اخر المواضيع

الأحد، 25 مايو، 2014

اسطورة القطار الشبح

اسطورة القطار الشبح


اسطورة القطار الشبح

في 14 يوليو من عام 1911 جرى الترتيب لنقل مجموعة اثرياء من السياح الطليان على متن قطار كان قد خصص لذلك الغرض حيث تم ارساله من محطة روما للسكك الحديدية شاهد 106 راكبا المناظر الخلابة من نوافذ القطار على امتداد مسار السكة الحديدية ومن ثم عبر القطار في نفق طويل جداً في جبل وفجاة حدث شيء مريع فوفقا لشهادة اثنين من الركاب استطاعوا القفز من القطار والفرار مسرعين غطت القطار طبقة ضبابية بيضاء سحابة حليبية سرعان ما ازدادت كثافة اكثر فاكثر الى ان اصبحت سائلا لزجا بينما كان القطار يقترب من مدخل النفق وعندما دخل القطار النفق اختفى فلم يعد له اثر حدث الاختفاء
في منطقة لومبارديا تم فحص النفق ولكن لم يعثر على القطار بعد تلك الحادثة تم ملا النفق المشؤوم بالحجارة واثناء الحرب ضربت النفق قنبلة هابطة من الجو.

وهكذا مرت السنون ونسي معها الناس تلك الحادثة يعتقد البعض ان الشركة التي تدير القطار تعمدت اغفال تلك الحادثة حرصا على سمعتها التجارية الى ان برزت مجددا عدد من المزاعم التي تتحدث عن مشاهدة طيف Phantom القطار بالقرب من بلدة بولتافا الاوكرانية ومناطق اخرى حول العالم منها بريطانيا وروسيا.

تاريخ المشاهدات عام 1955 شوهد طيف قطار يعبر مكانا كان قبل بضع ساعات فقط جسرا للسكة الحديدية بعد ان تم تفجيره في حادثة خليج نوفوروسيسك اي كان يعبر في الجو وهذا يفسر انتشار الاشاعات حول القطار المشؤوم فيصفه البعض بانه قطار الشر او الشيطان الذي يرمي بركابه في الحجيم عام 1980 اشيع عن ظهور طيف القطار مجددا ولكن في منطقة قريبة من العاصمة موسكو في محطة للمترو حيث زعم انه تسبب في اعاقات للخط المتحكم به ثم عاد الى اوكرانيا عام 1986 قبل وقت قصير من حادث تشيرنوبيل 1986 زعم انه شوهد في مراكز سولنتسيفو و نوفوكراينك للسكك الحديدية في العاصمة الاوكرانية كييف.

في عام 1991 شوهد طيف القطار وهو يسير على السكة الحديدية كانت ستائر نوافذه مغلفة وخلال عبوره دهس بعض الدجاجات التي كانت تتمشى على مسارات السكة كما لم يلاحظ اي سائق في حجرة القيادة ولم يسمع له هدير فمضى دون ضجيج.

رحلــــــــــة عبرــالزـــمن
وصل (فاسيل بتروفيتش ليسشاي) وهو رئيس مجلس دراسات الظواهر المجهولة بهدف التحقق من الظاهرة فاقترح بأن القطار عبر خط الزمن على نحو ما،إذ عثر في السجلات على عالم نفساني ومكسيكي معروف اسمه (خوسيه ساكسينو) من منتصف القرن التاسع عشر يروي بأنه في أحد الأيام ظهر 104 إيطالياً في المكسيك وتحديداً في مدينة مكسيكو سيتي مدعين أنهم وصلوا إلى مكسيكو سيتي قادمين من روما عبر القطار !، الشرطة المكسيكية لم تصدقهم وقامت بتوزيعهم على المصحات النفسية.

- وفي 25 سبتمبر من عام 1991 ، تمكن (بتروفيتش ليسشاي) أخيراً من الإمساك بالقطار اللغز في نفس التقاطع وبالقرب من (بولتافا)، فقفز على موطئ الشبح ومنذ تلك اللحظة لم يراه أحد مجدداً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق