تفرض عليه رأياً إذا لمست نفوراً أو رفضاً، فعلى الأرجح أنتَ تتّبع أسلوباً فظّاً وتثير نقمته أو عدائيته.






برج السرطان:




مهنياً تناضل لكي تحقق هدفاً مالياً يبدو أساسياً وتسعى له منذ مدة. ان وجود الكواكب مجتمعة في برج العذراء ,عطارد والشمس في العقرب الصديق يجعلك تتلقى علامات الإعجاب والتهنئة، وعروضاً لشغل منصب جديد، أو تكلف بمهمة. من المحتمل أيضاً أن تعرف ترقية تعزز أوضاعك المالية وترفع المعنويات، مقبلاً على الدنيا بآمال جديدة وتفاؤل. قد ترتبط بجديد على الصعيد المهني، أو توقع عقداً مهنياً كبيراً تنشغل بمستندات وأوراق وملفات تتعلق ببعض المسائل المالية الملحة. تعيد إحدى المؤسسات أو الشركات التي تعمل لديها النظر في حساباتها، أو تغير في إدارتها، أو تستحدث مواقع ومناصب جديدة، ما يثير قلقاً يشمل بعض الزملاء. الحظ يحالفك لكي تعالج مشاكلك الشخصية والعائلية، مدعوماً من شريك مسؤول يجد الكلمات المناسبة في الوقت المناسب للتخفيف من الوطأة.
   

عاطفياً: لا يزال كوكب الزهرة يرعاك عاطفيا اذا كانت لديك نية في الاستقرارستكون بداية الطريق نحو اهداف مهمّة ورئيسيّة، ولهذا السبب قد يلتقي العازب من يلفت احساسه ويسلب قلبه. لكنّني أود التشديد على ضرورة اختيار الشخص المناسب وليس أوّل من تقع عليه العين. كن منطقياً وشغل عقلك.اما اذا كنت مرتبطاً فهذا الاسبوع يكون ممتازاً لتعزيز الروابط وتقريب وجهات النظر قد تشعر بالحنين الى الماضي ولحظاته الحميمية. فهيّا! ما الذي يمنعك من استعادة تلك اللحظات؟ لن يخيب أملك ولا سيّما إذا كانت علاقتك متينة. أمّا اذا كان الحبيب من مواليد برج القوس فهولا يبدو متجاوباً معك. يبدومتطلّباً ومستاءً احياناً، لكن لا خوف على استقرار العلاقة المتينة على الاطلاق.





برج الاسد:



مهنيًّا يعتبر عزيزي مولود الاسد المتضرر الاكبر من وجود المثلث الفلكي المائي الذي يفرض عليك الحيطة والحذر ولا يجوز تعريض المصالح العامة والخاصة للأخطار. تخوض حرباً وتقاتل على جميع الجبهات ، فلا تجرب القدر ولا تكشف نقاط ضعفك، فقد يفاجئك الخصم بضربة قاسية. ويثير مشاكل على صعيد العلاقات في المجال المهني، سواء تعلق الأمر بفريق عمل غير متجانس أو بشراكة تبدو دقيقة.من الضرورة التحفظ والتفكير ملياً في كل القرارات السابقة والحالية، لكن الوضع لا يمنع من أن تضع اللمسات الأخيرة على أحد المشاريع أو العقود، بعد فترة من التردد، وربما تعود أيضاً عما اعتبرته نهائياً، والاعتذار إذا استدعى الأمر، والاعتراف العلني بالخطأ.


عاطفيًّايستمر كوكب الزهرة معاكسا لحياتك العاطفية لغاية تاريخ 9 تشرين الثاني ما يجعلك حساساً جدا ولست في وضع مناسب لمناقشة المسائل الحساسة والدقيقة. تشتد أزمات الغيرة والتملك لتصبح حبيباً متملكاً تثير استياء الحبيب وانزعاجه. وربما تعني انقلاباً وضغوطاً وقراراً بالقطيعة أو الفراق. كذلك تشهد هذه الفترة انفعالات كثيرة، ومخاوف وهواجس، وخشية الوقوع في الوحدة أحياناً. قد تتداخل الأسباب العاطفية بالأوضاع المالية، وربما تجد نفسك أمام استحقاق تخشاه.






برج العذراء:



مهنيًّابالرغم من وجود المريخ في برجك الذي يطلب منك التأني وعدم الاهمال الا ان مواقع فلكية كثيرة تدعم مسيرتك وذلك على كافة الاصعدة إنّها تاثيرات ايجابية ومفرحة للكواكب مجتمعة في برجك وهي تحمل الكثير من البشائر والتطمينات يطالعك عطارد بأخبار جيّدة جداً وتمهّد الطريق لانجازات مهمّة، فحضّر نفسك لتستعيد زمام الأمور ولتحتل موقعك بين الرابحين. لن تضيع الجهود بل ستثمر من خلال مفاوضات ونقاشات أو حتى مفاجآت. تبدو لك الحياة سهلة ومرحة فتتعاون معك وتسهّل معظم تحركاتك، ولهذا السبب تلمس تجاوباً من قبل الأحباء والمقربين والزملاء وحتى الغرباء.




عاطفيالا يزال المشتري متناغما مع الزهرة في برجك ويغمرك بالوعود ويمهد للمزيد من المحبة. يتلمس تقارباً في وجهات النظر فلا تكتفِ بالمقرابة بل سارع الى التحرّك نحو تعزيز الروابط حان الوقت لتتحرّك بخطى ثابتة وسريعة نحو المستقبل. لا عذر لديك للتأخير، بل تخطئ في تأجيل المحادثات والمصالحات. يتوجب عليك توظيف الطاقة الايجابية لتبني اسساً متينة تدع الروابط بينك وبين الحبيب.أما مولود العذراء العازب فيفرح لكثرة الفرص المتوافرة. في هذه الفترة التي تبشر بالدعوات والارتباطات الاجتماعية المتنوّعة والتي قد تفتح الباب للقاءات عاطفية مستقبلية. لا تتحفظّ، فالأجواء رومانسية بامتياز.










:برج الميزان



مهنياًيطلّ عليك هذا الاسبوع حافلاً بالمستجدات والأحداث السعيدة، سواء على صعيد حياتك المهنية أو الشخصية والتألق والانتصار المهني يحمل إليك نعماً كثيرة ويعزز قدراتك على كسب القلوب والإعجاب، في حين أن الحظ يهديك فرصاً استثنائية في العمل وإنجازات واعدة وحظوظاً عالية جداً. تجسّد حلماً أو تتبوأ مركزاً أو تنجز عملاً رائعاً أو تتفوق بمباراة أو تحقق ثروة. قد يحمل بعض مواليد الميزان إلى العلا، ولو أنه يتحدّاهم بأعمال ومسؤوليات جديّة لا تخلو من مصاعب وتعقيدات.أحذّرك من وضع صحي قد يكون دقيقاً،يومي 1و2 ما يستدعي الاهتمام بالسلامة والصحة والتخفيف من الإرهاق، إذا شعرت بتعب أو ألم.


عاطفيالا يزال المشتري متناغما مع الزهرة في برجك ويغمرك بالوعود ويمهد للمزيد من المحبة. يتلمس تقارباً في وجهات النظر فلا تكتفِ بالمقرابة بل سارع الى التحرّك نحو تعزيز الروابط حان الوقت لتتحرّك بخطى ثابتة وسريعة نحو المستقبل. لا عذر لديك للتأخير، بل تخطئ في تأجيل المحادثات والمصالحات. يتوجب عليك توظيف الطاقة الايجابية لتبني اسساً متينة تدع الروابط بينك وبين الحبيب.أما مولود العذراء العازب فيفرح لكثرة الفرص المتوافرة. في هذه الفترة التي تبشر بالدعوات والارتباطات الاجتماعية المتنوّعة والتي قد تفتح الباب للقاءات عاطفية مستقبلية. لا تتحفظّ، فالأجواء رومانسية بامتياز.




برج العقرب:



مهنياًيسجل هذا الاسبوع تغييرا سعيدا في نواحي حياتك المالية المادية المهنية العائلية وحتى السياسية ان مفاعيل المثلث الفلكي المائي قوية جدا بالاضافة الى انتقال عطارد لينضم الى الشمس في برجك لتنطلق واثقا وتكون منفتحاً على كل الاتصالات والآفاق، تستعيد الثقة بالنفس وتنسجم مع الأجواء المحيطة بك، وتشعر أنك قادر على تحقيق كل الرغبات والأهداف. تتكيَّف مع الظروف وتتفاعل مع كل المستجدات، حتى إن التغييرات المفاجئة التي قد تحصل لا تخربط عليك مسيرتك. بل انها مناسبة للاتفاقات والاستثمارات والعمليات المالية والالتزامات والارتباطات. قد تباشر دورة جديدة تأخذك إلى الأبعد وربما إلى السفر وتُتاح لك فرص، لكي تبرز في العلن ويدرك الآخرون فاعليّتك.


عاطفيًّا: تتلقى هذا الاسبوع اخبارا عاطفية طيبة وتستقبل الحب بروح ايجابية ينتظر منك الحبيب مبادرة او تحركاً مهماً تجاهه ولم لا؟ فأنت تتمتع بطاقة كبيرة تؤهلك لأخذ المبادرة او القرار الحاسم. حاول ان تطوي صفحة الحسابات والذكريات المريرة والتي تعيش عليها في لحظات حزنك. حان الوقت لتبدأ علاقة شفافة لا يشوبها خطأ، ولتسامح الحبيب على اخطائه، ولتنسى الماضي الحزين، هذا اذا اردت فعلاً صون العلاقة من التأثيرات السلبية.تساعدك الظروف على ضبط مجرى العلاقة والسير بها في الاتجاه الصحيح.






برج القوس:



مهنياً: يفتتح هذا الاسبوع بانتقال عطارد الى جانب الشمس في معاكسة مع برجك بالاضافة الى الكواكب مجتمعة في العذراء وزحل في برجك فتواجه اوضاعا معقدة تمنعك من التصرف بحرية قد لا يتجاوب معك القدر وتشعر بثقل مسؤولية ما يجعلك مبلبل التفكير قلقاً بشأن مسألة مالية أو خلاف على خيار أو توجه. قد يعترض عليك بعض النافذين والقادرين. ينافسك الخصوم ويضعون العصي في الدواليب، إلا أنك تستعيد بسرعة السيطرة على الأوضاع، وتجد الهدوء اللازم للتفكير واتخاذ القرارات الحكيمة. تزداد وطأة الضغوط، كن متنبهاً للوضع المادي. الأحداث تسلط الضوء على قضايا الضرائب والرسوم والتأمين وغيرها، لذلك يجب عليك الآن انجاز مهمة مالية من دون تاخير .


عاطفياتغمر حياتك العاطفية شكوك وانفعالات كثيرة بسبب الزهرة المواجه لبرجك من العذراء فيبدو الطقس العاطفي غائماً قد تعيش التباساً وغموضاً وبعض البلبلة، كما الارتباك وعدم الوضوح. يعرقل الحظ بعض الخطى في الحياة الشخصية، ويجعلك عصبي المزاج، وعدائياً مع المقربين. تميل إلى المواجهة وفتح الملفات القديمة، أو حشر الآخرين في الزاوية ودفعهم إلى ردات فعل، قد لا يكون التراجع عنها سهلاً.أنصح لك التعامل بهدوء وليونة، حتى تنال ما تريد من دون إثارة الأزمات غير المفيدة.






برج الجدي:



مهنياًتستريح من ضغط فلكي طال ميادين كثيرة من حياتك لتطل على فترة من الآمال الجديدة و التأثيرات البناءة التي تتيح لك فتح أبواب جديدة، ومتابعة المسيرة لتحقيق التقدم والتطور المطلوبين. تبدو متفائلاً وواثقاً، وتنطلق من دون قيود. لا تقبع في زاويتك منتظراً الحظ يهبط عليك من السماء، بل قم بالمساعي اللازمة، ناقش، وفاوض، واعرض نفسك ولا تخجل! يجب أن تحسن أن تروّج ذاتك، وتبرز كفاءاتك، وتصرّ على إبراز تفوقك. إذا فعلت، تصادف النتائج المرجوة، وتجد نفسك في موقع آخر حجبت عنه طويلاً، حان وقت الانطلاق والانفتاح واستيعاب الأوضاع وتقبل الاقتراحات والعروض.


عاطفياً: يحمل هذا الأسبوع أوضاعاً عاطفية مميزة أو لقاء حاراً ومهماً يجعل قلبك يخفق بسرعة أكبر. تمارس سحرك وتأسر الجميع، فتعبّر عن نفسك بطلاقة مستقطباً الإعجاب. تطلب شيئاً فينفذ. يكاد لا يستطيع أحد أن يرفض لك طلباً، يستفيد مواليد الجدي من ظرف ما، لوضع شروطهم وتحقيق مآربهم. يحمل إليك هذا الشهر الوعود الكثيرة في المجال العاطفي أو الاجتماعي. ربما تصغي إلى بوح بعاطفة شديدة أو تعرف لقاءً أو ترى الحياة من زاوية لمعاناً وإشراقاً. قد يتقدم إليك أحدهم بعرض للارتباط أو الزواج، أو ببساطة، تقع في الحب. ربما تعيش قصة مذهلة، ويتغير مصيرك العاطفي.






برج الدلو:



مهنيًّاتفتقر في هذا الاسبوع الى الحوافز والحماسة بحيث تعاكسك الظروف و تكون الاجواء مثقلة بالضغوط وقاسية. يفترض فيك اعتماد الليونة والتكيّف مع بعض الأوضاع، والإذعان لإرادة الآخرين أو لقراراتهم وأهوائهم. إياك أن تتحدَّى القدر او ترتكب حماقات وحاول أن تتماشى مع التعليمات من دون استخفاف لأنها لم تخطئ في السابق. قل في نفسك أن الأمور قد تزداد تحسناً في الاسبوع المقبلحين ينتقل الزهرة الى الميزان الصديق لكي يغمرك بالحظ لا حلّ أمامك إلا بقبول ما يُطلب منك والابتعاد عن التدخل في أمور لا تعنيك، أو الاستجابة لمشيئة التاثيرات الفلكية الضاغطة من دون اي انتفاضة واحتجاج واعتراض.


عاطفياًتهتم الظروف بمصالحك الغرامية ويعبّر لك بعضهم عن محبتهم وتعلّقهم، وقد يهتف القلب لشخص في المحيط يلفت نظرك للمرة الأولى، أو تراه أنت للمرة الأولى. يلاحقك الحب إذا لم تلاحقه، وربما تجده في أثناء اهتمامات بأوضاع مالية، أو مع شخص له صلة بهذه الأوضاع. أما إذا كنت متزوجاً، فقد يدعمك الشريك مادياً ويقف إلى جانبك، أو تجد دعماً من قبل بعض الأصدقاء. يتغيّر الجو والمناخ، أو يفرض بعض الرتابة والجمود على علاقاتك، كأن تنتظر أحداً لا يأتي، أو تتوقّع تطورات تخذلك.







برج الحوت:



مهنيًّايعدك المثلث الفلكي المائي بانفراج وحظ أفضل كما يهبك عطارد والشمس احتمالات جيدة وتطوّراً مميزا على كافة الاصعدة وتسهل عليك حياتك المهنية والشخصية والعامة ويكون الحظ حليفك وتنفرج الهموم. قد تحصل على أرباح غير متوّقعة كما تتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحدهم. يمكنك ان تتبع نظامًا جديدًا لتحسين ظروفك المعيشية وتعزيز شعبيتك تساعدك الظروف على الاستعداد جيّداً أشجعك على أخذ المبادرة والسير قدماً نحو الافضل حتى لو اصطدمت أحياناً ببعض العوائق الذي قد يسببها وجود المريخ في العذراء لن يثنيك ضغط او واجب بل سوف تتقدّم بعزم لتكلّل جهودك بالنجاح وعساك تختار موقفا حاسما لتقف الحظوظ فيه الى جانبك.


عاطفيًّا: قدلا يكون هذا الاسبوع واعداً على الصعيد العاطفي كما الاجتماعي، وقد لا تتوافر ظروف جيدة للعازبين لكي يعرفوا أوقاتاً من الرومنسية وفرصاً للارتباط. إلا أن الجو العام يشير إلى حياة اجتماعية أكثر غنى من الشؤون الشخصية. تتراجع الحظوظ وتبرد المشاعر. يكبر خطر الانفصال أو النزاع والخلاف مع الحبيب والشريك. تبدو مهتماً بشؤون أخرى، أو يتعامل معك الآخر بطريقة مشاكسة. ما يجعلك صعب المراس لا يرضيك شيء. قد تفتقر الى الشجاعة في معالجة الامور او تكون جريئاً جداً الى درجة التحدي.





-------



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق