اخر المواضيع

الأحد، 4 مايو 2014

القمر وتاثيره على برج الحمل

القمر وتاثيره على برج الحمل
 ينتقل القمر مسرعًا في دائرة الأبراج أي في الأبراج الاثني عشر من مسار "الشمس" البادي. يمكث في كل برج حوالي يومين ونصف. وفي أثناء بقائه هذه المدة الوجيزة في أي برج معين دائمًا ما تُصبغ التقلبات المزاجية وردود فعل الناس بطبيعة هذا البرج وطبيعة أية كواكب متواجدة به في ذلك الوقت أو أية أجسام سمائية أخرى في وضع يسمح بأن يلتقط القمر ذبذبتها أيضًا. من المدهش ملاحظة الوضوح الذي يغيّر القمر به اهتمامات الناس ومشاغلهم في أثناء تقدمه على المسار.

القمر في برج الحمل

إثارة في الأجواء. شيء صغير جديد ما يظهر والناس مسرعون مفعمون بالطاقة وحب العمل، مهيئون لشيء جديد يتحول إلى خبرة جديدة. لا يوجد الكثير من الصبر أو التردّد ولا الشك ولا الانشغال بمشاعر الذنب ومعاقبة الذات. المطلوب هو العمل. يشعر الناس بالرغبة في تفعيل خططهم. السرور وروح المغامرة هما السمتان المميزتان لهذه النزعة وقد حان الوقت للتغيير والانطلاق والتحسين. الثقة بالنفس والتفاؤل والمشاعر الإيجابية تجوب الأجواء. وينعطف المرضى نحو تحسُّن حالاتهم. تهتز الحياة بالإحساس بالتجديد. ويتفاعل الناس بشجاعة مع التحديات بحس من الشجاعة والحيوية. الاعتماد على الذات هو الكلمة الدليلية ويحد الناس من مشاكلهم ويعظمون القدرة على ممارسة حرية الإرادة. هناك جو من المفاجأة وقلة التفكير مع إحياي الناس بشجاعة اقتناعهم بأن يفعلوا شيئًا يفيدهم. المشاعر قوية وحدسية والحالة المزاجية مثالية حرة التوجُّه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق