اخر المواضيع

الأحد، 4 مايو 2014

القمر وتاثيره على برج العقرب

القمر وتاثيره على برج العقرب
 ينتقل القمر مسرعًا في دائرة الأبراج أي في الأبراج الاثني عشر من مسار "الشمس" البادي. يمكث في كل برج حوالي يومين ونصف. وفي أثناء بقائه هذه المدة الوجيزة في أي برج معين دائمًا ما تُصبغ التقلبات المزاجية وردود فعل الناس بطبيعة هذا البرج وطبيعة أية كواكب متواجدة به في ذلك الوقت أو أية أجسام سمائية أخرى في وضع يسمح بأن يلتقط القمر ذبذبتها أيضًا. من المدهش ملاحظة الوضوح الذي يغيّر القمر به اهتمامات الناس ومشاغلهم في أثناء تقدمه على المسار.

القمر في برج العقرب

لا استعداد للمشاركة فالوقت مهيأ للتأمل العميق النشيط مشحون بالمشاعر والرغبة. تتمثل جوانبه الأدنى في الدوافع إلى الأنانية والقسوة والسعي وراء الشهوات والميول الحيوانية. تطلع إلى الإثارة ورغبة في القتال والانتصار في معركة متعطشة إلى الدماء من أجل البقاء. تنافس بلا رحمة وسخرية وحساسية وجنس بلا ترفق، يمكن أيضًا استشعار روح الثأر والغيرة والانتقام في هذه الفترة التي تثأر فيها القضايا المتعلقة بالمشاركات المالية والديون والممتلكات. هناك عمل لقوى جهنمية جبارة يتطلب تحويل الجهد إلى حكمة حتى لا يهبط العقل إلى الأعماق البعيدة. في الفترة التي يمكثها القمر في برج العقرب يكون لنا اتصال بالتيارات التحتية المظلمة المدوِّمة من حولنا وبالجزء السحري من طبيعتنا. يصبح الاهتمام بالموت والميراث وقوى إعادة الولادة والتكاثر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق