اخر المواضيع

الأربعاء، 1 يوليو، 2015

توقعات برج الاسد لشهر تموز (يوليو) 2015

توقعات برج الاسد لشهر تموز (يوليو) 2015

ابراج اليوم: توقعات برج الاسد لشهر تموز (يوليو) 2015 

نظرة عامة لشهر  تموز (يوليو) 2015

يتحدث شهر تموز يوليو عن احداث دقيقة بسبب المربع الفلكي بين زحل من العقرب والمشتري في  الاسد ما قد يلوح في الافق برحيل شخصية عالمية محبوبة  كما يشكل هذا المربع الفلكي تعقيدات ومشاكل على الصعيد المادي وتسلّط الضوء على ظروف تطاول بعض المجموعات أو الافرقاء وتطوّرات مفاجئة في المجال السياسي أو بعض الاشخاص الماسكين بزمام الامور.  كما ان هذا التنافر  يهدد بحالات التسمم وعمليات الاحتيال والكوارث الطبيعية وقطع العلاقات بين بعض الدول كما النزاعات والحروب.

توقعات برج الاسد لشهر تموز (يوليو) 2015


تعيش حالة من الترقّب والانتظار تستمر حتى تاريخ 22 موعد وصول الشمس الى برجك. لا تنتظر ان تتغيّر الظروف او تظهر ظروف ناشطة قبل التاريخ المذكور، فالأسابيع الثلاثة الاولى تكون قليلة المنفعة، وتتذمّر من تأخير في سير الامور الروتينية، فتصل متأخّرًا الى عملك مثلاً او تفقد بعض المقتنيات او الملفات الضروريّة لتعيش حالة عابرة من الهلع او الفوضى.

تكون الأسابيع الثلاثة الاولى غير مناسبة لاتخاذ قرارات او خطوات حاسمة، ومن المستحسن التحضير والتمهيد عوضًا عن الانطلاق بحملة تنفيذ. وظّف طاقتك للقيام بجردة حسابات واعادة لتقييم الاوضاع. كن موضوعيًّا وصريحًا مع نفسك، وضع امامك لائحة بكل ما يجب ان تتخلّص منه من مقتنيات وحاجات وذكريات وروابط.
يتحدّث الزُهرة في الوقت نفسه عن اوقات رومانسية وعن مصالحة وحركة تجاه تسوية ما. تابع تحرّكاتك البنّاءة، ولا تستسلم، فالزُهرة قد يجلب إليك الحظ في لحظة غير متوقّعة، وقد تربح صفقة او يصلك خبر سارّ يعيد إحياء آمالك. لكنّك في الحقيقة لن تلمس اي تغيير قبل تاريخ 23، فابتداءً من وصول الشمس الى برجك، تستعيد حماستك وتنتعش المعنويات بشكل كبير. قد تتلقّى جوابًا وتسمع خبرًا يحمّسك.
تحسن ادارة اعمالك، وتصادف مبادراتك النجاح، فتتقدّم بخطوات أكيدة وتلفت الانظار. قد تفاجئ نفسك قبل الآخرين بقرار جذري، فالحوافز كبيرة وطموحاتك لا حدود لها. حدسك قويّ يدلّك على خيارات وتوجّهات لم تدرسها سابقًا.

مهنياً

لن يصعب عليك اتخاذ قرار حاسم او تبديل موقف او تغيير خطّة، فأنت تملك الجرأة والرؤية الصائبة. كذلك قد تسمع خبرًا سارًا.
إنّ كوكب الزُهرة في برجك يلطّف الاجواء الراكدة والرتيبة، وقد يحمّسك على التحرّك او ربّما يحرّك الظروف لإرضائك. لكن يحب ان تعلم ان الوضع لن يصبح فعّالاً قبل وصول الشمس الى برجك مساء 22. لذلك إسعَ لتدارك الامور ولمنع تراجع الأعمال. اترك  القرارات والخطوات الحاسمة الى الأسبوع الأخير الذي يعزّز حضورك ويسلّط الضوء على قدراتك. تقلب المعادلات وتغيّر اسلوبك في التعاطي مع الأمور.

عاطفياً

تحسم شؤونك وتنطلق نحو آفاق مختلفة او تطل على مرحلة جديدة اكثر وضوحًا. يبتسم لك الحبّ تحت تأثير كوكب الزُهرة. كذلك يتحدّث الفلك عن جديد في حياتك العاطفية والشخصية، فإذا كانت حياتك العاطفيّة فارغة، فقد تقرّر تنشيط حياتك الاجتماعية بهدف التعارف والالتقاء برفيق العمر. اما اذا كنت مرتبطًا فالظروف تحمل انفراجًا وأخبارًا سارّة. لن يصعب عليك التفاهم مع حبيبك، بل تكون الأجواء متناغمة. شهر رومانسيّ مناسب للمصالحات والمصارحة والارتباط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق