اخر المواضيع

الأربعاء، 1 يوليو، 2015

توقعات برج الميزان لشهر تموز (يوليو) 2015

توقعات برج الميزان لشهر تموز (يوليو) 2015

ابراج اليوم: توقعات برج الميزان لشهر تموز (يوليو) 2015 

نظرة عامة لشهر  تموز (يوليو) 2015

يتحدث شهر تموز يوليو عن احداث دقيقة بسبب المربع الفلكي بين زحل من العقرب والمشتري في  الاسد ما قد يلوح في الافق برحيل شخصية عالمية محبوبة  كما يشكل هذا المربع الفلكي تعقيدات ومشاكل على الصعيد المادي وتسلّط الضوء على ظروف تطاول بعض المجموعات أو الافرقاء وتطوّرات مفاجئة في المجال السياسي أو بعض الاشخاص الماسكين بزمام الامور.  كما ان هذا التنافر  يهدد بحالات التسمم وعمليات الاحتيال والكوارث الطبيعية وقطع العلاقات بين بعض الدول كما النزاعات والحروب.

توقعات برج الميزان لشهر تموز (يوليو) 2015 


لا تنقصك الجرأة ولا الشطارة. يصل هذا الشهر ثقيلاً تضطر خلاله إلى التكيّف مع ظروف ليست سهلة. لكنك تنجح بفضل الليونة والمهارة اللتين تتمتّع بهما. فها انت على عتبة النصف الثاني من العام وتطل عليها بثقة على الرغم من المتاعب التي تلوح في مطلع هذا الشهر. انت انيق وماهر في الحوار، سلس في النقاش ولطيف في المواجهة، لكنك لا تفتقد الحزم والمعرفة، ولهذا السبب تنجح في امتحانات هذا الشهر على انواعها. تظهر اعتراضات طارئة وتعلو اصوات الاحتجاج ضدك اقله مرة كل اسبوع. فالظروف قويّة وصعبة من حولك وتتطلب منك اقصى درجات الحكمة والهدوء. لذلك ادعوك الى التمّسك بدبلوماسيتك المعهودة، وقد يكون التردّد والتروي لمصلحتك في هذه الفترة. حذار المحاولات اللجوجة لإقناعك بأمر معيّن. لا تخجل من استمهال الآخرين، ربما تتوضّح لك الصورة والمعطيات. يمكنك استشارة ذوي الاختصاص او احد الزملاء ان كنت تثق به.

مهنياً

تشعر بالقلق والاضطراب، وربّما تنزعج من كون المسؤولية الصعبة من نصيبك. تكثر المسؤوليات هذا الشهر، وتجد نفسك مسؤولاً عن قيادة مجموعة ما او ادارة عمل طارئ. تكون في دائرة الاهتمام لسبب او لآخر، ومن الضروري التحضير المسبق للعمل وعدم الاتكال على الارتجالية والعفوية، لأن ذلك يضرّ بسمعتك كثيرًا حاليًا.
هدّئ من روعك ولا تنفعل. اطلب المساعدة والرأي الحكيم، قبل اتخاذ القرار اذا كنت متردّدًا. احذر ارتكاب الاخطاء، لكن هذا لا يعني ان الفترة فاشلة، بل هي مُربكة وتتطلّب دقة ومثابرة ومتابعة. تجد التحالفات والصداقات والمعارف مفيدة وداعمة في الاسبوع الأخير، وتفرح لتجاوب المسؤولين، فتصبح الواجبات اليوميّة سهلة ومسليّة.

عاطفياً

كن موضوعيًا لكن لا تسمح للامور بالانزلاق الى الهاوية، اذا كنت مهتمًّا لأمر العلاقة. ترتاح لظروف هذا الشهر، وان كانت الضغوط ملموسة على الصعيد العام. قد تلتهي عن الحبيب او العائلة لانشغالات مهنية او اجتماعية، ومن الضروري تخصيص فترة ذات نوعية مرضية لأحبّائك أملاً منك بالتعويض عن تأخير او تراجع او فشل. حان الوقت لإعادة قراءة حساباتك ولتحديد موقفك من بعض النقاط الحساسة. قد يحمل الشهر ارتباطًا ويأتي الارتباط في هذه الحالة مربكًا وضاغطًا لفترة وجيزة، اذ لا تلبث ان تختفي الضغوط ابتداءً من تاريخ 23. عندئذٍ يسهل عليك ايها الميزان التفاهم مع من تريد وكيفما تشاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق