اخر المواضيع

الثلاثاء، 1 يوليو 2014

دليلك الكامل حول إنتفاخ البطن بعد الإفطار في رمضان

رمضان شهر ننتظره فى أول يوم عيد فطر , ونتسأل متى سيأتى هذا الشهر مرة أخرى ؟, فهو حقا شهر مبارك بكل معانى الكلمة , والكل ينتظر موعد أذان المغرب وهذه مشكلة ! المشكلة ليست فى سماع الأذان, ولكن المشكلة فيما سيحدث بعد ذلك .وبحسب ما جاء في موقع arabia.msn إن الكثير منا وليس الكل يتعامل وكأنه سيأكل لأول مرة فى الحياة وفى نفس اللحظة وكأنها أخر مرة سيأكل فيها . ويحدث الإنتفاخ ! الإنتفاخ هو وجود كمية زائدة من الهواء، أو الغازات في المعدة والقناة الهضمية، مما يؤدي إلى توسع وانتفاخ البطن.والقراقر مترافقة من الخضروات والكربوهيدرات غير القابل للإمتصاص ، مثل الفواكه والخضار واللاكتوز في الحليب والقمح، والتهالب المستخفيات. وهذه مشكلة عصيبة بكل جوانبها فلها الكثير من العقبات ولها اثار جانبية منها جسدية وعقلية.
من الأثار الجانبية:
1-احتمال الإصابة بأمراض القلب.
2- احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
3- احتمال ارتفاع مستوى الكولسترول.
4- الاكتئاب أو القلق.
5- زيادة التوتر.
6- صعوبة في النوم.
7- ضعف الثقة بالنفس.
8- التفكير في الانتحار.
يجب علينا أن نساعد أجسامنا في الحفاظ على الماء ودفع الشعور بالعطش والتقليل من حدته، باتباع أسس التغذية الصحية خلال شهر الصوم، فبذل بعض الجهد لتجنب العطش أسهل من ملىء البطن فجأة ويحدث الأنتفاخ وما يتبعه من نتائج
وهناك لصوص هم من أهم الأسباب ولكنهم يسرقون ماء الجسم !
1-ملح الطعام
الأطعمة والأغذية المالحة تزيد من حاجة الجسم إلى الماء؛ لذا ينصح بتجنب وضع الكثير من الملح على الطعام، والابتعاد عن الأطعمة شديدة الملوحة، كالأسماك المالحة والمخللات؛ ويفضل استبدال قطرات من الليمون بدلا من الملح على السلطة، فهي تعمل على تعديل الطعم.
2-البهارات والتوابل
الوجبات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل تتطلب شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها؛ لأن هذه الأطعمة تمتص الماء أثناء تناولها من البلعوم والفم والمعدة؛ محدثة جفافاً في الجسم، ومن ثم الإحساس بالعطش؛ لذا كان على الصائم أن يتجنب تناول الأطعمة الحريفة والغنية بالبهارات، خاصة في وجبة السحور.
3-المنبهات
ينصح الصائم بالتقليل من‏ ‏شرب المنبهات كالشاي والقهوة؛ لاحتوائها على الكافيين الذي يزيد من نشاط الكلى ويعزز دورها في التخلص من الماء؛ وبالتالي فالمنبهات تزيد من عملية فقدان الماء ‏‏من الجسم. كما يجدر التنبيه إلى أنه لا يمكن اعتبار الشاي والقهوة بديلا عن الماء؛ لأن طبيعتها الساخنة لا تمكن الصائم من شرب كمية كبيرة منها.
4-المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكربون الذي يسبب الانتفاخ والشعور بالامتلاء، ويمنع الجسم من الاستفادة من السوائل؛ لذا لا بد من تجنبها أثناء الإفطار.
5-أشعة الشمس المباشرة على الصائم أن يتقي التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة.
6- الإكثار من الاستحمام بالماء الفاتر لتبريد الجسم، واستخدام الصابون للتخلص من زيوت الجسم التي قد تسدُّ المسام العَرَقية.
7- حجب أشعة الشمس عن دخول المنزل أثناء فترة الظهيرة قدر الإمكان، عن طريق غلق الشيش أو الستائر.
8- ارتداء ملابس فاتحة اللون فضفاضة؛ ويفضل أن تكون قطنية لتمتص العرق.
9- الركون إلى الراحة بالقدر الذي يتناسب والجهد المبذول؛ وذلك لتجديد طاقة الجسم الحيوية.
الأعشاب الموصوفة لعلاج الانتفاخ
1-اليانسون
2-البابونج
3-الكمون
4-النعناع
5-المردقوش
و لعلاج انتفاخ البطن والغازات وخروج الريح وسماع أصوات وقررة في البطن:
١-الكراوية ( مشروب كراوية منقوعة) ينقع مسحوق بذور الكراوية بمعدل 7 ملاعق لكل نصف كوب ماء بارد لمدة كافية، ثم يصفى المنقوع ويصبح صالحآ للشرب وبمكن تحليته بالعسل حسب الحاجة.
2-القرفة تنقع 2 ملعقة من مسحوق القرفة في كوب ماء مغلي، ثم يشرب المنقوع، ويكون تناول مشروب القرفة بكميات بسيطة في البداية لإدراك مدى تقبل الجسم لها.
3-النعناع( منقوع النعناع) تنقع الأوراق والأعضاء الزهرية في الماء بمعدل 2 إلى 3 ملاعق لكل كوب ماء ويترك بضع ساعات، ثم يتم شرب كوب ونصف يومآ ولمدة لا تتجاوز ال 8 أسابيع، ويمكن تحلية المشروب بالعسل حسب الحاجة.
4-اليانسون(منقوع اليانسون) تنقع 1 ملعقة من بذور اليانسون المسحوقة لكل كوب من الماء الساخن وذلك لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب يوميآ.
5-الشمار غناؤه بزيت الأنيثول يجعله مضادًا فعالًا لتشنجات المعدة والانتفاخات حيث يعمل على تقليل ابتلاع الهواء ويسرّع من عملية الهضم.
6- الزنجبيل دواء طبيعي يساهم في تقليل الغازات في الأمعاء، فهو يحتوي على أنزيمات هاضمة تساعد على إنتاج اللعاب.
وللتقليل من الإنتفاخ فى رمضان وغير رمضان يجب إتباع الأتى:
1- عدم التفريط في تناول الطعام لأنه يعدّ أحد أسباب شعور الإنسان بإنتفاخ البطن لأن الطعام الزائد عن حاجة الإنسان يضاعف عمل الجهاز الهضمي.
2- تجنّب تناول الخضروات النيّئة واستبدليها بالخضروات المطبوخة، واحرصي على التخلص من قشور الطماطم قبل تناولها وأيضا من بذور الخيار.
3- شرب الماء الكثير يساهم أيضًا في التخلص من انتفاخ البطن المزعج خاصة الماء معتدل الحرارة، فتجنبي تماماً الماء المثلّج.
4- الحرص على تناول اللقيمات الصغيرة، ومضغها جيدا مع إغلاق الفم أثناء المضغ لتجنب ابتلاع الهواء، والذي يتسبب في الشعور بالإنتفاخ.
5-تجنّب الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة كمية الهواء الذي يصل إلى البطن عن طريق الفم مثل التدخين ومضغ العلكة لفترة طويلة.
ليس فقط كل هذا , فعلينا إتباع الكتاب وحديث رسولنا الكريم وسنصل إلى كل راحة وصوم رمضان بكل بساطة بدون أى إنتفاخ.
قال الله تعالى: (كلوا واشربوا ولا تسرفوا ).
تلك هي آية في كتاب الله، جمعت علم الغذاء كله في ثلاث كلمات. فإذا جاء شهر رمضان، والتزم الصائم بهذه الآية، وتجنب الإفراط في الدهون والحلويات والأطعمة الثقيلة، وخرج في نهاية شهر رمضان، وقد نقص وزنه قليلاً، وانخفضت الدهون، يكون في غاية الصحة والسعادة، وبذلك يجد في رمضان وقايةً لقلبه، وارتياحاً في جسده.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر).
“أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطيبات، فإن لم تكن رطيبات فتمرات، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من الماء” رواه الترمذي وأبو داود ، فالصائم عند الإفطار بحاجة إلى مصدر سكري سريع، يدفع عنه الجوع، مثلماً هو بحاجة إلى الماء. والإفطار على التمر والماء يحقق الهدفين وهما دفع الجوع والعطش. وتستطيع المعدة والأمعاء الخالية إمتصاص المواد السكرية بسرعة كبيرة، كما يحتوي الرطب والتمر على كمية من الألياف مما يقي من الإمساك، ويعطي الإنسان شعوراً بالامتلاء فلا يكثر الصائم من تناول مختلف أنواع الطعام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق