اخر المواضيع

الأحد، 28 ديسمبر 2014

توقعات برج القوس سنة 2015

توقعات برج القوس سنة 2015

ابراج اليوم: توقعات برج القوس سنة 2015

تختار طريقك هذه السنة المليئة بالأحداث والتغييرات والتجارب ، فتناضل على جميع الجبهات ، لكن مع قناعة أنك ستخرج منها ، غنياً بالمعرفة والقدرات والحكمة والنضج والحرية كثيرون من مواليد القوس مروا بفترات دقيقة وقاسية في بعض الأحيان . انفصلوا خلالها عن بعض من يحبون ، وتبدلت اجواؤهم كلياً، أو تعايشوا مع أزمات كبيرة. أما الآن ومنذ أن دخل كوكب ساتورن إلى برجك لتتبدل نظرتك الى الحياة، ولتكتسب معرفة ودروساً ، وتتعمق بحاجاتك وأهدافك وتتابع مسيرتك الجديدة نحو افاق أخرى وطرقات يشقها بنفسه ، مدعواً بالحكمة والوعي والخبرة الكبيرة .هذه السنة تدخل مرحلة الازدهار المالي بدأت تلوح تباشيره منذ السنة الماضية، وتكون العائدات المالية أقوى بكثير من السابق. صحياً أيضاً، تكون في افضل حال، وحيويتك تسمح لك بتحقيق كل ما تطمح اليه، وتضعه نصب عينيك. لكن كل ذلك يبقى ثانوياً أمام المهمة الكبرى لحياتك هذا العام. ألا وهي المهمة الإنسانية الروحية التي تشعر بانها تنبع من داخلك وتحثك على الاهتمام بالشأن الإنساني أينما وجد. فانت تتفهم قدرة الإنسان واحتياجاته من خلال ايمانك، وهذا ما يجعلك متضامناً مع الآخرين ومواسياً لهم. تكون أيامك مفعمة بهذا الإيمان، وهذا الحب، وتجد معنى لكل عمل تقوم به. صحيح أن ثمة مسؤوليات كثيرة ملقاة على عاتقك، ومعظمها واقعي وعملي، لكنك لا تحمل ثقلها، بل تجد امامك مروحة واسعة من الاحتمالات التي تساعدك كلها على تخطي مصاعب الحياة اليومية. تحتاج الى القيام ببعض الخيارات، وذلك لأنك تتأرجح ما بين واجب تحمل المسؤولية والرغبة في الحرية. تشعر ببعض الضغينة تجاه أشخاص يمثلون السلطة، وتلومهم على بعض الاحباطات التي تشعر بها. لكن هذا لا يعود عليك بالفائدة ولا يمكن أن يكون مثمراً. اعرف أن النجاح يأتي من تحديد الأهداف بوضوح ووضع خطط لبلوغها، من ثم السعي الدؤوب والدقيق لمتابعة هذه الخطط. إذا اتبعت هذا النظام فسوف تتمكن من اكتساب قدرة على ضبط النفس والتحكّم في تصرفاتك على نحو أفضل وهو ما تحتاج اليه الآن. المهم أن تضع لنفسك هدفاً حتى تتمكن من تنظيم حياتك، وهذا الهدف قد يكون تحصين موقعك المهني أو البحث عن اتجاه مهني جديد يؤمن لك استقراراً طويل الأمد بعض المشاكل البسيطة قد تأخذ منحى أكثر تعقيداً، ما لم تسارع الى تصحيحها في وقتها وهذا يصح على الصعيدين الصحي والعاطفي. لست من النوع الذي يهتم بنفسه ويدللها، لكن بعض الاهتمام ضروري حتى ولو اضطررت الى التخلي عن واجبات الحياة اليومية لتخصيص وقت لذاتك. ويمكن استقطاع هذا الوقت من خلال الابتعاد عن الأشياء والأشخاص الذين لم يعد وجودهم في حياتك يُرضيك.


مهنيا
الاستقرار المهني والثبات على الوضع الذي أنت فيه حالياً، ليسار الخيار الأفضل لك هذه السنة، ولاسيما انك ترى العالم يتحرك من حولك. ومن الأفضل لك أن تخطو خطوة شجاعة وتوجه وضعك المهني في اتجاه جديد أكثر حماسة على ان تنتظر الظروف التي سوف تحمل تغيرات لك. شئت أم بيت. قد تشتد الضغوط الى درجة كبيرة في أواسط تشرين الثاني /نوفمبر، وتؤدي الاحداث في خلال هذه الفترة الى تعديل في مسؤولياتك، وعليك أن تتوقع مشاكل محتملة قد تثير فيك بعض المخاوف. لكن إذا واجهت خوفك وعملت بجهد وبمسؤولية، فإن هذه المرحلة تنقضي بسلاسة. تضطر الى تحويل قرار شخصي الى اعلان عام يعرف به الجميع، ولا يكون ذلك بالصعوبة التي تتصورها. بعض الباحثين عن عمل يبدلون عملهم مرات عدة بدون أن يجدوا الاستقرار. أما أرباب العمل، فتثار ضدهم مؤمرات أو مشاكل تزعزع استقرارهم، وتستجد أحداث كبيرة في حياتهم.


عاطفيا
لا ينصبّ اهتمامك هذه السنة على النواحي العاطفية أو حتى الاجتماعية. وتنتظر المزيد من العلاقات التي تعيشها. وعيك المتزايد لقدراتك يُنشىء فيك الرغبة للبحث عن شريك يهتم أكثر بالنواحي الأبعد لشؤون الحياة. لذلك، تشعر بالحاجة الى إعادة تنظيم علاقتك بالشريك، وإدخال بعض التعديلات عليها، إذا أراد البقاء مقرّباً إليك يجاريك في هذه التعديلات، وإلاّ فمن الأفضل أن يذهب كل منكما في طريقه، لأن فقدان الثقة بينكما أو الجمود يمكن أن يدمّر هذه العلاقة من أساسها. يمكن أن يدخل حياتك شخص جديد، ويكون له تأثير فيها، وقد يكون ذلك من الناحية العاطفية أو الاجتماعية ، تشعر بالحاجة الى الخروج من الدروب المرسومة، وتحلم كثيراً. توقّع موجة من الشعبية كبيرة على الصعيد الشخصّي حتى فصل الخريف، قد تقيم علاقة غير تقليديّة أو تقرّر الزواج بلمحة بصر، خاصة بين حزيران وتشرين الأول ، أو يولد حبٌ كبير في حياتك، أثناء سفرٍ تقوم به.


ماديا
أنت في وسط دائرة من الازدهار المالي تكون هذه السنة منطلقاً لها، تتمتع بحدس اقتصادي ممتاز، يساعدك على توسع آفاق المالية، ويصادقك الحظ في جميع خطواتك. ولا تتوانى عن الإفادة من هذه الأموال التي تكسبها للاستمتاع بالحياة أكثر من المعتاد، فتتردد الى المراكز التجارية الرفيعة المستوى، والنوادي المرهفة، ويبتسم في وجهك كل من له شأن مالي معك. قد تظن أحياناً أن بعض ما يحدث لك يدخل من باب المعجزات أكثر من الواقع. إذ ان حدسك المالي يكاد لا يخطىء. كما تعتمد على أموال تأتيك من خلال الشريك أو بعض الأصدقاء، روحك الإنسانية العالية واهتماماتك بالمصير البشري، يدفعانك الى انفاق جزء من مكاسبك على قضايا إنسانية تؤثر فيك حقاً. قد يكون ذلك من خلال مساعدة مباشرة للآخرين، أو من خلال العمل على إنشاء جمعيات خيرية تُعنى بالقضايا الإنسانية.


عائليا
تبدو مرتاحاً الى وضعك العائلي الحالي ولا تجد ضرورة لإجراء أي تعديلات عليه. لكن ثمة تعارضاً دائماً بين رغباتك وآرائك وبين الآخرين. إذ يبدو أن كل ما تقوله أو تقرره يطالعونك بشيء مضاد له. تسافر كثيراً هذه السنة، وربما الى بلدان بعيدة، ويهيأ إليك نتيجة هذه التنقلات المستمرة، أنك تغيّر منزلاً في كل مرة. لا تبدو مهتماً الأمور العملية اليومية التي يحتاج البيها البيت والعائلة. وتعزك نفسك في مكان بعيد عنها. لكنها تعود لتفرض نفسها في أوقات كثيرة، وتنزلك من ذلك البرج العالي الذي تعيش فيه. ومن الأفضل لك أن تهتم ببعض التفاصيل العملية وتزوّد بيتك بما يحتاج إليه. تشهد العائلة أحداثاً كثيرة. فبعض أفرادها، وخاصة المراهقين، قد يرغبون في الانتقال إما الى بيت آخر، وإما الى سكن مشترك عند الالتحاق بالجامعة. وكذلك قد يرغب بعض المسنين في التقاعد من الحياة العامة والانتقال الى نمط حياة أكثر هدوءاً واستقراراً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق