اخر المواضيع

الأحد، 28 ديسمبر 2014

توقعات برج الجدي سنة 2015

توقعات برج الجدي سنة 2015

ابراج اليوم: توقعات برج الجدي سنة 2015

تنافس ، عزيزي الجدي، مواليد الحمل والاسد ، على الطوالع الإيجابية و الحظوظ التي تحالفك هذه السنة . تدور الكواكب لمصلحتك ، و تطلب منك جهوداًً قليلة لبلوغ الأهدف . المشتري في الأسد يتلائم موقعه مع أورانوس في الحمل ما يوفر لك فترة طويلة من النجاح و الحظ و الانفتاح على كل الآفاق . لقد اكتسبت أعمالك أهمية كبرى لسنوات مضت ، خبرت فترات من السلبية و الإيجابية ، إلا أن التغييرات التي ستواجهها الآن ، فهي مختلفة تحمل إلى أوضاع أكثر إيجابية . تدخل ، عزيزي الجدي، في واحدة من أفضل المراحل المهنية في حياتك .

كل ما تباشر به خلال عام 2015 يكون له صدى كبير وواسع ، على مدى السنوات المقبلة. حان الوقت لكي تنطلق من جديد ، و توظف الطاقات في سبيل إحداث تغيير في حياتك و تطوير أعمالك . هذه الفترة إيجابية جداً و مميزة ، يبتسم لك الحظ خلالها ، فلا تبق متردداً و حائراً . لقد جاء دورك ، لكي تثبت قدرتك و كفاءتك ، و هذا ما ستفعله طوال هذه السنة ! 
انها سنة النجاح المهني المهم في حياته تمتد حوالي سنتين ونصف السنة. وبعد أن كان يكافح في السنوات الماضية للوصول، ينفتح أمامه الكثير من أبواب النجاح. يصاحب هذا التبدل في الأوضاع تبدّل في الكثير من الصعد الشخصية، وقد تصيب فلسفته الخاصة في الحياة، إذ يبدل وجهات نظره تجاه أمور أساسية فيها. يعمل بشكل خاص على إرساء صورة جديدة له تتلاءم وصورة الاحلام التي رسمها لنفسه منذ سنوات عدة، وقد يلجأ من أجل ذلك الى وسائل تجميلية جراحية، أو الى نوع من السيطرة على الذات عبر ممارسة اليوغا أو التأمل او الرياضة، التي تعطي ثقة بالذات، وترسم صورة أخرى للجدي أكثر حضوراً أو تأثيراً. هذا التغيير لا بدّ من أن ينعكس على نحو خاص على علاقته بالآخرين، حيث بدو الجدي غريباً بعض الشيء بالنسبة الى أصدقائه ومعارفه، كانه شخص آخر. وقد لا يحب الجميع هذا الشخص الجديد الذي يرونه أمامهم. لكن يمكن أن يحلّ محل هؤلاء أصدقاء جدد يأتون اليه من تلقاء أنفسهم، ويقدّرون ما هو عليه.

تُقبل على سنة من التحرر والانفراجات، تنقلك إلى أوضاع أفضل بكثير مما عرفته في السنوات الماضية، فتنفتح على أعمالٍ كثيرة أو سفر يفتح أمامك أبواباً جديدة. لكن قد تضطرّ في الأشهر الأولى إلى مواجهة بعض العراقيل، وما إن يطلّ شهر نيسان أو أيار، حتى تتلاحق الأقدار التي تطمئنك وتفرحك. الحدث الأهم هو انتقال كوكب ( المشتري) بتاريخ 11 آب إلى برج صديق هو العذراء، ليفتح أمامك الأبواب واسعة، ويحقّق لك الأرباح والنجاح. قد تتبوّأ مركزاً في الخريف والصيف أو تتلقى عروضاً أو تذهب في مهمّة أو تحصل على عائداتٍ مالية غير متوقّعة.


 مهنيًّا
سنة مهمة على الصعيد المهني مهما تكن مهنتك ووضعك، فإنها تكون من افضل السنوات. لكن هذا الدفع قدماً الى الامام لن يظهر بوضوح الا بدءاً من أواخر تشرين الأول/أكتوبر. فقبل ذلك تكون في مرحلة تحضير. وذلك ربما من خلال دراسات معمّقة تتعلق بميدان عملك. بعد هذا التاريخ تدخل مرحلة من النجاح المهني يتعدّى كونه منطلقاً لتجميع المال، تكتسب من خلاله التقدير والشهرة والاحترام الكبير لإنجازاتك. الكثيرون من مواليد الجدي يصلون الى الشهرة في خلال السنتين القادمتين، ويصبح اسمهم على لسان الجميع، كل في مجاله. تشعر أيها الجدي بأن الأوان قد حان لتتسلم زمام الأمور وتسير بها على الطريقة التي خططت لها، ولاسيما أنك تملك جميع المؤهلات اللازمة لاستلام مركز قيادي وقادر على تحمل المسؤوليات وبذل الوقت والاهتمام الكافيين لإنجاح أي مشروع تسير به. ومن البديهي القول إنّ هذا النجاح سوف يترافق مع مزيد من الكسب المالي برغم جميع الانتكاسات الخارجية.


عاطفيًّا
لا تشكل العلاقات العاطفية نقطة الاهتمام الأساسية في حياتك هذه السنة، وتشعر بأن وضعك الحالي مُرض بالنسبة إليك ولست في حاجة الى دفعه الى مكان آخر. أو ربما تظن أن العلاقة العاطفية التي تعيشها مضمونة ولا تحتاج الى القيام بجهود للحفاظ عليها. لكنك تخطىء في هذا الامر، لأنه لا يفيدك ولا يفيد الحبيب في شيء، وسوف ترى ان العلاقة سوف تمر في أوقات مشدودة لأنك تولي معظم اهتماماتك للمهنة والمال ولا تترك للشريك إلا القسم الضئيل. من جهة أخرى، قد يشكل نجاحك وشهرتك تهديداً للشريك الذي يشعر بأنه صار في المرتبة الثانية في حياتك، وقد يؤدي هذا الامر، إذا لم تبادر الى معالجته، الى انفصال. أما إذا تنبهت الى الوضع وعالجت القضايا العالقة بينكما، فقد تقوى علاقتكما وتصبح أمتن. إذا كنت عازباً تفكر في الارتباط، إلا أن انشغالات كثيرة تقف عائقاً بينك وبين العمل على تنفيذ هذه الرغبة جدياً. أمّا الفترة العاطفية الأفضل فتقع في شهر آب ، إذ يأتيك الصيف بتجديد وعشق وعلاقات مميّزة وغير اعتيادية، كما يعدك شهر تشرين الأول بآفاق حلوة ولقاءات مصيرية. أما شهر كانون الأول فهو مُشرق جداً على الصعيد الشخصي. تلائمك الظروف، لفتح صفحة جديدة أو لاستعادة صديق قديم أو للبدء بعلاقة مميّزة. 


مادياً
سنة الكسب المادي بامتياز، والمال يأتيك بسهولة وبدون حاجة الى بذل الكثير من الجهود. إنه الوقت الأمثل للقيام بخطوات مالية جريئة والبدء بمشاريع طويلة الأمد كنت تنتظر الوقت الملائم للقيام بها، فلا شيء يمكنه أن يقف في وجهك الآن. على الصعيد الروحي، تتعلم امراً أساسياً من هذه المرحلة، ألا وهو الكرم، إذ كلما أعطيت عوّض الله عليك بأضعاف ما أعطيت، تدرك جيداً أهمية الحدس في الأشياء المالية، وتعرف ان فكرة تعبر ذهنك بسرعة قد تكون لها فائدة وأهمية أكثر من سنوات عدة من التخطيط. وأهم من كل ما سبق، تتعلم أفضل درس في حياتك، وهو أن النجاح لا يمكن أن يأتي وحده ما لم ترافقه قوة ربانية ترعى جميع شؤون حياتك. كل ما تملكه من أسهم أو ممتلكات تجد أن سعره يتضاعف، ويحالفك الحظ في كثير من الاستثمارات. في المقابل، تنفق الكثير مما تجنيه على تحسين صورتك، لكنك لست في حاجة الى من يوصيك بإبقاء قرشك الأبيض ليومك الأسود، فأنت سيد الاقتصاد.


عائلياُ
تركيزك ليس منصباً على العائلة هذه السنة، كما صار واضحاً، وتستمر الأوضاع على حالها كما كانت في السابق. فأنت مرتاح في هذا المجال ولا تشعر بأن عليك بذل جهود خارقة لتسير الأمور على نحو جيد. لا بأس، استمتع بهذه المرحلة لان السنوات المقبلة سوف تكون غنية بالأحداث العائلية المتنوعة. ركّز على عملك، وخصص للعائلة وقت الكافي لتبقي الروابط قائمة بينكم. لكنك في المقابل تتحمل الكثير من المسؤوليات المادية تجاه أفراد عائلتك، وفي حال رأيت أنه من المناسب اتخاذ أي قرار في شأنهم، فإنك لن تلقى منهم اعتراضاً. أحد افراد العائلة، وقد يكون من الوالدين، يحتاج منك الى عناية خاصة، إذا كنت تفكر في إجراء تعديلات أو تحسينات على منزلك، فإن أفضل وقت للقيام بذلك كما يمكنك التخلص من الكثير من الأشياء القديمة التي لم تعد تحتاج اليها، أو لم تعد تتلاءم مع مركزك الحالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق